السبت، 24 ديسمبر، 2011

في ذكرى الاستقلال , من أنتم ؟


اليوم الرابع والعشرون من ديسمبر , تمر ذكرى الاستقلال الليبي الأول من الاستعمار الخارجي , يحتفل بها الليبيون بعد ثورة 17 فبراير و كانوا ممنوعين من الاحتفال إبّان عهد القذافي   , ولكن للأسف لا أستطيع أن أهنئ الشعب الليبي رغم إنها مناسبة سعيدة , لأنهم بعدها سقطوا في براثن استعمار داخلي أشد قسوة , واشد إجراما من الاستعمار الإيطالي .

و في هذه المناسبة , التي تأتي  بعد مرور اكثر من ستة أشهر على تحرير طرابلس , عروس المتوسط من سطوة الطاغية , التي أتذكر وقوفه عند ما كان يسمى البيت الصامد في معسكر باب العزيزية , ما زالت أصداء كلمات خطابه الهستيري ترن في أذني , ذلك الخطاب الذي أضحى علامة في طريق الثورة الليبية وأطلق فيه الكثير من العبارات , بعضها تحول إلى أغان ونكت وعناوين إعلانات بل وأسماء محلات , من أمثال زنقة , زنقة و دار , دار , وأخرى استغلها أعداء الثورة لتسمية ثوار بنفس التسمية التي أطلقها , إذ سمّاهم الجردان ( الجرذان) .
ولكن ثوار ليبيا وبعون الله ثم بوقوف العالم معهم استطاعوا أن يردوا علي عباراته , فطاردوه هم زنقة زنقة ودار دار , هو وأبناءه . واستطاعوا القضاء عليه وعلى أسرته فأصبحوا بين قتيل وهارب ,
وردوا عليه إذ نعتهم بالجرذان , فاثبتوا له أنهم فرسان ساحات الوغى , تحملوا فصبروا وصابرو  , حتى نصرهم الله عليه .
ولكن بقيت كلمة واحدة لم يردوا عليها , بقي سؤال واحد لم يردوا عليه , وأظنه هو السؤال الأهم .
إلى الآن لم يرى الليبيون والعالم رد ثوار ليبيا على سؤال الطاغية , من أنتم ؟
رأيت البعض ممن حاول الإجابة على هذا السؤال ,
البعض حاول أن يساهم في تنظيف البلد . والبعض حاول الانخراط في أعمال الإغاثة الداخلية ,
ولكن هذه كلها محاولات خجولة من البعض ,
مرت أشهر ولم نحصل على الإجابة , أو حتى تباشير وبشائر الإجابة على سؤال الطاغية , من أنتم ؟

هل انتم طلاب سلطة ومال ؟ هل انتم تصارعون من أجل كراسي ومكتسبات فردية أو قبلية أو جهوية ؟ هل انتم ليبيون تهمكم ليبيا , ليبيا كلها كوطن واحد ؟ والكثير الكثير من الأسئلة .

المجلس الوطني الانتقالي , لم يجب إلى الآن على السؤال . من أنتم ؟ لا توجد شفافية , لا نرى جهدا حقيقي في تكوين جيش وطني موحد , لا توجد طمأنة للشعب على ثورته التي دفع مقابلها الغالي والنفيس من الدم والعرق والدموع , لا توجد سياسة إنفاق شفافة واضحة ,  ولا توجد سياسة مصالحة حقيقية , تعمل على إعادة اللحمة الوطنية , كما رأيناها في جنوب أفريقيا , لم نرى سياسة محاسبة للكثير من رموز السلطة السابقين , لم نجد سلطة قضائية تنشأ للبدء في محاكمة رموز النظام السابق حتى يطمئن كل صاحب حق .
بل رأينا ضعفا في الأداء في مرحلة ما بعد التحرير , رأينا تخبطا في التصريحات , رأينا الإشاعة تحكم الموقف العام ,
وهنا اسمع صوت الشعب الليبي يطالب المجلس الانتقالي الوطني أن يجيب على سؤال القذافي , من أنتم ؟

ثم الثوار الأبطال , الذين أجابوا على زنقة زنقة ودار دار , لم يجيبوا على هذا السؤال إلى الآن . من أنتم ؟  هل من يحمل السلاح الآن في طرابلس وينشر فيها عمليات القتل والقتال  هم أنتم؟
هل من يهاجم البنوك أو المباني العامة هم أنتم ؟  إذا لم يكونوا انتم , فماذا لا توقفون من يفعلها ؟

الشعب الليبي البطل الذي تحمل الكثير وصبر يستحق الأفضل , يستحق أن يكافأ على جهده وصبره , وليبيا الدولة المسلمة المجاهدة عبر التاريخ تستحق الأفضل ,

أتمنى أن يعمل الجميع على وضع سؤال الطاغية أمام عينية , وأن يجيب عليه ,

من أنتم ؟

وعلى دروب الحرية والكرامة نلتقي
صالح بن عبدالله السليمان

هناك 5 تعليقات:

  1. شكرا لكاتب المقال لقد وضعت النقاط علي الحروف بهذا المقال الذي يختصر الكثير من الكلام وفعلا انا معك ان الليبيين لم يستطيعوا ان يجيبوا علي سؤال القذافي الصعب من انتم؟خاصة ونحن نري من يستولي علي بيت ومن يقيم في مزرعه ومن يتوعد ويهدد داخل المدينه ومن يطلق الرصاص في المصارف ومن يتهافت علي التصريف وكان الجميع لم يسمع ذلك السؤال !!! اتمنيس ان ينتبه الليبيين الي ذلك قبل فوات الاوان لان كل تاخير في الاجابه عن هذا السؤال سيدفع الليبيين ثمنها باهضا وعلي حساب امنهم واستقرارهم وتقدمهم

    ردحذف
  2. اجابة سؤال من انتم عرفه الطاغية قبل مماته اليس كذلك يا استاذ صالح ؟؟
    لماذا تذكر السلبيات الموجودة في طرابلس ولا تذكر الايجابيات الموجودة في باقي المدن التي لايوجد فيها سطو على البنوك والمباني؟
    كتبت "البعض حاول أن يساهم في تنظيف البلد . والبعض حاول الانخراط في أعمال الإغاثة الداخلية" الم تسمع عن شباب ليبيا الذين اتوا من كل دول العالم من استرالياو الصين وماليزيا وامريكا وكندا و اروبا تاركين ورائهم كل شيئ من اجل الدفاع عن ليبيا اليس هذا اجابة على تساؤلاتك "هل انتم طلاب سلطة ومال ؟ هل انتم تصارعون من أجل كراسي ومكتسبات فردية أو قبلية أو جهوية ؟ ".
    اما بالنسبة للحمة الوطنية فان التحدث فيها مازال مبكرا وخصوصا انه مازال لدينا العديد من المفقودين ومازالت المقابر الجماعية تكتشف .
    محاكمة رموز النظام السابق ستتم عاجلا ام اجلا المستشار عبد الجليل وضح اسباب عدم البدء باجراء المحاكمات. الاهم عندنا الان هو القبض على من ارتكبوا جرائم الاغتصاب وقتل الليبيين فخطرهم اشد من الرؤوس المعروفة والتي تم قبض عليهم وفي انتظار المحاكمة.كان في السابق من تسرق سيارته او يقتل لا يعرف من الفاعل ولكن الان اصبح القبض على مرتكبي الجرائم امر ساهل اليس هذا انتصار من انتصارات ثورة 17 فبراير واجابة لسؤال من انتم يااستاذ صالح ؟؟؟

    ردحذف
  3. لقد ذكرني عنوان مقالك من انتم بعنوان مقال للكاتبة بدرية البشر "من انتم" .

    ردحذف
  4. عبدالواحد2 يناير، 2012 2:50 م

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيد الخلق أجمعين وعلى الى بيتة الطاهرين وصحابتة ومن تيعهم باحسان الى يوم الدين.الاستاد الفاضل صالح بن عبدالله السليمان رحم الله والديك وبارك الله لك فى مالك ودريتك وأمدك الله بالصحة والعافيةوجزاك الله عنا كل الخير .
    عندما قال الطاغية من أنتم جاء الرد من أحفاد من صدقوا ماعاهدو الله عليه من شباب ورجال ونساءمن كل مسلم غيور كان همهم القضاء على طاغيه تطاول على الله وعلى خير خلق الله وسيد الكائنات صل الله عليه وسلم فألهمهم الله بكلمة التكبير (الله أكبر)وأيدهم الله وثبت أقدامهم فأنتزع الملك منه فسبحان الله ينزع الملك من من يشاء فالحمد الله ولا اله الا الله والله أكبر أنظر أخى الفاضل لمن سخرهم الله لهدة الثورة بأن تنتصر فالمنة والحمد الى الله .
    استحلفك بالله ان زرت يوما ليبيا ان تأتى الى زيارتنا بمنطقة الهنشير وشط الهنشير سوق الجمعة طرابلس ولك والى اهلك والى أصدقائك والى كل أحرار السعودية لكم كل التقدير والاحترام .

    ردحذف
  5. اخى سليمان ..حياك الله ...الان لربما نعطى ولو قليل من اجابة على سؤالك ..نحن لا نعرف ماهى الانتخابات لدرجة ان التسجيل يعتقده الكثير اوراق وملفات وصور واختم هنا وختم هناك ..اليوم اتمنى وبعد ان شارك بنسبة 75% ان تكون تحصلت على بعضا من الاجابة وصبرك على شعب ضرب عليه المقبور بخيمته الجاهلة اربعة عقود

    ردحذف

< أتمنى لكم قراءة ممتعة مفيده
أرحب بكل أرآكم ومقترحاتكم يرجى ذكر الاسم أو الكنية للإجابة - ونأسف لحذف أي
تعليق لا علاقة له بموضوع المقال