الأربعاء، 9 مارس، 2016

نحن والثورة والتغيير

جيلي والأجيال التي اتت بعدنا تعشق كلمة "ثورة" حتى اصبحت كالعلك نمضغه بصورة دائمة ولا ينتهي وفي نفس الوقت لا يشبع ولا يغني من جوع.
وفجأة رأينا "حركة اجتماعية" في الكثير من الدول العربية. اسميها حركة اجتماعية لآن الجميع تحرك، المجتمع بأكمله تفاعل سواء كان معها او ضدها، مؤيد لها او معارض لها.
تحرك " حزب الكنبة " وأصبح له موقف. لا يهم كانت موقفه مع الحركة او ضدها. وسقط حكام وتغيرت انظمة وانظمة اخرى اصلحت "بعض الفساد". هذه " الحركة الاجتماعية" هي التي نسميها حقا " ثورة".