الخميس، 4 أغسطس، 2011

هل سيقع ثوار ليبيا ضحية أخطر أسلحة القذافي ؟


 الثورة الليبية " ثورة الفرسان " ’ ثورة الثورات العربية . كلا طرفاها علما العرب ما لم يكونوا يجرءون على تعلمه . وقد يستغرب البعض لقولي,  ولكن دعوني أترجمه لكم بلغة أسهل :
الثورة الليبية علّمت الثوار وعلّمت الحكام وعلّمت الطغاة , أصبحوا كلهم تلاميذ فيها يتعلمون منها, كل يتعلم من الطرف المقابل له ,

القذافي علّم الطغاة لغة استخدام الدم والسلاح ضد شعبه . ولنرجع بالذاكرة إلى بدايات الثورة اليمنية حيث كان علي عبدالله صالح مفسد اليمن يحاول إطفاء الثورة بالنفخ عليها وبالتنازل تلو التنازل والمناورة السياسية وبالخطابات العصماء وبالخطب الرنانة وتنازله الأكبر كان بالتوقف عن تغيير مواد كان يزمع تعديلها في الدستور اليمني ونفيه لترشح لنفسه أو ابنه والدعوة إلى مصالحة يلتقي فيها مع الثوار , والشعب اليمني البطل كان يعرف أن تلك مناورات لا غير,  وانحناءة أمام العاصفة حتى تمر . ولم يكن يجرؤ على استخدام السلاح ضد الثوار . ولكن بعد قيام معمر  القذافي ومدمر ليبيا بفتح مخازن السلاح لكتائبه ,  ثقيلة وخفيفة , أرضيه وبحرية وجوية لقمع الثوار وتباطؤ القرار الدولي لإزالته تشجع "علي صالح" واستخدم السلاح  في اليمن وتساقط الثوار بالعشرات وبلغوا المئات وقد يزيدون ,
وبشار الأسد في سوريا عندما حدثت ثورة الكرامة السورية ضد حكمه وسلطانه ,  قابلها بنفس ادعاءات القذافي بالدولة الإسلامية في درعا وسحق الثوار بالدبابات والمدرعات وقصف مدنا بكاملها , ووجه أسلحة الجيش العلوي ألأسدي ( وليس الجيش العربي السوري ) إلى صدور الشعب والى المدن , فمهمة "الجيش العلوي ألأسدي" بالطبع هي المحافظة على نظام الأسد العلوي وليس الدفاع عن تراب الوطن وعن كرامة المواطن .
هؤلاء , بشار سوريا , وصالح اليمن تعلّما السيئ من معمر ليبيا .
ويا للمفارقة العجيبة فأسماء هؤلاء نقيض أعمالهم  . فبماذا "بشّر" بشار السوريين ؟ وهل كان "صالح" صالحا في اليمن ؟ وهل "معمّر" عمّر ليبيا ؟
إنها لكوميديا سوداء وشر البليّة ما يضحك !!!
أما الثوار في اليمن وسوريا فتعلموا من ثوار ليبيا .
تعلموا أن هنالك ضريبة تدعى "ضريبة الدم" يجب أن تدفع لينال الشعب حريته ,  وليحصل الفرد على كرامته , فرضوا أن يدفعوها وهم طائعون راضون بل وفرحون , تعلموا منهم الدرس  فقدّموا كما إخوانهم في ليبيا الشهيد تلو الشهيد على مذبح الحرية والكرامة ,
تعلمت منها ثورة مصر ’ فثوارها احترموا الجيش العربي المصري , جيش الوطن والأمة , الذي لم يرفع سلاحا ضد الثوار والثورة , بل واحتضنها وحماها , الجيش الذي اصدر وفي بيانه الأول أن مطالب الشعب مشروعة وإنه سيحمي الشعب المصري , فهو جيش مصر وليس جيش نظام مصر .
تعلم منها الجيش الذي يحكم مصر الآن , انه إذا لم  يستجيب لمطالب الشعب , فسيقدم الشعب الشهداء أرتالا كما يفعل إخوانهم في ليبيا , فزادوا في وتيرة إصلاحاتهم , وكلنا شاهد أخر فرعون مصر ي وهو في قفص الاتهام هو وولي عهده ورموز نظامه .
فطاغية ليبيا أعطى دروسا إلى طغاة العرب , وثوار ليبيا أعطوا دروسا لثوار العرب .
وهذا والله ما كنت أراه منذ أن انطلقت شرارة الثورة يوم الخامس عشر من فبراير في بنغازي والبيضاء ودرنة وهذا ما جعلني اخصص جل وقتي لمتابعة ثورة الفرسان في ليبيا ,
لأنني اعلم أنها أم الثورات الشعبية العربية , وهي أم التضحيات .
ولكن بعظمة هذه الثورة تكون المخاطر التي تتعرض لها أعظم واكبر ,

هناك مخاطر من كتائب القذافي واسلحته , وتكتيكاتة التي اقل ما يقال عنها دنيئة مثل قصف المدن والأحياء المدنية وتلغيم الأرض والمنشأت واتخاذ الدروع البشرية من المدنيين واستخدام المرتزقة ضد شعبه .

وهناك مخاطر خارجية من الدول التي تناصب هذه الثورة العداء مثل ايران وسوريا وجزء من النظام العراقي وتشاد وبعض مرتزقة المال والسلاح من مصاصي دم الشعوب .

ولكن الثوار استطاعوا ان يتغلبوا عليها وان يتخطوها , وان يكسبوا الأرض وان يكونوا هم الصخرة الصماء التي تتكسر عليها قرون الوعل وأسلحة الظلم والبغي .
ولكن , وهذه اللاكن , هي أقوى سلاح يمكن أن يفت في عضد الثوار , وان يقتل ثورتهم وأن يضيع دم شهدائهم , وان يعيد عقارب الساعة إلى الوراء , هنالك سلاح واحد يمكن أن يسقط الثورة الليبية بل وأي ثورة في العالم , وان يرجعها إلى المربع الأول , مربع الحلم بالتحرر . ويصبح بعدها التحرر والكرامة مجرد حلم يحلم به بعض الثوار , حلم لا يستطيعون حتى التكلم به .

سلاح رهيب بيد القذافي لو أصيب به الثوار , فقل على ليبيا الحرة وعلى الثورة بكاملها السلام .

سلاح التفرقة , سلاح شق الصفوف , سلاح التشكيك , له العديد من الأسماء , ولكن مفعوله مضمون لو استطاع القذافي أن يصيب به الثوار أو حتى بعضهم , فلا يظن البعض انه يجب أن يصاب كل الثوار به , بل يكفي أن يصاب به بعضهم . ليؤتي أكله ,

وأدوات هذا السلاح كثيرة وسأفرد أهمها , كل واحدة بسطر حتى يعلمها الجميع
·   زرع الشكوك في القادة سواء الميدانيين أو السياسيين أو الاقتصاديين . فكل من يشكك في احد القادة الآن , الآن , وأكررها ثالثة , الآن وفي هذا الوقت العصيب فهو إما مصاب بهذا السلاح أو أداة في هذا السلاح ,
·   التفرقة بين القبائل (التي لم تكن سوى وعاء اجتماعي في السابق) , وبين سكان المدن , والقول بان مدينة كذا خائنة وقبيلة كذا خائنة , وان قبيلة كذا حررت كذا ومدينة كذا حررت كذا ومحاولة جعل الانتصارات التي حققتها الثورة مرتبطة بمدن وقرى وقبائل وعائلات , فالذي حرر شرق ليبيا هم الليبيون والذي حرر مصراتة هم الليبيون والذي حرر الجبل الغربي هم الليبيون وليست قبائل العبيدات او ورفلة او البراعصة او الصيعان أو أي قبيلة , وحتى القول  أنهم أهل  بنغازي أو أهل مصراتة أو الزنتان . الليبيون بكل أطيافهم تنادوا فانتفضوا وثاروا , والليبيون بكل قبائلهم وأجناسهم وأعراقهم حرروا وسيحررون بقية ليبيا  فهم ينتمون إلى قبيلة واحدة وهي الليبو والى دولة واحدة وهي ليبيا,
·   التفرقة بين الأفراد فهذا عمل مع النظام وهذا لم يعمل , وهذا انشق أولا وهذا انشق أخرا , كأننا أصبحنا نتكلم عن مهاجرين وأنصار وطلقاء , فكم من الطلقاء أصبح جندي وقائدا في الإسلام , ألا يكفي ليبيا أنها تحررت من الكفر والاستعمار على يد احد آخر الصحابة إسلاما , بل ولم يسلم إلا على يد تابعي ولم يسلم على يد الرسول صلى الله عليه وسلم , سيدنا عمرو بن العاص ؟ لا يجب أن نفرق بين أطياف الشعب الليبي , حسب العرق وحسب القبيلة وحسب المدينة ونزيد في التفرقة شق جديد وهو حسب الانشقاق عن النظام . فنزيد من عوامل التفرقة , والمحاسبة بعد الثورة ومن كان له حق فليتوجه للقضاء العادل المستقل , ولا يتكلم عبر وسائل إعلام أو على الإنترنت باسم مستعار , فما هكذا تورد الإبل
·   ثوار الانترنت المتحمسون والذين ينقلون أخبارا  لا يتأكدون من صحتها .  سواء أخبار جبهات أو أخبار حركات سياسية , فهم أيضا أسلحة سهلة ورخيصة في يد نظام القذافي , فثوار "الكيبورد" , اطلب منهم أن ينتحوا جانبا , يقرءوا , وان أردوا التعليق فليقولوا خيرا أو فليصمتوا , ويكفينا الدماء التي تراق ويكفينا الأنفس التي تزهق ويكفينا دموع الثكلى , فلا تبثوا سموما فوق هذه الجراح ,
·   بعض النخب المقيمة بالخارج التي تحاول أن تجد لها مكانا في الثورة , ولكنها تختار الأسلوب السيئ , تنتقد الكل والجميع وتبين أخطاء أو ما يظنون انه أخطاء وهم جالسون على البعد . كم أتمنى أن يحددوا الخطأ ومن المسئول عنه وطرق إصلاحه , بمقالات هادئة واعية , تقدر للحرف أثرة وللكلمة مداها . هذه النخب هي إما مصابة بسلاح القذافي أو هي أداة من أدواته ’ سواء علمت أم لم تعلم .

الحمد لله تجاوزت الثورة الليبية مراحل خطيرة . وستتجاوز مراحل اخطر , ولن ينفك الخطر قائما على كل الثورات والشعوب , فالمخاطر كالخلايا السرطانية أو كالفيروسات بعضها يبقى نائما في الجسم , لا يؤثر فيه , حتى اذا ضعف الجسم انطلق في عملية التخريب والتدمير ,

قوة جسم الأمة هو في توحد كلمتها وفي تحديد أولوياتها وفي مقاومة أي محاولة لزعزعتها وتحويل اتجاها عن أهدافها .

إخواني لا أقول لكم إلا ما قال ربنا سبحانه وتعالى :-
{الم * أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُواْ أَن يَقُولُواْ ءامَنَّا وَهُمْ لاَ يُفْتَنُونَ وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُواْ وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ }
فمن منكم الذي صدق الله ومن سيكون من الكاذبين ؟ من يبحث عن الحرية والكرامة حقا ؟ هؤلاء هم الصادقون الذين لا يحيدون عن طريقهم ويتجاوزون كل العقبات . عيونهم شاخصة نحو هدفهم الأسمى , إما الشهادة أو النصر ,

صالح بن عبدالله السليمان
كاتب مسلم عربي سعودي

هناك 85 تعليقًا:

  1. سلمت يداك
    يااخي بارك الله فيك ولا حرمنا الله من ارشاداتك
    سأعمل على نشر هذا المقال بقدر الامكان
    ابو ادم

    ردحذف
  2. لعنة الله جدك وأباك وكل أهلك .... لماذا لا تتكلمون على نظامكم في السعودية .. وذلك البغل الذي يحكمكم .. والذي يدعي أنه خادم الحرمين وهو يشرب الخمرة رفقة جورج بوش

    ردحذف
  3. الذي يلعن الكاتب --- الصراخ على قدر الألم - هذا هو أسلوبكم - لن تتغيروا

    ردحذف
  4. جزاك الله كل خير استاذ صالح .. وانت بصدق نقلت الحقيقة بعين المتابع الحريص علي الثورة والمتيقض لكل من يريد النيل منها
    سلمت ووفق الله لما فيه الخير للجميع..
    تحياتي
    جيهان بادي..

    ردحذف
  5. متابع لكل مقالاتك الرائعة يا استاذ صالح ولكن هذا المقال هو الدرة التي علي راس التاج فقد اصبت به كبد الحقيقة.
    اسال الله ان يجمع كلمتنا ويوحد صفنا ضد الطاغية واعوانه .... اللهم امين
    جزاك الله خيرا

    ردحذف
  6. بارك الله فيك....وسدد خطاك........نعم..اصبت ....وبعون الله اننا لمنتصرون....

    ردحذف
  7. جزاك الله خيرا
    وبارك الله فيك ولا يحرمنا من مفالاتك
    نورنا الله ينور عليك

    ردحذف
  8. سلمت يداك اخى الله يحفظك ويحميك وان شاءالله يارب النصر لقريب وبعون الله حتتابع نهاية هالطاغى معنا فى طرابلس بمشيئة الله وتوفيقه

    ردحذف
  9. بارك الله فيك واشهد انك قد اصبت القول ومع العلم ان اغلب الشعب يعرف هذا السلاح والطاغية يسنخدمه من بداية الثورة و علم مدى معرفتنا بعذا السلاح علىي ما كتر مقومتنا وخوفنا منه لانه مثل ما قلت هذا هو السلاح الوحيد الذي يدمر الثورة وان شاء الله ما يستيطيع ان يصيبنا به ويعجل بسقوطه يا ارحم الرحمين

    ردحذف
  10. الله يجعل كل كلمة من كلماتك فى ميزان حسناتك والله ان عملك من خلال ما تكتب يعتبر نوع من انواع الجهاد جزاك الله الخير كله وباركك واهلك وكل من ناصر قضايا الحق

    ردحذف
  11. بارك الله فيك وفتح الله عليك ...... وانشاء الله منصورين

    ردحذف
  12. السلام عليكم .. بارك الله فيك اخي صالح علي هذا المقال الطيب . اسال الله ان يجعله في ميزان حسنتك و ان يجزيك عنا خير الجزاء... كما اشكر ايضا والشعب السعودي علي وقوفه الي جانب الشعب الليبي ضد نيرون هذا العصر .....

    ردحذف
  13. بارك الله فى الاستاذ الفاضل صالح كلام طيب وجميل
    والى السباب اقول ان الفاضك تدل على معدنك وهكذا عهدنا ازلام القذافى وكيف لا وانتم تطلقون الرصاص على مؤمن يلفض الشهادتين ويرفض ان يقول عاش الفاتح عاش معمر..

    ردحذف
  14. بارك الله فيك وجزاك الخير عن كل الليبين الشرفاء والله انك لاصبت عين الحقيقة وسنعمل على الا ستعانة بكل نصائحك ايها الكريم ابن الكرام ونرجوا المزيد فان مقالاتك لترفع من معنوياتنا وتهدا روعنا وتثلج صدورنا

    ردحذف
  15. بارك الله فيك على صدق مشاعرك و بلاغة ماكتبت

    ردحذف
  16. انا جزائري اشكر كل الكتاب الذين يدافعون باقلامهم عن حرية شعوبنا ضد هذه الاصنام الطاغية التي بدأت تتهاوى. شكرا للكاتب وبارك الله فيك على مجهوداتك ولا تعبأ بكلاب الطغاة

    ردحذف
  17. تحليل ممتاز استاذ صالح و اوافقك الرأي لكني استغرب استاذي الفاظل لماذا شعب الحرمين لا يتأسى باخوانه في تونس و مصر و ليبيا و سوريا واليمن و ينتفض ضد استعمار و ظلم ال سعود اللذين دنسو اطهر ارض بالعالم؟؟الم يكفهم سموها باسم جدهم

    ردحذف
  18. والله أقولها دائما "الأستاذ صالح السليمان عطية ومنة من الله إلى ثوار ليبيا" لافض فوك.

    ردحذف
  19. بارك الله فيك ولا فض فوك ، يعلم الله أني من المتابعين لمقالاتك التي كانت دائماً تصيب كبد الحقيقة وتصف ما نود قوله ويعجز اللسان والقلم عن كتابته... جزاك الله عنا كل خير

    ردحذف
  20. كلام طيب لا يصدر الا عن طيب
    الورفلي

    ردحذف
  21. السلام عليكم أخي صالح
    بارك الله فيك وشكرا جزيلا علي أهتمامك يالثورة الليبيه, وكثر الله من أمثالك, وفي أنتظار مقالانك الجديدة.

    ردحذف
  22. أخي الكريم الاستاذ الكاتب الحر الشريف/ صالح.. لا شُلت يداك, ولا عاش مبغضوك وكارهوك..فعلاً أنت اخٌ مسلمٌ وعربيٌ بكل معنى للكمة..حباك الله بفكر نير ثاقب, وعاطفة جياشة, وإمتلاك لناصية القلم, وثقافة غزيرة, وصلاح دل عليه إسمك كذلك- نحسبك كذلك-.. جزاك الله عن إخوانك في الدين والنسب في ليبيا خير الجزاء, وبارك الله سعيك ومنافحتك عن هذه الثورة, ثورة المظلومين المستضعفين قال تعالى(أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وإن الله على نصرهم لقدير ).. أخي كما أنت اخ سعودي حر شريف, فأنت منا نحن أهل ليبيا, ونتشرف بأخوتك وصداقتك .. وأقول لمن سبك ولعنك ( والذين إذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما).. أقول له: لو كان حاكم ليبيا والحكم في ليبيا في مستوى ما عليه الحكم في المملكة(على ما فيه من عيوب, فلا أحد كامل أو منزه) أقول: لو كان كذلك ما خرج الليبييون في مظاهرة أصلاً.. لأننا وطيلة 42 سنة ما نطالب إلا بالحد الادني من الكرامة و حقوق الانسان والمعيشة. أقول لو كان كذلك, ما كلف الاستاذ صالح نفسه عناء الكتابة عما يحصل في ليبيا . أستاذ صالح: أرميهم وروح القدس معك لأنك تقول حقاً, بل وتشاركنا في هذا الجهاد المبارك في ليبيا بالكلمة. بارك الله فيك وجزاك الله عنا خير الجزاء . الكاتب: عبد الحكيم محمد

    ردحذف
  23. رغم مخالفتك في كون إيران تساند القردافي فإنّك أصبت في تحليلك وفي تشخيصك وفيما يلزم للتّوقّي..الحمد لله أنّ الثّورة تشقّ طريقها..وهي بحاجة لامثالك حتّى يذّكروها

    ردحذف
  24. شكرا ياستاذ صالح علي هذه المقالة الرائعة... لقد اصبت انظمة الطغاة في مقتل ... اضيف الي كلامك ما قراته ذات مرة عن كاتب عربي مشهور لاذكر اسمه بالتحديد الان كتب يقول : ماوصول القذافي وزمرته .. والاسد(الذي اسمه الحقيقي: النعجة) ..والعبد الغير صالح طاغية اليمن : الي سدة الحكم ما هو الا تعبير حقيقي ودقيق عن مستوي الانحطاط الذي وصلت اليه الامور في البلاد العربية .. ) فعلا هل هذا النوع من الطغاة مؤهل ليحكم هذه الشعوب .. الجواب في مقالك وشكرا لك...

    ردحذف
  25. نصرالدين الشركسي4 أغسطس، 2011 2:22 م

    بارك الله فيك وجزاك الله الخير عن الليبين اقسم بالله انك اصبت كبد الحقيقة هذا الرجل ليبي اكثر من الليبين والله لقد فتح عليك الله الفتح المبين هذه النقاط الخمس يجب ان يأخذ بها كل ليبي تهمه مصلحة ليبيا ويضعها نصب عينيه حتي يتم النصر ونضع المسار الجديد لليبيا.

    ردحذف
  26. بارك الله فيك على هذا التحليل الرائع و وقوفك الى جانب إخوانك في ليبيا، فانك والله لمجاهد معهم بقلمك. اخي لا تأبه بكلام مرتزقة القذافي و الذين هم على عكسك تماما، يساهمون في قتل إخوانهم بالتحريض و النفاق.
    مسلم، عربي، ليبي، طرابلسي

    ردحذف
  27. يا من تبارك في الثورات وزهق الارواح في بلادي ليبيا على قاعدة " فخار يكسر بعضه " لماذا لاتقوم بثورة مسلحة في السعودية .لعلك تعلم ان السعودية بها اجهزة دولة قمعية وترسانة من الشيوخ والفتاوي السلطوية التى تحرض على عدم الخروج على ولي الامر وعائلة ال سعود.انه فعلا الكيل بمكيالين ايها المسلم المنافق الدجال المحرض على سفك دماء الليبيين البسطاء

    ردحذف
  28. بارك الله فيك يا كاتب التوراث...... والله انك فضل كبير بعد الله سبحانه وتعالى في انجاح الثورة الليبية.... سلمت يداك

    ردحذف
  29. بارك الله فيك استاذنا الفاضل والله اصبت ..

    ونسـأل الله ان يعجل بازالة هدا المجنون وان يبعد عنا الفتن ويقينا شرها يارب ...

    ردحذف
  30. جزاك الله عن ثوار ليبيا و كل كلمات دروس الهم ما اجعلها في ميزان حسناتك

    ردحذف
  31. باركالله فيك وسلمت يداك على هذه الاسطر الرائعه

    ردحذف
  32. جزاك الله كل خير استاذ صالح

    ردحذف
  33. مسلمة عربية ليبية حرة4 أغسطس، 2011 2:44 م

    بارك الله فيك أخي الكريم لا فض فوك. أرجو منك المزيد من مقالاتك الرائعة فهي صائبة وواضح أنها من أخ قلبه على اخوانه ويريد لهم الخير. الله يجزيك عنا خيرا. سلامي لك ولكل مسلم وعربي حر. الله ينصرنا على الظالمين.

    ردحذف
  34. بارك الله فيك استاذنا الفاضل

    ردحذف
  35. لماذا لم تات على سيرة ما حدث في البحرين من قمع وقتل على ايادي قوات ال خليفة وحلفائهم من ال سعود ؟؟؟

    لماذا تتحدث بلهجة اقل ما يقال عليها انها طائفية بغيضة وذلك عندما تقول (الجيش العلوي ) وعندما تغمز من قناة البعض

    في الاخير اخطر ما في الثورات هي تحويلها الى ثورات باسم الدين والجهاد وعندها تسقط الثورات ,اضافة طبعا الى التدخلات الخارجية الدولية كما حدث ويحدث في ليبيا وتقسيم السودان

    ردحذف
  36. د. ابوبكر الفزاني4 أغسطس، 2011 2:51 م

    اخي الكريم الفاضل الاستاذ صالح بن عبدالله السليمان
    السلام عليكم
    اتابع كتاباتك منذ بداية انتفاضة شعبنا المظلوم في ليبيا ولايساورني ادنى شك في نبرة الصدق والحرص والاخلاص في كل هذه المقالات التي كتبتها فهذا ليس مستغرباً منكم اهلنا في المملكة الحبيبة فانا عشت مع وتعرفت على كثير من ابناء المملكة بل وعشت في المملكة عدة سنوات لم اقابل خلالها رجل واحد من تلك الارض الطيبة يساند فرعون ليبيا
    في واجهة صفحتك كتبت كلمات تنم على طيب معدنك وسمو خلقك وهي - اختلف معي في الراي ولكن احترم رايي - وحرية الفكر كفله الله قبل ان تكفله القوانين- ومع هذا وجدت في بعض التعليقات كلاماً نابئاً في حق شخصكم الكريم من بعض الناس الذين لااريد ان اتعب نفسي واتعبك بذكر صفاتهم الذميمة ولكن يكفيهم جرماً وفسقأ وظلماً انهم ساندوا فرعوناً اذاق شعبه سوء العذاب على مدى 42 عاماً وحسبي في ذمهم هذا
    اخي الكريم جزاك الله عنا خير الجزاء واسأل الله ان يكتب في كل كلمة كتبتها لنصرة شعبنا المظلوم حسنة وان يضاعف لك الاجر انه جواد كريم
    تحياتي
    اخوكم المحب / د. ابوبكر الفزاني
    فيس بوك: فزان تؤيد ثورة ليبيا الحرة

    ردحذف
  37. السلام عليكم ورحمة الله
    أريد ان أرد على هذا المنافق الدجال والمحرض وحاشى لله أن يكون مسلم! .
    من أنت لتشكك في الثورات العربية ؟
    نعم السعودية في حاجة للتغيير والسعودييون قادرون على التغيير أنفسهم لا لشيء الا لانهم محكومون من قبل بشر مسلم عاقل (ابن أصل ) اذهب الى السعودية وسترى ام عينك ماهية الدولة وهيبتها .
    أقول للكاتب نحن بحاجة ماسة الى أمثالك في عالمنا العربي للتخلص من المرضى وضعاف النفوس .

    تحياتي
    هاشم أبوبريدعة

    ردحذف
  38. جزاك الله كل خير استاذ صالح
    انا ليبي من مصراتة معشت المعاناة من الظالم ومرتزقتة ، الله ينصرنا ان شاء الله
    ومن يدافع على الظالم فهو ظالم ومستفيد منه ماديا يعني مرتزق سواء أكان ليبي أو غير ليبي
    حسبي الله فيهم

    أخوك طارق المصراتي

    ردحذف
  39. بنت عروس البحر4 أغسطس، 2011 3:03 م

    والله صدقت فى كل كلمة كتبتها وبارك الله فيك وجزائك الله ألف خير على مقالاتك الرائعة ونصائحك الرائعة اتمنى من كل الليبيين الأحرار إن يقرؤا مقالاتك وتحليلاتك الصائبة واتمنى من قناة ليبيا الأحرار إن تحارب الطاغية القاتل المجرم بمقالاتك ، وهى سلاح لقتل الطاغية وإتباعه وأكيد يشاهدوا فى القناة ويموتوا كل دقيقة بل كل ثانية، لماذا تظلم يا المجرم القاتل الطاغية ؟ أهي قدرتك وقوتك؟ فسوف يسلط الله عليك من هو أقدر منك، أم هي عزتك ومالك وجاهك؟ فكل ذلك صائر إلى الذل والهوان، أم هو إمهال الله لك وإغراقه عليك النعم؟ فاتق الله وأقلع عن ظلم الليبيين، وكف عن التعدي عليهم في أموالهم وأعراضهم ودمائهم قبل أن تلقى الله بهذا الظلم الشنيع.

    ردحذف
  40. ربما مالم يستطعه القدافي بالحديد والنار سيصله بالفتنة والإشاعة فهذه سياسة من طلب مساعدتهم واستجلب خبراء منهم

    ردحذف
  41. سدد الله خطاك لقد عجز لساني عن التعبير فهي مقالة اكثر اكثر من رائعة

    ردحذف
  42. مقال جميل لا يصدر الا من شخص حر ...بارك الله فيك أخي الكريم وجزاك عنا كل الخير

    ردحذف
  43. السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة انا ليبي اعيش الحقبقة وانا احمد الله اني تحرررررت من هذا الظالم القاتل ونحن الليبين مستعدين دفع الغالي والرخيص من اجل تحرير ليبيا من الطاغات اما عن كتباتك ونصائحك هي في عين الاعتبار ونحن نعلم لو اجهضت الثورة سيموت اكثر من نص ليبيا ....لاتنسسونا من خالص الدعاء

    ردحذف
  44. بارك الله فيك أخي الفاضل على هذا القول الفاضل... و لا يضيرك من ينتقد أو يسب و يلعن فإن للتفرقة أتباعاَ و للقذافي أتباعاَ أكثر ...و الحمد لله فإن غالبية الثوار واعون لهذا .... جزاك الله عنا خير الجزاء

    ردحذف
  45. اخي الكريم جزاك الله عنا خير الجزاء واسأل الله ان يكتب في كل كلمة كتبتها لنصرة شعبنا المظلوم حسنة وان يضاعف لك الاجر

    ردحذف
  46. عبد السلام الفيتورى من بتغازى
    بارك الله فيك فضيله الكاتب ونشكر لك هذه الوقفه معنا بكتلباتك واطروحاتك واقول لك لا تستاء من الذين يسبون ويشتيمون فكل على قدر فهمه (ولو كل كلب عوا القمته حجرا لصار مثقال بدينار)
    جزاك الله عنا خير

    ردحذف
  47. بارك الله فيك ..اطلب من الله العلي القدير ان يعي المتخبطون في الفتن ما اوردت

    ردحذف
  48. شكرا لك ياأستاذنا... ووالله اني أستشف نبرة الصدق من خلال السطور التي تكتبها....
    ولكن ....هناك بعض المواضيع التي يمكنك ارسال نصيحتك فيها لمن تخصه بالنصيحة وحده دون الآخرين ، كنصيحتك الذهبية لمسئول الاعلام محمود شمام....هذه واحدة
    ياليتك يااستاذنا الفاضل تزيد من كتاباتك التشجيعية التي تبث روح التشجيع في مجتمعنا ، ولا أختلف معك ان التحذير واجب ولكني أعتقد ان التشجيع لتخطي الأزمة الحالية أنسب كثيرا كقولك :
    الحمد لله تجاوزت الثورة الليبية مراحل خطيرة . وستتجاوز مراحل اخطر , ولن ينفك الخطر قائما على كل الثورات والشعوب ...فهذا يطمئن الناس انهم فعلا على الطريق الصحيح برغم الفتن...
    اما قولك : سلاح رهيب بيد القذافي لو أصيب به الثوار , فقل على ليبيا الحرة وعلى الثورة بكاملها السلام.... فلا اتفق معك فيه .. لأنه تحذير يربك الناس ، بينما المطلوب تطمينهم مهما اشتدت الخطوب لانه لافائدة من تشديد التحذير الى درجة التخويف ..لكن الفائدة في التطمين بقصد التشجيع نحو التقدم واجتياز الأزمة ... ولله الأمر من قبل ومن بعد... وجزاك الله عنا كل خير

    ردحذف
  49. أخي الفاضل لقد صدقت في كلمة قلتها وأنا أوافقك الرأي واتمني منك الإستمرار في الكتابة لما لها من دور في تنوير عقولنا ومساعدتنا علي فهم الواقع الذي نعيشه في ظل هذه الأحداث العصيبة

    ردحذف
  50. هكذا ينبغي ان يكون كتاب الامة في زمن يزور فيها بعض كتبة السلطان الحقيقة ملتفين برداء الوطنية والقومية مخونين كل من يخالف اسيادهم الراي امثال المرتزق عبد الباري عطوان "عبد الدولار عطوان" الذي يصف فيه ثوار ليبيا في بداية الاحداث انهم فصائل ارهابية تتبع القاعدة وبعد القرار الدولي تغير وصفه وفق هوي من يدفع له الى ثوار الناتو متجاهلا ثورة الشعب السوري الذي يذبح على يد اسياده المرتزقة العلويين فهؤلاء الرجال رجال الشام ثوار من يا عبد الدرهم والدولار ؟ ام ان دماءهم ليست دماء وارواحهم ليست ارواح وان قاتلهم يجوز له قتلهم وفق الشريعة التي تتبع والدين الذي تعتنق؟ ... فتح الله عليك اخي صالح السليمان ورحم والديك ولعن الله من لعن جدك واباك في التعليق الثاني , واما المتسائل الاخر الذي سالك لماذا لم تتكلم عن ثورة البحرين فاقول له ان ماحدث في البحرين ليست ثورة بل التفاف طائفي شيعي بمساعدة ايرانية بغية التغلغل في دول الخليج العربي على نظام حكم لم يقصر يوما في خدمة اهل البحرين , الا يكفي هؤلاء مناصرة للطغاة والخونة المرتدين لعباءة القومية والعروبة وهم ابعد مايكونون عن ذلك وما انقسم ظهر الامة الا عندما ركب حكامها موجة القومية ليضللوا عامة الامة بخطبهم الحماسية رغم ان افعالهم تناقض اقوالهم مسخرين اقلاما ماجورة لتنفيذ مطامحهم في حكم الامة .
    بارك الله فيك وجعلك ناطقا بالحق ملازما للصواب خادما لامتك مستنيرا بهدي نبي الامة في دفاعه عن الحق واهله

    ردحذف
  51. اديك الله بنصرا من عنده وشرح لك صدرك ويسر لك امرك واحلل عقدة من لسانك .

    ردحذف
  52. تتبعثر الأحرف بين يدي خجلا من أن تنسج لك عبارات ترقى في مستواك يااستاذنا الفاضل لافض فوك وجزاك الله بكل حرف كتبته خيرا وأن يجمعنا بك في الجنة,
    لاتلتفت للطحالب الذين يدخلون ويصدرون عبارات من افواههم تعبر عن تربيتهم فهم ينتمون للمدرسة القذافية في نسج العبارات الرثةالتي لطالما أسمعونا سمفونيات منها,أنت مناوتدافع عنا وأنا لم أستغرب منهم ذلك , {إن الله يدافع عن الذين آمنوا} أسأل الله أن ينصرناعاجلا غير آجل.

    واني احبك في الله

    ردحذف
  53. Assalamu Alikum..

    ردحذف
  54. بارك الله فيكم ونفع بكم الامة الاسلامية والعربية وجعل كل حرف صدق
    تكتبونه فى ميزان حسانتكم وكما احب ان اقول لكم والله ما قلتم الا الصدق والحقيقة وبشكل حقيقى وصادق

    نتمنا لكم التوفيق والصحة والطول العمر

    ردحذف
  55. الله يبارك فيك يا أستاذ صالح , الله يرحم والديك ..
    صدقت و بررت و نصحت للمسلمين .. عسى أن نلتقي يوما في ليبيا الحبيبة..
    أخوك الليبي الطرابلسي

    ردحذف
  56. اخي العربي اخي الوفي حياك الله و سلمت يداك و زادك الله نورا و حشرك مع الشهداء و الصدقيين نعم قل خيرا او اصمت بارك الله فيك اخي علي وقفتك الي جانبنا لست اقصد ليبيا فقط بل الامة الاسلامية جمعا اما من يشتمونك فهولا فقط يحسدونك و انت تعرف ذلك جيدأ فسخر قلمك للحق و العدل و نصرة الدين لان الله انعم عليك بان اعطاك الاسلوب الحسن بارك الله فيك

    ردحذف
  57. لا فض فاك اخي سليمان .. جزاك الله خيراً فينا وفي ثورتنا

    ردحذف
  58. اننا نحن الليبيون لحمة واحدة ولكن فرقنا القذافي ولهذا انه واقع مرير ومقالك اتي متاخرا جدا.

    ردحذف
  59. أخي العزيز /
    نحن الليبيون نسجل كل مقالاتك , ونعاود نشرها في كل المنتديات والصفحات ,,,, لأنها المقالات التي نريد وخاصة في هذه المرحلة الحساسة من عمر تورثنا, فلا بد من صدوق ناصح مثلك يرشدنا إلى الطريق السليم دائماً وأبداً . والدين النصيحة.
    بارك الله فيك , وعظم أجرك , وجزاكم الله عن شعبكم الليبي خير الجزاء. وبكل تأكيد ( إن شاء الله ) سوف نلتقيك في بلدك ليبيا بعد التحرر , ولن ننسى مواقفك تجاه ثورة شعبنا. فوالله, إن الثوار الأحرار يحاولون وبكل جدية تطبيق نصائحكم وإرشاداتكم حرفياً , والله المستعان.
    سر على نفس المنوال , فإنك في الطريق الصحيح , ولا تأبه بالأصوات التعيسة التي تنعق بين الحين والآخر (فما هي إلا أصوات تكرر نعيق سيدها ... الغراب الأوحد).
    تائر عربي ليبي

    ردحذف
  60. بارك الله فيك وسدد خطاك ،تحليلك صحيح 100 % وبالفعل صالح وبشار كلاهما ربطوا ردات فعلهم مع القذافي وجرائمه

    ردحذف
  61. السلام عليكم اخي الفاضل الكاتب النير بالكلمة الصادقه -- اتدري يااخي ان القردافي كان يعلمنا كل نلك الاعوام ( بان الخليجيون وبالذات السعوديون هم خنازير الجزيره) اتدري ان المراة اللبيه يمنع عنها الزواج من اي رجل سعودي ويقبل زواجها من تشادي ( كنا نعلم ان الشعب السعودي شعب اصيل والان نقول لعل ضارة نافعه هذه الثورة التي تطيح باكبر رئيس كاذب واشهر زير نساء على وجه الارض وابشع الطغاة قتلا وتنكيلا بشعبه هذه الثوره هي تكفيرنا عن ذنب صمتنا عليه طوال هذه السنوات وان شاء الله منتصرون واللييون يدركون الاعيبه فقط الطحالب التي حوله التي تمارس النفاق هنا وهناك هي من تثبته بالاماني والاكاذيب جزاك الله كل الخير والليبيون لن ينسوا دور اخوتهم العرب وانتم بالاخص

    ردحذف
  62. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بارك الله فيك أخي الكريم وحياك وبياك وجزاك عنا خير الجزاء فقط أحببت أن أظيف وتعليقا عن كلام كتب هنا أخي صالح عندما تزور مضاربنا فانك كما تلتقي اسودا تحيك وتحترم قلمك قد تنبحك كلابنا ولكنها وكما يقال الكلب الذي ينبح لا يعض فلا تكترث...

    ردحذف
  63. كلنا شاهدنا التغير في خطاب الطاغيه واعوانه ,فبعد ان كان يستجدي ويبحث عن مخرج بدا يهدد وكانه يراهن على شي ما كنا نجهله , ولكن بعد وفاة اللواء وانفضاح امر الكتائب المندسه في بنغازي والشرق او بعض منها تبين ان القدافي ومن وراء طلبه لوقف اطلاق النار وتوظيفه لمحاولات الخطيب وغيره كان يسعى الي ان يضرب الثوره في داخلها وان ينهي مشاكله باقتتال ابناءها وهو اليوم كالمجنون هو واعلامه بعد سقطت اولى اوراقه ,ولا زالت ورقة الفتنه في الجبل والتي يسعى فيها الي ان يقتتل الزنتان والمازيغ وتتحول بعدها الامور كما قال الي حرب اهليه وينهي اعداءه بعضهم بعضا الي ان يلتجي احد طرفيها اليه ..وهدا ما نسال الله الا يحصل وتحرق ورقته التانيه .. والورقه الثالثه تخص مصراته ولا ادري ما هو رهانه وعلى من هناك
    نسال الله العظيم ان يجعل كيده في نحره وان يجمع شملنا ويشتت شمل اتباعه ومن والاه .. اكثرو اخواني من الدعاء في شهر الفضل فالله كريم وهدا شهر كرم وعطاء

    ردحذف
  64. كلنا شاهدنا التغير في خطاب الطاغيه واعوانه ,فبعد ان كان يستجدي ويبحث عن مخرج بدا يهدد وكانه يراهن على شي ما كنا نجهله , ولكن بعد وفاة اللواء وانفضاح امر الكتائب المندسه في بنغازي والشرق او بعض منها تبين ان القدافي ومن وراء طلبه لوقف اطلاق النار وتوظيفه لمحاولات الخطيب وغيره كان يسعى الي ان يضرب الثوره في داخلها وان ينهي مشاكله باقتتال ابناءها وهو اليوم كالمجنون هو واعلامه بعد سقطت اولى اوراقه ,ولا زالت ورقة الفتنه في الجبل والتي يسعى فيها الي ان يقتتل الزنتان والمازيغ وتتحول بعدها الامور كما قال الي حرب اهليه وينهي اعداءه بعضهم بعضا الي ان يلتجي احد طرفيها اليه ..وهدا ما نسال الله الا يحصل وتحرق ورقته التانيه .. والورقه الثالثه تخص مصراته ولا ادري ما هو رهانه وعلى من هناك
    نسال الله العظيم ان يجعل كيده في نحره وان يجمع شملنا ويشتت شمل اتباعه ومن والاه .. اكثرو اخواني من الدعاء في شهر الفضل فالله كريم وهدا شهر كرم وعطاء

    ردحذف
  65. جزاك الله خيراً استاذ صالح لا فض فوك. مقال رائع نتمنى من الجميع فهمه واستيعابه. وفي انتظار مقالاتك الرائعه

    ردحذف
  66. بارك الله فيك وجعله في ميزان حسناتك
    اصبت كبد الحقيقة واثيت مقالك انك متابع لكل مايجري في ليبيا
    جعلك الله ذخراً لهذه الامه .. وكل عام وانت بخير

    ردحذف
  67. السلام عليكم ورحمة الله بارك الله فيك يا اخي وسلم لسانك والله انك كتبت فابدعت ولمسنا فيك حبك للاسلام والمسلمين وصدق الكلمه التي تدخل القلوب النظيفه والعقول النيره حفظك الله وجعل هذا في ميزان حسناتك

    ردحذف
  68. بارك الله فيك اخي صالح وجزاك الله خيرا ،،، ولا تلتف لمن يرمون الكلام جزافا ، فهم اتباع وفلول النظام المنشق البائس ،،،،،، اعلم ان كل الشعب الليبي يتابع مقالاتك ، ويشكرونك كل الشكر على وقفتك بسلاح الكلمة ....
    بارك الله فيك

    ردحذف
  69. محمود الزنتاني5 أغسطس، 2011 1:40 ص

    جزاك الله خيرا أخي الكريم و نفع بك و مصداق قولك و ما حذرت منه في كتاب الله أية واضحة الدلالة في النهي عن الفرقة و الأمر بالابتعاد عنها كما قال الله عز و جل ( و لا تنازعوا فتفشلوا و تذهب ريحكم )

    ردحذف
  70. بارك الله فيك ياشيخنا .. حقيقة كأنك متواجد معنا منذ بدء ثورتنا المباركة .. سهام في كبد الحقيقة

    ردحذف
  71. لا فوضي فوك حيا الله اصلك علي هدا الخطاب الدي والله انه لا عين الصواب

    ردحذف
  72. لك كل الشكر والامتنان على قول الحق ونصرة اخوانك المسلمين فى محنهم ومصابهم فى هذا الوقت العصيب وابدا الراى الحكيم والتوجة الصحيح...بارك الله فيك محمد الزوى-بنغازى

    ردحذف
  73. الحق اقول انك من الاخيار الاطهار,
    امسح فى وجهى كل من علق على مواضيعك بغير ادب, لانه صدقنى الانترنت فى المنطقه الشرقيه الغير محاصره: وهم رأيهم فيك معروف وقد ابالغ اذا قلت انك المرشد لكثير منهم فلا تخف , اما المناطق المحاصره فلا يوجد الانترنت الا بالسر والردود التى هنا وهناك لااحد يعرف من اين ,
    المهم انا احاول جاهدا نقل المقال لانه حقا مهم جدا ويجب ان يقراء

    شكراوالشكر لايكفي الى عبدالله المسلم الوفي

    ردحذف
  74. السلام عليكم
    جزاكم الله خيرا

    ردحذف
  75. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الحق الحق عجز اللسان عن الكلام وعن الرد عموما جزاك الله عنا كل خير وبارك الله فيك وفى كل من قال كلمة حق لاجلنا

    ردحذف
  76. بارك الله فيك

    ردحذف
  77. بارك الله فيك, أجدت الحلة ريطتها و سربالها.

    ردحذف
  78. اخى العزيز صالح بن عبد الله السليمان
    فوالله ان الكلمات تعجز والقلم يتوقف عاجزا عن التعبير والشكر لكلماتك فكم ساندت ثورتنا وكم حللت وقدرت وشكرت ثوارنا اظهرت معنى ثورتنا الحقيقية مالم يكتبه اى كاتب جزاك الله خيرا وانا دائما من الاشخاص الذين ينتظرون كل كتاباتك بارك الله فيك

    ردحذف
  79. شكرا يا اخي علي كلامك الرائع عنا ان شاء الله ساقوم بنشر مقالتك الرائعة في جميع انحاء ليبيا و رربي يحفظك و بارك فيك وشكرا

    ردحذف
  80. السلام عليكم اخونا الفاضل وشكرا لك على كل مجهوداتك وكل مقالاتك. بأسم ليبيا الحبيبة جزاك الله كل الخير والتوفيق وجعلك من اهل الجنة. ام بعد فأنا اشجع على الكتابة الحرة واختلاف الرأي حتى في هذا الوقت وذلك حتى يتعودوا المسئولون الجدد في ليبيا على التعايش والتعامل مع النقد ويشعرون بأن أعين الجميع متجهة نحوهم وتراقب اعمالهم وتحاسبهم عند الضرورة, فبهذا يفكرون في قرارتهم جيدا قبل إتخادها. هذا كله صحي ويصب في مصلحة الوطن حتى لو كانت هذه الانتقادات لاذعة او قدمت من الاعداء. هذه التجربة يجب ان نخوضها حتى ولو كانت قاسية لأن مستقبل ليبيا مليء بالتحديات فمرحبا بالتحديات وعليها ان تبدا, ووداعا للمجاملات التي اوهمت الرؤساء بأنهم الهه والعياذ بالله. نعم ايضا لتوحيد الصف في ظل اختلاف الرأي لأن اختلاف الرأي يدفع الى التفكير العميق وأخذ الرأي السليم الصائب. ولك منا فائق التقدير والاحترام استاذنا صالح السليمان.
    ع طرابلس

    ردحذف
  81. هذا الذي يلعن الكاتب لا يرقى مستوى حديثه الغوغائي الى الرد. الرد على هذا المستوى سوف يعود بنا الى عام 1969 حيث بدأ قائده في نشر الكراهية والحقد والانتقام والبغيضة والهجومية وذلك لعدم وجود الادراك في التعامل مع الغير اقول فقط اعوذ بالله من الشيطان الرجيم عسى ان يهديك الله عندما ترى ابنائك ينعمون في ليبيا الجديدة بكل كرامة. هذا اذا كنت ان تستطيع فهم ما اقول او ما يكتب الاستاذ صالح السليمان. ع طرابلس

    ردحذف
  82. بارك الله فيك وجزاك خيرا عنا واعلم ان من يقف ضد كلماتك فهو عميل للحكام الفاسقين
    والله لقد انعم الله علينا بهذه الثورة فبها سنتكون الحرية والكرامة للشعب الليبي الابي والشهادة لموتانا والاجر لجرحانا والاجر والثواب لكل من عمل علي الاغاثة ومد الجبهات بكل شي
    وهذه الفرص لا تتكرر
    نساءل الله العزيز القوي ان ينصر اهلنا في سوريا واليمن
    الله اكبر الله اكبر الله اكبر لا الله الا الله الله اكبر الله ولله الحمد

    ردحذف
  83. لافض فوك وكثر الله من أمثالك ..فأنت نعم الرجل بل نعم البطل ..بل نعم مجاهد القلم أنت .. جزاك الله خيرا على كل حرف كتبته ..فكلماتك رصينة ونصائحك أخوية صادقة فتقبل منا أسمى آيات المحبة
    أخوك عبدالرحيم / بنغازي / ليبيا

    ردحذف
  84. ALHMD LALLH RABY AL3ALMEEN JAZAK ALLH KOL GIR

    ردحذف
  85. الله يطول عمرك ويحفظك ويرعاك ياصاحب المقال الرائع

    ردحذف

< أتمنى لكم قراءة ممتعة مفيده
أرحب بكل أرآكم ومقترحاتكم يرجى ذكر الاسم أو الكنية للإجابة - ونأسف لحذف أي
تعليق لا علاقة له بموضوع المقال