الأربعاء، 25 مارس 2020

المخلصون والمثبطون

لدينا مثل يقول " الناس أجناس"
وخلال هذه الأزمة التي تمر بها دولنا كلها لا أخص وطني فقط ولكن اقصد جميع الدول ظهر هذا الوباء.
هنالك اناس سخّروا جهدهم ووقتهم وفكرهم لمحاربة هذا الوباء الذي استشرى في البشرية جمعاء، لا يألون جهدا أو وقتا في مكافحته وكل قي مكانه وحسب قدرته.
الممارس الطبي يتعرض للخطر والعدوي ويهمل نفسه وبيته ليبقى مع المرضى او المشتبه بهم وغيرهم، وهنالك الخبراء والمختصين، يعملون جاهدين لتوعية المجتمع بخطر المرض وكيفية الحماية منه ومحاربة الشائعات التي تنتشر انتشار النار في الهشيم

الجمعة، 20 مارس 2020

بين بعض العلماء والمريض 31

 الإسلام دين الدليل والعقل، تؤخذ الأحكام بالدليل والعقل، لا تؤخذ بالعواطف والحب والكره.
بعض العلماء وخصوصا ممن لديهم اختلاف مع الحكام اعترض على غلق المساجد حماية للمسلمين من انتشار مرض كورونا، واستشهد على راية بالآيات التي تحض على الصلاة في المساجد واعمار ها.
اقول لهؤلاء، يا شيخنا. لا نتنازع على اهمية المساجد ووجوب اعمارها، فنحن متفقون عليه، اختلافنا هل تغلق المساجد عند وجود ما قد يضر المسلمين اذا ما حضروا الجماعة؟

الأربعاء، 18 مارس 2020

كورونا, اين الخيال وأين الحقيقة ؟

فيروس كورونا فيروس خطير ويجب مكافحته، لا نختلف على هذا
ولكن من هم في سني يتذكرون أزمات عالمية مرت علينا وتخوف منها العالم. وسببت الرغب وسأذكر مثالين واضحين
الأول: عقدة الألفية او ما يسمى (Y2K) عندما اقتربنا من عام 2000, فعقدت لقاءات واجتماعات لتلافي الأزمة التي " قيل " ان الكومبيوتر سيصاب بها في نهاية يوم 31/12/1999. فيل حينها ان الكومبيوترات ستتوقف وستشل الحياة وستقطع الكهرباء وستفلس البنوك وسيتعرض العالم لشلل كامل في مختلف مناحي الحياة التي تعتمد على الحاسب الألي. وعرضت بعض الشركات برامج تضاف الى الحاسب ليستطيع تجاوز هذه المشكلة الكبيرة،

الاثنين، 16 مارس 2020

في مهرجان كورونا


سمعت تساؤلات من بعض المثقفين وفي يعض القنوات التلفزيونية. يتساءلون لماذا استطاعت الصين السيطرة على تفشي الوباء بل وأصبحت أحد الدول الرائدة في هذا مجال التغلب على فيروس كورونا الجديد (COVID-19) بينما هو ما زال ينتشر في البلاد العربية؟ مع ان الصين تنقصها النظافة في الأكل وفي المسكن مما يجعلها بيئة حاضنة للفيروسات والبكتيريا والكثير من سافر الى الصين وشاهد بل وعانى من هذا. بينما بلادنا ومجتمعاتنا تتميز بالنظافة الشخصية.
إذن لماذا؟

الأربعاء، 16 يناير 2019

احذري الثعلب يا رهف

تعودنا من الاعلام ان ينقل لنا الاخبار الهامة والمؤثرة في حياة الفرد، وتحلل الاراء وتستكتب الكتاب لإلقاء الضوء على الاخبار والحوادث، او ينقل لنا الطرائف والغرائب والمعلومات التي تسلي القارئ او تزيد معلوماته.
هذه هي وظيفة الاعلام، او ما نقول عنه " رسالة الإعلام" كما نعرفها وكما نتمنى ان تكون.
ولكن الحرب على المملكة نقلت هذا المفهوم الى معنى جديد، معنى فيه من حرب الاطفال والحمق الكثير.
كنت اظن ان الاهتمام الإعلامي بحادثة هروب المراهقة السعودية " رهف محمد" وتتبع خطواتها من تايلند الى كندا، نابع من أهمية الخبر لديهم، او أهميته لدينا، ومتابعة لخبر مأساة اجتماعية تصيب مراهقة.

الثلاثاء، 15 يناير 2019

شكرا رهف

أقول، ويجب على كل عربي اصيل ان يقول: "شكرا رهف".
شكرا لأنك وضعت النقاط على الحروف، وبينت بلا خفاء او تدليس او نفاق او ريب او شك، وضحت ما كان البعض يجادل فيه ويناقش.
كان بعض العرب ممن غشى اعينهم غبار الحركات الراديكالية المتطرفة، وحركات الإسلام السياسي، والجماعات المؤيدة للفوضى الخلاقة، والطوائف التي تقف الى صف المشروع الإيراني في المنطقة.  بما يملكون من آلة إعلامية جبارة وقنوات تواصل كبيرة عبثت بوعي العرب، شبابا وشيبا، رجال ونساء.

شجع التفكير تقتل الإرهاب

مشكلتنا ليست في اختلاف الأفكار والآراء 
بل في اجبار الاخرين على تبني نفس الأفكار او الأراء. التي نؤمن بها
هذا هو أساس الإرهاب ومنشأه
الإرهابي يصنع في بيت يجبر فيه أن لا يفكر
الإرهابي يصنع في وطن يجبر فيه أن لا يفكر
شجع التفكير تقتل الإرهاب
صالح

السبت، 12 يناير 2019

لماذا الإخوان المسلمين

هنالك خلط كبير لدى البعض، يتصور ان من يقف ضد " جماعة الإخوان المسلمين" فانه يقف ضد الإسلام، يتصورون الاخوان المسلمين جماعة تمثل الإسلام او لنقل أحد الجماعات التي تعمل على رفعة الإسلام ومنعته. ومن يختلف معهم في الرأي او يعاديهم هو معادي للإسلام.
هو مخطئ، فجماعة الاخوان المسلمين التي انشأها حسن البنا (رحمه الله) لا يمثلون المسلم الذي يعمل بالسياسة بل يمثلون السياسي الذي يرفع الإسلام كشعار والفرق قد يكون مخلوطا على البعض.

الأربعاء، 9 يناير 2019

الاعلام بين صرصار الليل ورهف

لدينا مثل شعبي يقول (إذا حبتك عيني ما ضامك الدهر) ويقول الشافعي رحمه الله (عين الرضا عن كل عيب كليلة ولكن عينَ السخط تبدي المساويا) وكم أرى انطباقا للمثل الليبي القائل (شرْقه بريقك، توّريك عدوّك من حبيبك)
الهجوم الإعلامي الذي تقوم به الكثير من الأدوات الإعلامية المعادية للمملكة العربية السعودية يذكرني بهذه الامثال، اذ تجتهد هذه القنوات والوسائل الإعلامية لإيجاد ما تهاجم به السعودية، لا تدخر في ذلك جهد ولا تترك سبيلا ولا طريق الا سلكته، بل بلغ بهم الكره انهم اجتهدوا جهدا جبارا لإيجاد أي مدخل للهجوم. وسأضرب امثلة، هذه الأمثلة مهمة ليعلم القارئ العربي المنصف ان المملكة تتعرض لهجمة إعلامية شرسة، قد تأخذ شكل غير عربي ولكنها للأسف الغلاف لا يغير من المحتوى، وحينما سئل أحد الحكماء كيف نعرف أهل الحق في زمن الفتن؟ فقال: اتبع سهام العدو فهي ترشدك إليهم ...!!

الاثنين، 7 يناير 2019

استراتيجية التعامل مع قناة الجزيرة وأمثالها

قناة الجزيرة القطرية تشن حربا لا هوادة بها على السعودية وتقول فيها ما لم يقله مالك في الخمر. سخرت لها كل طاقتها ودفعت فيها المليارات من الدولارات من احتياطي الدولة مما أدى الى خروج الصندوق السيادي القطري من العشرة الكبار في العالم
اثبت الشعب السعودي الذي تعرض نفسه الى اهانات واستفزازات من مذيعي الجزيرة الى ضغط شديد وكان على مستوى المسئولية، ووقف كحائط سد عن وطنه ودمر مخططهم في استثارة السعوديين على دولتهم وتدمير مكونات الوطن. هذا الفشل تحول الى محاولة استثارة العالم على السعودية بعد ان يئس الاعلام القطري الذي يقوده العضو السابق في الكنيست الإسرائيلي عزمي بشاره، من انقلاب الشعب السعودي على القيادة، فبدأت تتلقط اخبار اقل ما يقال عنها انها تافهة وتنشرها وتكررها وتعيدها بصيغ شتى وبنصوص شتى، اصبح الخبر يكرر عشرات المرات كل مرة يتناول من ناحية وبصيغة مختلفة، وأصبحت تناقل الاخبار بين القنوات الإعلامية المملوكة لقطر او لإيران.

الخميس، 3 يناير 2019

السعودية والصحويون الجدد


ما يحدث اليوم يذكرني بما كان يحدث في عصر الانفتاح المادي ودخول الأدوات والتقنيات الحديثة من تلفون وتلفزيون وبرقيات وبث فضائي وانترنت، وكيف أعلن البعض ممن يدعون دفاعهم عن الإسلام الحرب عليها، وآخر أداة أعلن عليها الحرب هي الهاتف النقال المزود بالكاميرا. فكان ممنوع بيعه واستخدامه في السعودية لأن فيه هتك لأستار الناس.
ما يحدث اليوم من حفلات غنائية وحفلات ترفيه أقيمت في الدرعية في المنطقة الوسطى قرب الرياض او في العلا في محافظة تبوك. وحرب الإشاعات التي وجهت سهامها للسعودية ووصفها ووصف حكومتها بل ووصف شعبها بأبشع الاوصاف.  هو نفس ما حدث في الحرب على الانترنت والبث الفضائي بل والتلفزيون الأرضي في بداية ظهوره.
انه حمل السلم بالعرض والاتجاه او السباحة عكس التيار،

الأحد، 30 ديسمبر 2018

هل السعوديون عنصريون؟


في الآونة الأخيرة وبسبب ظروف إقليمية انتشرت شعارات تتهم الخليجيين بأنهم " عنصريون" وبأنهم لا يحترمون الغير خليجي وخصوصا العربي. وانهم يضيّقون عليه في مجال رزقة، وان الشعارات التي ترتفع مطالبة بعودة غير الخليجي الى وطنه إذا لم يكن لديه عملا في الخليج مطالبات عنصرية.
نرى هذه الشعارات في وسائل التواصل الاجتماعي وفي المحادثات الخاصة في المجتمع.
وسبب انتشار هذه الاتهامات هو التغيرات الاقتصادية في العالم، أضف اليها حرب الخليج عموما والسعودية خصوصا على الإرهاب، وتولي السعودية والامارات والكويت مهمة القضاء على التدخل الإيراني سواء في الخليج نفسه او في اليمن وغيرها من المناطق، أضف الى ذلك وضع "جماعة الإخوان المسلمين " على قائمة المنظمات الإرهابية واعتقال المنتمين لها من السعوديين والإماراتيين.

الخميس، 20 ديسمبر 2018

حرية النقاش وليست حرية الإهانة

لا تنه عن خلق وتاتي مثله, عار عليك اذا فعلت عظيم
في فبراير الثورة وحتى تحرير طرابلس كنت اهاجم من اتباع النظام السابق
وبعد سقوط النظام السابق آليت على نفسي عدم التدخل في الشأن الليبي إلا إذا سئلت سؤال اجيب عليه بما علمت
الان لا اتدخل في الشأن الليبي ومقالتي هي في شؤن بلدي, او نقل لأخبار ارى ان لها اهمية.
ولكن بالطبع تغير موقفي مع جماعة الإخوان المسلمين وعرفت ان حريتهم هي تدمير للمجتمع الذي هم فيه.

الأربعاء، 19 ديسمبر 2018

الإعتراف بالمشكلة أول مراحل الحل

أولى مرحل حل أي مشكلة نواجه هو الاعتراف بوجود المشكلة، فلا يعقل ان ننكر وجود مشكلة ونبحث لها عن حل. ومشاكل المجتمع لا تختلف كثيرا عن المشاكل العضوية التي تصيب الجسد، وعند الإقرار بوجود مشكلة في الجسد نبحث لها عن علاج ونجتهد في البحث عن طبيب بارع في علاج مشكلتنا الجسدية، وإيجاد أفضل دواء لها. يبدأ جهدنا بالاعتراف بوجود المشكلة. وهذا ينطبق على جميع أنواع المشاكل التي نواجه كأشخاص وكجماعات وكمجتمعات.

الاثنين، 10 ديسمبر 2018

لماذا الهجوم على محمد بن سلمان؟

يقف الشعب السعودي والكثير من العرب امام سؤال لم يجب عليه أحد الى الان.
لماذا يتعرض الأمير محمد بن سلمان لهذا الهجوم الشرس؟
هل لقضية جمال خاشقجي رحمه الله أم لأسباب أخرى؟
جميع المحللين المحايدين يقولون بانه لا يوجد دليل على معرفة محمد بن سلمان بالقضية، أو كما يقال بالإنجليزية (No smoking gun) ولكن المهاجمين جميعا يطالبون برأس ولي العهد السعودي رغم عدم وجود دليل، ولو وجد الدليل لما تأخر ظهوره كل هذا الوقت. ولما بقي طي الكتمان الى الآن.
هذا الهجوم اتخذ مسارين

الجمعة، 7 ديسمبر 2018

رسالة لمن لا يعرف الخليجيين

عدم فهم الاخر خطأ يجب تداركه، بل يجب العمل على فهم المخالف، ولكن إذا صاحب عدم فهم الاخر وعدم محاولة فهمة تخطيئ له فهذه مشكلة، أما إذا كان عدم فهم الاخر مصاحب له عداء وإعلان حرب، حرب ثقافية وإعلامية فهذه جريمة، جريمة بحق النفس وبحق الاخر بل وبحق الامة، وتشتيت لإمكاناتها وشغلها بما لا ينفعها بل وبما يضرها.

كتبت مقال في ديسمبر من عام 2011 بعنوان (خطر الرمز على الثورة) وكان حول عدم وجود رموز للثورة الليبية على العقيد القذافي, كنت وما زلت اؤمن ان الرموز الاحياء خطر على حركة الشعوب, لان من يعتبر رمزا هو انسان ويحمل كل نقائص الانسان, وكثيرا ما تحول الرمز الى ما يشبه الإله لدى البعض بحيث تصبح اخطاءه حسنات, رأينا هذا في انقلاب جمال عبدالناصر وتحول عبدالناصر الى " رمز" وطالنا ما طالنا من أخطاء هذا الرمز, وكذلك في انقلاب معمر القذافي على الملك ادريس السنوسي وتحول معمر الى رمز ونال الامة ما نال من مصائب ومشاكل ناهيك عن المصائب والمصاعب التي طالت الشعب الليبي.

الثلاثاء، 4 ديسمبر 2018

مذيع الجزيرة (1) - جمال ريان

في مقال سابق لي بعنوان " زائلون والشعوب باقية" تناولت ازمة الاعلام المعادي للمملكة العربية السعودية
ركزت على وسائل الاعلام، وفي هذا المقال وهو الاول من سلسلة سانشر فيها حقيقة من يسمون اعلاميين, ويعدون انفسهم من النخب وذوي الرأي في الخلق والسياسة وبناء المجتمع العربي الحديث, ففي هذا المقال وما يليه سأركز على من يسمون أنفسهم بالإعلاميين، والذين خدعنا بهم في غفلة من الزمن، وكنا نسمع لهم ونصدق بعض ما يقولون. ولكن للأسف اتضح انهم من حثالة القوم ومن الحمقى كل كفاءتهم هي في قراءة ما يكتب لهم. وفي هذا المقال لن انشر سوى ما نشر في المواقع ذات القيمة وسيكون اعتمادي الاكبر على الله ثم على ما نشروه هم في صفحاتهم.
قد يعتبر البعض ان قولي هذا حادا وهجوميا أكثر من اللازم، واني اتجنى على من سأذكر كأمثلة ولكنها الحقيقة، فهم كالكابوس الذي استيقظنا منه ولا يمكن ان تنتظر ممن استيقظ من كابوس ان يهدأ او يخفف من انزعاجه.

الجمعة، 30 نوفمبر 2018

المتهم مذنب ولو ثبتت براءته

كنت والى وقت قريب اظن ان العيب الأكبر في المنظومة الإعلامية في الوطن العربي هو " الجمهور" او القاري او المشاهد حسب نوع الوسيلة الإعلامية. ولكن للأسف اتضح لي وبالتجربة ان العيب الأكبر في الاعلام العربي هو " الإعلامي" نفسه, وصلت لهذا الرأي بعد عمر طويل قضيته مع صوت العرب المصرية واحمد سعيد رحمه الله الذي لن انسى البيانات العسكرية التي كان يذيعها بين الفينة والأخرى في حرب ال 67 التي أصبحت تسمى نكسة بدل حرب, الى ما يحدث اليوم من هجوم على المملكة كنظام حكم  بغطاء وواجهة الهجوم على ولي العهد السعودي الأمير الشاب محمد بن سلمان, هجوم لم يعرف للخلق شكلا ولم يكن له دليلا ماديا وإن كثرت الأقوال والادعاءات , وكم طالب العالم بالدليل الذي يعلن عنه بين الفينة والأخرى من تسجيلات او محادثات ولكن لم نقرأ شيئا ذي بال ولم نرى شيئا ابدا. ولدى الاعلام الكاره للسعودية تحول المبدأ الحقوقي ان "المتهم بريء حتى تتم إدانته" الى "المتهم مذنب حتى تتم تبرئته" واكاد أقول انه أصبح لدى البعض " المتهم مذنب ولو ثبتت براءته".
هذا الهجوم لم يبنى على حقائق ولا حتى انصاف حقائق، حتى نستطيع اتخاذ موقف معه، ولن ولم يحدث ان ادافع عن مذنب، ولكن اين دليل الذنب؟ اين دليل من يتهم؟ إن هي إلا تسريبات لا نعلم صحتها ولا نعلم من سربها على وجه اليقين الا اننا نعلم من نشرها علم اليقين.

الخميس، 29 نوفمبر 2018

هم زائلون والشعوب باقية

بداية تعرفي على قناة “ الجزيرة “ كانت بعد اشهر من انطلاقها من الدوحة قطر, وبحكم عملي في المجال الإعلامي وخصوصا في الأفلام الوثائقية في اليابان كنت اشعر بالضيق الشديد من التأخر في القنوات الإخبارية في الوطن العربي, واذكر ان احد الإعلاميين اليابانيين الذي كان معي في زيارة لوطني " السعودية"  لتصوير فلم وثائقي, كان يسمي نشرة الاخبار في القناة الرسمية السعودية ب " نشرة المصافحة"  "Shake hands news" فقنواتنا الإعلامية سواء المرئي منها او المسموع او المكتوب لا تخرج عن كونها قنوات تطبيل للحاكم, لا تجد فيها اخبار تستحق, او تقارير إعلامية رصينة, واخذت دور الشاعر المداح قديما وتذكرني يقول الشاعر في الحاكم في ذلك الوقت :
فأنك شمس والملوك كواكب *** إذا ظهر لم يبد منهن كوكب.

الاثنين، 26 نوفمبر 2018

العرب بين الفولتارية والحمارية


بعض القصص التي يتناقلها الناس عميقة المعنى، رفيعة المستوى وتدل على فهم حقيقي للواقع السياسي في الوطن والعربي.
العرب وخصوصا النخب والكتاب (وكنت أحدهم) ننادي بالديموقراطية، وكتبت الكثير من المقالات في الرد على الحركات الدينية التي تكفّر الديموقراطية والانتخابات، وتخطّئ من ينادي بها.
ولكن مع التجارب المرة التي مررنا بها في عالمنا العربي، بل الإسلامي والاسيوي لم أجد تطبيق سليم يطابق الخيال الذي كنا نتخيله ويحقق الاحلام التي نحلم بها، واحلامنا تحولت الى كوابيس نعاني ليس فقط ليلنا بل ونهارنا.