السبت، 3 ديسمبر، 2011

لا تعاتبني على حب ليبيا


كتب أحد الأخوة يعاتبني بقوله :- يا أستاذ صالح إن دورك في مساندة القضية الليبية كان رائعا و فريدا لكنك للأسف الشديد أفسدت كل شيء بالتخلي عن موقفك عندما وصل الأمر إلى قطر و ما تقترفه للمساس بالسيادة الليبية
و مما يؤكد ذلك أليس من الغريب أن قطر حتى هذه اللحظة لم تفتح سفارة في ليبيا و لم تسلم السفارة في الدوحة إلى المجلس الانتقالي بماذا تفسر ألا يعني ذلك أنها تعامل ليبيا كما كانت سوريا تعامل لبنان
--------------
وأقول أهلا بالعتاب فلا يكون إلا بين أخوة محبين , وأرد على الأخ ,
ردي لم يكن القصد منه حماية قطر , فقطر لا تحتاج لي ولا لغيري لحمايتها , فلديها آلة إعلامية معروفة ومشهورة ,
أنا احمي الثورة الليبية من أن تكون ضحية صراعات دونكيشوتية , لا تهدف مصلحة ليبيا والليبيين , بل لمصلحة أشخاص وجهات معينة , فها هو بالحاج الذي اتهمت قطر بمساندته وتسليحه يتهم انه خرج إلى سوريا ليحارب في سوريا , وغدا سيحارب في البلقان وبعده لا أعلم أين . فكفانا إشاعات إلا بدليل .

قلت إن هنالك أشياء لا اتفق مع قطر فيها , ولكني أقول ما دليل المتهمين لقطر , لا صورة ولا شريط فيديو , طالبت بالدليل . هذا أولا

ثانيا :- حتى لو أخطأت ( فرضا) قطر , هل هذا هو الأسلوب لمعالجة المشكلة ؟ وهل هذا هو الطريق لحلها إن وجدت ؟

ثالثا :- في مصلحة من تهاجم قطر والإمارات ؟ وهي الدول العربية الوحيدة التي يمكنها الاستثمار في ليبيا ؟ وها هي تونس تهاجم ؟ أليس هذا توجه لعزل ليبيا عن محيطها الحيوي في العالم العربي ؟

عندما تحدث حادثة , أول ما ابحث عنه ويبحث عنه الجميع , من المستفيد .

لا أدافع عن قطر , بل يهمنّي الثورة الليبية , ويهمنّي دم الشهداء ان تحقق الهدف الذي اريقت من أجله. أعطوني دليلا واحدا فقط دليلا واحدا , ثم لنتبيّن من المستفيد من عزل ليبيا عن قطر وعن الإمارات وتونس وسيأتي دور مصر ,

وأستغرب من الذين يقولون أن قطر تساعد الإخوان المسلمين , بينما هي تحتضن قناة أهدتها لليبيا ويقودها ليبراليون . ويقول آخرون أنها تساعد الأخوان , والسلفيين والليبراليين لتضرب الإسلام في ليبيا , فبالله عليكم أي عقل مريض يستوعب كل هذه المتناقضات . لقد نفت هذه المتعارضات أولا صفة الإسلام عن الأخوان وعن السلفية , وجعلتهم أداة لضرب الإسلام , بل وكمية متناقضات لو أدخلتها في حاسب إلي ليحللها لك لاحترقت أجهزته دون أن يخرج لك بأي نتيجة .  تذكرني بما كانت أجهزة الأعلام في زمن القذافي تعلنه من تعامل القاعدة مع أمريكا لضرب حكمه . انهم والله لا يخرجون عن أساليب القذافي قيد شعره .
فهم يكررون ما كان يقوله أعوان القذافي من أن قطر مستعمرة أمريكية وأن الجزيرة قناة شريرة تعمل لصالح أمريكا وجميع ما يقولونه الآن منسوخ من مقولات القذافي وسيف وشاكير وهالة .

كم ارجوا أن يدقق الأخوان في كل الإدعاءات , فليس كل ما يقال صحيح وليس كل ما يصرح به بعض الأشخاص صحيح . وان تكون هنالك منطقية في تناول الأمور.
امير قطر اعلن ان قطر لم ولن تتدخل في الشئون الداخلية لليبيا . والمجلس الإنتقالي اعلن واكثر من مره هذا , ولكن ما زالت الحملة قائمة , وهذا مؤشر على ان من يقوم بهذه الحملة غرضة الأول ان يبعد ليبيا عن المحيط الأقليمي ويخوفها من الآخرين ويخوف الآخرين منها , مما يجعلها ترتمي في احضان الغرب وروسيا والصين . لأنهم هم الوحيدون المستفيدون من هذه الحملة .

أما فيما يخص في السفارة القطرية فأنت مخطئ . فهي أول سفارة في طرابلس ترفع علم الاستقلال  ليبيا ولكن فتحها فهذا  له شئون تكتيكية , فالسعودية لم تعترف بالمجلس الانتقالي كما اعترفت به قطر . ولكن السفارة ترفع علم الاستقلال وتتبع المجلس الانتقالي , وهذه علاقات لها خلفيات سياسية ودبلوماسية , ولا اعلم عنها شيء , ولكن موقف قطر من الثورة لا يمكن المزايدة عليه . أظن إننا على الأقل نستطيع أن نتفق على هذا

أكرر قولي , ائتني بشريط فيديو واحد على تنزيل أو تحميل او توزيع أسلحة قطرية , ائتني بصورة واحدة تثبت ما تقول .  وحينها سأقف معك .
بالطبع كما قلت أولا , أنا أدافع عن ليبيا , وثورة ليبيا وليس عن قطر .
اقبل عتابك يا أخي لو أني دافعت عن قطر , ولكني لا اقبله لأني دافعت عن ليبيا .
ولا تعاتبني على حب ليبيا .
وعلى دروب الحرية والكرامة نلتقي
صالح بن عبدالله السليمان

هناك 3 تعليقات:

  1. أخي عبدالله ليبيا و الليبين وتشرفون بحبك لهم و كذلك وتشرفون بالدور القطري في ليبيا إن ما يقوم به البعض لتشويه دور قطر في مساندة ليبيا هم ذوي نفوس مريضة يستغلون طيبة المواطن الليبي و إستغلال ثقة المواطن في بعض الدموع التي أذرفوها أمام العالم لكي يمرروا بعضا من مكائدهم و أنا أكاد أجزم أن من يقومون بهذه الحملة ضد قطر هو لأن قطر رفضت مساندتهم في اجنداتهم الخبيثة... ملاحظة هذا تعليقي الثالث و لم أدرك الوسيلة الصحيحة لإدرج أسمي في التعليق لذا قررت أن أكتبة نهاية كل رد لي.

    فتحي المبروك

    ردحذف
  2. نحترم رىي الجميع ونحترم دور الجميع فقطر لها الدور البارز فى دعم الشعب الليبي وكان لها الدور فى دعم قرارات الامم المتحدة بشان حماية الشعب الليبي من كتائب القذافي وحرس الشعبي والحرس الثوري والمتطوعين .
    فقط مايثير المخاوف سعي قطر الى دعم فكرة جيش جديد بقوام 20 الف جندي ، وتقوم حاليا ً بانشاء مركز عمليات وإدارة ازامات بطرابلس ، وبدون تنسيق مع الجيش الليبي الذي حاليا ً لايوجد رغم وجود وزارة دفاع وهي الواجهة السياسية للدفاع و وجود افراده فبدون رئيس اركان ، إن دعم قطر تاسيس جيش جديد وحل السابق سيكرر تجربة العراق وقرار حل الجيش نوقد تدخل ليبيا فى دوامة جيش متكون من ميليشيات تغلب عليه الانتماءات الجهوية قبل الانتماءات الوطنية .
    ان المخاوف عدم وجود سلطة مركزية تجعل كل من يتحرك فى ليبيا موضع شك ليس إلا .
    نسيم ليبيا

    ردحذف
  3. اخى صالح لك تحية كل ليبى شريف

    ليبيا تستحق الحب والتقدير من كل عربىوكل مسلم
    شعب مثالى فى رجولته واخلاقه وتضحيته...هل تعلم يا اخى العزيز ان هذا الدجال المأفون استغل حبنا لقوميتنا وديننا وكرامة العروبة وعزف انغاما كانت تصدح فى القاهرة وبالتحديد على امواج (صوت العرب) وفى خطابات دون كيشوت العرب عن التحرير والحرية والوحدة.
    وعندما شد الاغلال واحكم السيطرة لم تكشف الايام فيه الا عن نرجسى يتمتع بطريقة بذيئة ومجرد من كل القيم الاخلاقية والدينية وحتى الوطنية.
    ليبيا ياخى قاتل رجالها فى فلسطين وتشاد والنيجر ومعارك الامبراطورية العثمانية عن قناعة بالاسلام والعروبة...!

    ردحذف

< أتمنى لكم قراءة ممتعة مفيده
أرحب بكل أرآكم ومقترحاتكم يرجى ذكر الاسم أو الكنية للإجابة - ونأسف لحذف أي
تعليق لا علاقة له بموضوع المقال