الأربعاء، 30 سبتمبر، 2015

إيران والقاعدة و العلاقة العضوية بين إيران والإرهاب


في هذا ننشر اسماء بعض قيادات القاعدة الموجودة الآن او وجدت في إيران خلال فترة من الزمن, لم توجد هذه القيادات بغفلة من حكومة طهران بل وجدت تحت حماية ايرانية وبحراسة الحرس الثوري الإيراني. حتى يكون العرب في يقين من ان ايران تدعم الإرهاب السني والشيعي. لا يهمها سوى نشر الضعف والفرقة بين العرب وخلخلة الأنظمة حتى تبقى هي المسيطرة على المنطقة.

الثلاثاء، 8 سبتمبر، 2015

لا نحارب دولة الخلافة لعقيدتهم

ابتلي الإسلام بكثير من الفرق المنحرفة عن الصراط المستقيم، ليست كلها خارجية، بل لكل منها اسم اخذه عبر التاريخ. وقد تتفق داعش في بعض الأمور مع هذه الفرق وقد تختلف معها.
ولا اعلم لماذا يصر بعض الفقهاء والعلماء على إطلاق اسم " الخوارج " على كل فئة ظلت عن الطريق. ويدخلون في مناظرات ونقاشات مع منظري دولة الخلافة (المزعومة) في إثبات من هم الخوارج وهل تنطبق على داعش صفة الخوارج. ويدخلون أنفسهم في متاهات هم في غنى عنها.
إذ يستوجب اثبات صفة الخوارج على فرقة ما ان تتفق معها في كل النقاط. مثل تكفير مرتكب الكبيرة، وإنكار الشفاعة، وغيرها، كما ان مفهوم الخوارج كفرقة لم يثبت على معنى واحد خلال مراحل التاريخ، فهم تأثروا ببقية الفرق وأخذوا منها بعض فروع العقيدة. كتأثرهم بالمعتزلة وهي فرقة ظهرت في القرن الثاني.

الاثنين، 7 سبتمبر، 2015

بين دولة الخلافة و #حمير_العلم



اعتذر عن هذا العنوان لأنه عنوان "لوسم" على تويتر لمؤيدي داعش، يستهزئون به على العلماء والفقهاء والدعاة الذين يخالفون دولة الخلافة (داعش) ويبينون خطأها. ولنرى من هم حمير العلم
ففيما ينشر اتباع ما يسمونه بدولة الخلافة ما يحاولون ان يبرروا به عملية قطع الأعناق فيمن يقع بأيديهم. وينشرون صورا وفيديوهات عن هذه العمليات، اطلعت على بعض مبرراتهم. التي يردون بها على من خالفهم ببشاعة ما يفعلون.
دليلهم الأول: الآية الكريمة: فَإِذَا لَقِيتُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا فَضَرْبَ الرِّقَابِ حَتَّىٰ إِذَا أَثْخَنتُمُوهُمْ فَشُدُّوا الْوَثَاقَ فَإِمَّا مَنًّا بَعْدُ وَإِمَّا فِدَاءً حَتَّىٰ تَضَعَ الْحَرْبُ أَوْزَارَهَا ۚ ذَٰلِكَ وَلَوْ يَشَاءُ اللَّهُ لَانتَصَرَ مِنْهُمْ وَلَٰكِن لِّيَبْلُوَ بَعْضَكُم بِبَعْضٍ ۗ وَالَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَلَن يُضِلَّ أَعْمَالَهُمْ.

الخميس، 3 سبتمبر، 2015

يا بني، نحن الغرقى وأنت الناجي

يحق للحروف ان تتوارى خجلا، ويحق للكلمات ان تختنق في الحنجرة، يحق ان تغمض العين فلا ترى شيئا، ويحق صمّ الأذان لئن لا تسمع صوتا.
ولكن لا نستطيع ان نكبح المشاعر، ولا ان نحجر على الدموع ولا ان نبتلع العبرات، فهي لا تكبح ولا يحجر عليها ولا تبتلع، فهي ما يفرقنا عن الحجر والشجر وباقي الجماد.
حاولت ان أغمض عيني فلا أرى ذلك الطفل الغريق الملقى على رمال الشاطئ، أحاول عدم التفكير به، ان لا اسمع صوته وهو يشرق بماء البحر يحاول الصراخ فلا يستطيع، حتى الصرخة حرموه منها.
أحاول الا أفكر في لحظات رعبه وهو ملقى في البحر، هل بحث عن يد تنقذه؟
هل بحث عن يد أمه او ابيه؟

الأربعاء، 2 سبتمبر، 2015

الشيعة والسنّة، قتل بقتل

هنالك قاعدة فيزيائية تقول " لكل فعل رد فعل مساوي له في القوة ومعاكس له في الاتجاه". هذا ينطبق على عالم المادة وعالم البشر أيضا.
ما نراه من أفعال داعش من إجرام وهنا أتكلم عن افراد وليس قيادات، من حرق وقتل واستعمال للسلاح الكيميائي ما هو إلا نتيجة لما كنا نراه منذ الاحتلال الأمريكي للعراق في عام 2003, وسيطرة أمريكا بسلاحها, وإيران بالسياسيين العراقيين الذين احتضنتهم وميليشياتهم على مقاليد الأمور في العراق وتسلطوا على العراقيين.

الثلاثاء، 1 سبتمبر، 2015

ما سر العداء بين داعش والآثار

 كثر الجدل الفقهي حول حل الصور والتماثيل في مجتمعاتنا، وقبله كثر جدل الفقهاء حول هذا الموضوع، وكل له دليله ورأيه وأحترم الجميع، وهنا سأطرح رأيي وأرحب بكل نقد فيه فائدة.
 كمسلم قرأت واطلعت وبحثت فوجدت أحاديث وآيات جعلتني أكون رأيا اقابل به ربي. ومن مكونات رأيي هذا الحديث حيث روى البخاري عن ابن عباس رضي الله عنهما: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما قدم مكة، أبى أن يدخل البيت وفيه الآلهة ـ يعني الأصنام ـ فأمر بها فأخرجت، فأخرج صورة إبراهيم وإسماعيل في أيديهما الأزلام، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "قاتلهم الله، لقد علموا ما استقسما بها قط".