الأربعاء، 29 أكتوبر، 2014

احذروا الفخ !! إخواني

بعض من أفلسوا سياسيا’ يعمدون الى إثارة زوبعة حولهم حتى يقولوا للعالم داخل وخارج أوطانهم ,نحن هنا.
وهم بهذا يكسبون الكثير من مهما كانت النتائج , فقد خسروا كل شيء ولم يعد لهم ما يخسرون .
فهم بإثارتهم للزوبعة يحصلون على تغطية إعلاميه , ويحصلون على عمق جماهيري , سواء بالسلب أو الإيجاب فهذا لا يهم في المرحلة الأولى ؟
يساعدهم على هذا العمق مواقع التواصل الاجتماعي من فيسبوك وتوتير , بل ويوظفون مجموعة من المتخصصين للعمل على إحداث أثر لهذه الزوبعة وتأكيدها سواء  سلبا او إيجابا, ومن ثم يبدأ الشباب بتناقلها بينهم فتكبر الدائرة, ويحدث المطلوب.


بالطبع وسائل التواصل تجمع كم مرة ذكر الاسم فيها , لا تميز بين مدح وذم ’ وتعتبر عملية الذكر نفسها دليل الأهمية سواء من ذكره قد مدحه أو ذمه , وهذا معيار فيه من الصحة الكثير فلو لم يكن الشخص مهما لما ذكر أبدا أو لذكر بعدد اقل وبين عدد محدود من الأشخاص , وهنا تخرج أرقام ضخمة تجيّر لصالح مطلق التصريح.

مراكز الأخبار ومعدوا البرامج ومحطات التلفزة تأخذ من نتائج الفيسبوك وتويتر, موزعة حسب البلدان , وهنا تبدأ عملية المقابلات واللقاءات الإعلامية , ثم ينتقل التأثير بعدها لصناع القرار.

هكذا استفاد هؤلاء من شتمنا لهم وذكرنا أسمائهم .

بالطبع كلما كان التصريح أو الخطاب مدوي , كان له اثر اكبر , ونتائج أسرع وأعمق.

ذكرني بهذا ما حدث خلال الأيام السابقة , إذ صرح احد أعضاء النظام السابق تصريحا مدويا , واعلم انه تصريح فارغ لا معنى له ’ لأن الذي صرح به شخص لا معنى له أساسا حتى في النظام السابق

هذا الشخص لم يكن أي ليبي يصدقه عندما يخرج و يصرح في الفضائيات أيام النظام السابق حتى من الأقربين إليه

اعلم مقصد هذا الشخص , واعلم فيما كان يخطط عندما أدلى بتصريحه السابق , ولكن الذي يحزنني أن الكثير من شبابنا وقعوا في الفخ الذي نصبه لهم ..

انتبهوا إخواني , لا تكونوا أداة فيمن يحاول العبث , أو يحاول استغلالكم.

أتمنى أن تكونوا قد عرفتم من اقصد , بل أنا متأكد من ذلك .

صالح بن عبدالله السليمان

هناك تعليقان (2):

  1. في بداية سنة 2012 تحاورت مع مدرستي الامريكية التي كانت اصغر مني سنا وقلت لها بكل تقة ليبيا ستكون افضل قالت لي الامريكية " من يؤكد ذلك , يبدو انك نسيتي ابناء القذافي اليسوا على قيد الحياة". حينها شعرت فعلا بانني ساذجة .
    ذلك الشخص اراد طمئنة افراد الجيش بانهم قادمون وان وعودهم لهم ستتحقق .طيلة الثلاث السنوات الماضية كنا نتقطع من الحسرة لاننا على يقين بان يحكمنا هم ازلام النظام السابق
    اذا علم قوقل بشعاب ليبيا فهل يستطيع فعلا معرفة حقيقة مايجري فيها ؟
    لاحول ولاقوة الا بالله حتى انت استاذ صالح تؤيد الذين فقدوا كرامتهم والان يبحثون عنها؟
    اتمنى ان اجد في مدونتك استاذ صالح خلال الايام القادمة مقالا توضح فيه مقاصده ومخططاته.

    ردحذف
  2. في لقاء لاحدى القنوات مع احمد قذاف الدم قال فيه
    "قولوا لهلنا الشارقين يروقوا ... الخيل سارجه واحنا قريب انتوقوا "
    هل هذا ايضا تصريح فارغ لا معنى له؟

    ردحذف

< أتمنى لكم قراءة ممتعة مفيده
أرحب بكل أرآكم ومقترحاتكم يرجى ذكر الاسم أو الكنية للإجابة - ونأسف لحذف أي
تعليق لا علاقة له بموضوع المقال