الأربعاء، 1 أكتوبر، 2014

النقد سهل ممتنع


ما أسهل الانتقاد , وما أكثر العيوب والأخطاء لكل باحث بل لكل عين ترى , لذا تقرأ النقد كثيرا , ولكن لا ترى حلولا.
وإن رأيت مقترح حل تجده كثيرا ما يكون صعبا بل وقد يكون مستحيلا أحيانا ومعظم الأحيان يكون طلبا من الحكومة , كأن الحكومة تملك مصباح علاء الدين او خاتم سليمان.
بالطبع لا أتكلم هنا عن من ينقد فسادا حكوميا أو خطأ احد المسئولين فيها.
أتكلم عن المشاكل العامة والمجتمعية .
ما أجمل النقد الذي يطرح حلا في ثناياه , حلا يكون ممكنا ويعطي لكل فرد دورا فيه ....



هذا من السنن الربانية , فما طرحت مشكله عامة إلا ومعها الحل.
ولننظر للآية الكريمة
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالأَنصَابُ وَالأَزْلاَمُ رِجْسٌ مِّنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ. إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَن يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاء فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَن ذِكْرِ اللّهِ وَعَنِ الصَّلاَةِ فَهَلْ أَنتُم مُّنتَهُونَ }المائدة91
تجد طرحا للمشكلة , وطرح لضررها وطرح للحل ,
هكذا يعلمنا ربنا ,
فلنتوقف عن النواح والعويل والبكاء , ولنطرح المشكلة بوضوح ونبين ضررها ولنقترح حلها.
صالح
صالح بن عبدالله السليمان

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

< أتمنى لكم قراءة ممتعة مفيده
أرحب بكل أرآكم ومقترحاتكم يرجى ذكر الاسم أو الكنية للإجابة - ونأسف لحذف أي
تعليق لا علاقة له بموضوع المقال