الأحد، 23 سبتمبر 2018

ليبيا

بعض التمني محال
تمنيت اني لم اعرفها
وتمنيت أني لم أقع في غرامها
ولكن ما كل ما يتمنى المرء يدركه
عقلى يصاب بالشلل وأنا أرى أبنائها يقطّعون أوصالها
حواسي تتجمد كثلج صقيع وانا ارى ابنائها يحطمون جدران بيتها
حروفي تقف عاجزة لا استطيع وصف اساها على ابنها الذي يقتل ابنها
ولكني اثق بها
ستقوم من كبوتها
وتعوّض الذي فقدت
وتزيد عليه ما ملكت
لك الله يا ليبيا
هي حرب عبثية
وشيوخ فتنة
ودماء زكية
وآية قرآنية
قال الله تعالى: (وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُتَعَمِّداً فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً)


صالح بن عبدالله السليمان

من يقود السيارة؟

ثروات الدول تقسم الى قسمين رئيسيين: الثروات الطبيعية. كالمعادن والبترول والمياه والزراعة وغيرها والثروة البشرية , وهي المواطن, الذي يعمل للاستفادة من الثروات الطبيعية
اثبتت التجارب ان الثروة البشرية اهم بكثير من الثروة الطبيعية, وهنالك العديد من الدول المتقدمة في جميع المجالات وبعضها يطرق الفضاء بينما هي فقيرة في معيار الموارد الطبيعة

الجمعة، 21 سبتمبر 2018

بين الفيل والحمار والقرد

بعض الحكايات تختصر الكثير, والأمثلة تحقق ما لا يحققه الحديث المباشر, ولهذا ضرب الله لنا الأمثال في القرآن الكريم. اذ قال تعالى: (وتلك الأمثال نضربها للناس وما يعقلها إلا العالمون) ولله المثل الأعلى
سأذكر هنا أربع حكايات هي عنوان ما يحدث لنا وتوضح ما يجري وكيف بنيت مفاهيمنا واحكامنا على الأمور والحوادث حولنا , وهذه الحكايات لخصها جوزيف غوبلز، مهندس الإعلام النازي والذراع الإعلامي لهتلر: "اكذب ثم اكذب حتى يصدقك الناس". قد يتصور ان الكذب الفج هو ما يؤثر في الناس وهذا الخطأ وقعت به الكثير من وسائل الاعلام لدينا,

الثلاثاء، 18 سبتمبر 2018

قنوات التواصل كيف تكسب منك؟

ندخل وسائل التواصل ونكتب ونعلق ونعجب ونحن لا نعلم قيمة ما نفعله الا القيمة الشخصية لنا او لمن يتبعنا او يقرأ لنا, وهذا يجعلنا مقصرين في الاستفادة الحقيقية والكبرى والعظمى لوسائل التواصل.
تكلمت في مقالات سابقة عن الفيس بوك وتويتر وكيف يمكن أن تستغل طريقتها في معرفة أهمية الشخص أو السلعة في مكان ما، تكلمت عن طريقة التي يمكن لنا أن نستغل هاتان الوسيلتان لنشر أفكارنا مع الحفاظ على السرية وبدون وجود أصدقاء أو متابعين.

---- فقط إرحل -------


كم من أحمق, كم من اصمّ
كم من وغد, يصرخ به الوطن
ثكلك رحم اتى بك
ثكلتك أم أحبت طفولتك
يصرخ به الوطن
لا اريدك, ارحل, ارحل ميتا
ارحل لا اعلم اين
ولكن ارحل عني
كرهت سلاحك
كرهت صوت رصاصك

الأحد، 16 سبتمبر 2018

نقد أم إشعال شمعة

ينقدك البعض لأنك استنكرت عملا خاطئا أو ظاهرة سيئة، بالقول ولم لا تستنكر هذا الخطأ أو هذا أو ذاك، كأنك عندما تستنكر خطأ وجب كتابة مجلدات باستنكار كل الأخطاء الموجودة والتي نعاني منها.
وغالبا ما يكون هؤلاء من مؤيدي من فعل الخطأ الذي تستنكره او تنتقده ويريدون صرف الأنظار عنه، ولكن البعض يقولها من حرقة في قلبه، ويرى ان الأولوية هي لما يظن، او ان ما يقال أو ينقد ليس له أهمية.
لهؤلاء أقول، الله سبحانه وتعالى نزَل القرآن منجما متفرقا ولم يصحح كل الأخطاء دفعة واحده، بل وترك بعض الآمور للبشر ليجربوا ويصححوا بأنفسهم تحت معايير محدده، وهي القسط والعدل والإحسان والبر والمودة والرحمة.

ليبيا تحتاج ليبي

لا تزعلوا مني 
وبصراحة لا اهتم بمن يتضايق مما اقول
فانا اقول الحقيقة
ليبيا تحتاج ليبي
ليبي يجمع ليبيا كلها في قلبه
ليبي يخاف على ليبيا
ليبي يحب ليبيا
ليبي لا يهمه من هو اسلامي ومن هو قومي ومن هو مناطقي ومن هو طائفي, كلهم ليبيون

الأربعاء، 12 سبتمبر 2018

أسود أو أبيض ؟

"ان حبتك عيني ما ضامك الدهر" مثل شعبي وكنت أسمع هذا المثل , يتردد , وأظنه ينحصر في العلاقات الشخصية. ولكن تبين لي ويا للأسف , يطبق في كل حالات الإنسان العربي , وحتى لا أتهم بالتعميم المخل , دعني أقول إن الكثير والكثير ممن يتعرضون للأمور العامة وينتقدون الساسة وأهل الفكر والرأي , مصابون بهذا الداء الكبير.
من نحب منهم , مقبول الرأي ومقبول الفعل ومغفور الخطأ , بينما المكروه هو مرفوض الرأي مرفوض الفعل وخطأه غير مغفور ويصدق فينا قول القائل
وعين الرضا عن كل عيب كليلة **** وعين السخط تبدي المساويا

الثلاثاء، 11 سبتمبر 2018

"قصة الدجاج واللحم"

سنخرج ولو لفترة بسيطة من الحديث في السياسة، والتحليل السياسي والاقتصاد والاجتماع والحديث الممل الذي نراه دائما على المحطات وفي الصحف والمجلات.
اليوم سأسرد عليكم اليوم قصة خياليه ولكنها حقيقية بل وحدثت مرارا وتكرارا، شاهدناها في الواقع أحيانا وعلى نشرات الأخبار أحيانا أخرى. مع اختلاف الأشخاص.
والقصة الحقيقية الخيالية هي حول صديقين يسكنان في نفس المكان، ذات يوم، كان الأصدقاء الاثنين في المطبخ وكل منهم أحضر كيس فيه الأكل الذي يحبه ليطبخه له وزميله.

الاثنين، 10 سبتمبر 2018

اهي طرابلس ام فاتن اللامي؟

نقلت على صفحتي في الفيسبوك شريط فيديو لمذيعة في إحدى القنوات الليبية، اعجبت بما تقول. كان كلامها صحيحا ولم اسمع منها الا مطالبة لكل المليشيات بوضع أسلحتهم وترك طرابلس آمنة، وعبرت عن حبها لطرابلس العاصمة ووصفتها بأوصاف جميلة، تستغرب من تناحر الميليشيات في العاصمة وقصفها بالرصاص والقنابل والمدافع وما إلى هناك.
أصدقكم القول إني لا اعرف المذيعة في الشريط ولم انقله الا لطيب الكلام الذي قيل وكأنه يقال على لسان من يحب ليبيا ويحب لها الأمن والاستقرار والامان
الكلام الذي قالته لا يختصم فيه اثنان ولا يتناطح فيه عنزان، كلام سليم متفق عليه من كل شرفاء ليبيا، فلا يوجد ليبي يتمنى الحرب والدمار لبلده

الأربعاء، 5 سبتمبر 2018

إبني قتل إبني

من حمل البندقية أبني

ومن أطلق الرصاص أبني
ومن قُتل ابني
والقاتل ابني
ابني هدم بيت ابني
أبني فجر مصنع ابني
أبني دمر الشارع قرب بيت ابني

الثلاثاء، 4 سبتمبر 2018

اليمن بين الحوثي والجنوب

قرأت في تويتر عن حراك بعض الاخوة من جنوب اليمن ولا اشك ان من بينهم الكثير من الذباب الإلكتروني المعادي للتحالف العربي الذي يعمل على إعادة الحكم الشرعي في اليمن حسب قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 2216 والذي صدر تحت البند السابع فغردت بما أرى انه تنبيه لأخوتنا الذين يطالبون منذ سنين بإعادة احياء دولتهم في الجنوب والتخلص من الوحدة الموجودة مع اليمن الشمالي وانهاء الجمهورية العربية اليمنية ويصبح جمهورية في الشمال وجمهورية في الجنوب.
لا اعترض على هذه المطالبات فهي الحقوق كما يراها مؤيدوها.
لكن السؤال هو، لماذا "الآن" تظهر هذه المطالبات؟ لماذا يريدون تنفيذها فورا. بل ويريدون الغاء " الشرعية اليمنية"؟

الاثنين، 3 سبتمبر 2018

ليبيا وذوي القبعات الورق


هل تحتاج #ليبيا ذوي القبعات الزرق؟
هل سيكون هذا هو الحل الآخير؟
ام سيستمر القتال الى ان تقسم ليبيا مثلما حدث في قبرص وكوريا
لا اتكلم من فراغ بل من دراسة ما يحدث والتفاعل الدولي معه
سبق ان قلت بسقوط القذافي قبل سقوطه

الأحد، 2 سبتمبر 2018

الأسلوب

الكثير يسمعون عن التحدث بأسلوب لبق او اسلوب دبلوماسي يوصل الفكرة ويبقى الجميع راضي. وسأضرب مثال عن الأسلوبين
دخل المدرس على الفصل وقال
نصف هذا الفصل من الأغبياء !!
هنا حزن وزعل جميع الطلاب.
دخل مدرس آخر على فصل آخر فقال
نصف هذا الفصل من الأذكياء
هنا فرح الفصل وسعدوا بما قال الاستاذ
بالطبع المعنى واحد ولكن الأسلوب اختلف, الأول ركز على الغباء والآخر ركز على الذكاء

كيف سننجو؟

أتكلم عن أمة العرب بكل شعوبها ودولها
والله لن ننجو
والله لن ننجح
والله لن نتقدم
نحن أمة متباغضة يكره بعضها بعضا. يسمع بعضها من عدو بعض،
لم تتقدم أوروبا الا بعد ان القت أوزار حربين عالميتين قتل فيها أكثر من 100 مليون انسان وجرح أضعاف هذا الرقم, ودمرت مدن

السبت، 1 سبتمبر 2018

الضباع والوطن

أما اكتفت الضباع من الوطن ؟
اما اكتفت؟
أذابت الشحم
اكلت اللحم
كسرت العظم
لعقت الدم
ماذا تريد اكثر
اما شبعت

نعم صحيح ... طفح الكيل

كلهم يقولون طفح الكيل
ويا لهذا الكيل
يمتلئ بالاشلاء
يمتلئ بالدم
يملا بالرعب والخوف
ويتغير
كلما طفح الكيل
يأتي كيلا جديدا
ولكن المصاب طفح كيله