الأربعاء، 1 أكتوبر، 2014

كيف تجلب مناصرين لرأيك؟

لا يكون اللعانون شهداء يوم القيامه
لا أحد ينكر عمق المشاكل السياسية الطارئة في ليبيا , وأثرها على كل ليبي أولا ومحب لليبيا ثانيا , ولكن فقط أحب أن أنبه إلى البعض ممن كان إلى عهد قريب يعادي الثورة الليبية أيما عداء , أصبح اليوم يحاول إشعال نار الفتنة
وإلا ما معنى ظاهرة السب والشتم بأقذع الكلمات المتبادل بين جميع الأطراف.
مؤيدو هذا الطرف او ذاك , ومناصرو هذا الرأي أو ذاك يجب ان يتناقشوا ويطرحوا نقدهم بعيدا عن الجرح والسب ,فهذ ليس في خلق الإنسان السوي ومنهي عنه شرعا , وأشد أنواع النهي هي...
في نفي الإيمان عن الفاعل

قـال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ( ليس المؤمن بالطعان ولا اللعان ولا الفاحش ولا البذيء )
فهذا يلعن وذاك يكفر وهذا يصف بالخوارج وذاك بالمتسلق بل وذاك خائن . وسب للإباء والأمهات وقذف لهم.
فمثل هذا السب لا ينفع بل يضرك أنت ويدفع لسوء الأدب. وسوء الأدب عواقبه وخيمة .
لا تسابوا ولا تتباغضوا . اذكروا الأخطاء والنواقص دون سب وقذف. أطرحوا أراءكم كما تطرحوا قضاياكم أمام المحاكم . بينوا ووضحوا واذكروا الوقائع فهذا ادعى لجلب مناصرين لكم . واحترام اكبر لرأيكم .

صالح بن عبدالله السليمان

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

< أتمنى لكم قراءة ممتعة مفيده
أرحب بكل أرآكم ومقترحاتكم يرجى ذكر الاسم أو الكنية للإجابة - ونأسف لحذف أي
تعليق لا علاقة له بموضوع المقال