الخميس، 28 يونيو، 2012

بين رئيس مصر وضاحي خلفان


 اطلعت على عدة مقالات تحاول إثارة الضغينة بين الأخوة من مصر الكنانة وأشقائهم في الخليج العربي , وأرى أن هذه محاولة سبقها محاولات كثيرة , وآخرها زوبعة المحامي المصري المتهم بتهريب المخدرات , والتي انتهت إلى غير رجعة بعدما تبين للعقلاء من مصر الشقيقة خطأ موقفهم , واتضح أن للمحامي المذكور  قضايا كثيرة في مصر .

ولآن تظهر حملة جديدة , باختلاف الطريقة واختلاف الأدلة , ولكن الهدف واحد, وهو إيجاد ثغرة بين الأخوة .
الأطراف اختلفت , والموضوع أختلف , ولكن أسلوب التظليل الذي وقع به الإعلام واحد , وبعض الإعلاميين سقط في الفخ دون أن يكلف نفسه عناء البحث والتحقق.

انتشر في الإعلام أن الفريق ضاحي خلفان قائد شرطة دبي والمعروف بكراهيته للإخوان المسلمين نشر تغريدتين على حسابه في تويتر , يقول فيهما :-
> يحرم عليه... أن نفرش له سجاداً أحمر!!
> ... سيأتي الخليج حبواً!!
ونشر البعض انه يقصد يهما رئيس جمهورية مصر العربية "بصفته " ,  ويكون بهذا أهان مصر الكنانة شعبا وحكومة , وحقا أقول لو صدق ما قال عن رئيس جمهورية مصر العربية  لكان إهانة لقلب العرب ,

بحثت حساب الفريق خلفان  في تويتر. وجدت فقط تغريده واحدة ,
فحتى تاريخ 20 ابريل لم أجد أي تغريده  تقول عن "فرش سجاد احمر" , وهذا يعني أن  التغريدة ليست صحيحة , ولم ينشرها الفريق خلفان .
وجدت التغريدة الثانية التي يقول فيها :- " سيأتي الخليج حبوا " ولكنها أخرجت من نطاقها , وحرفت من مجراها الحقيقي , فهي أولا كانت في تاريخ 18 يوليو , أي أن المقصود بها لم يكن الرئيس المصري بصفته , فحينها لم تعلن النتائج بعد . ولا يمكن أن يتكلم عن رئيس لم يعلن , هذا أولا , ثم أن التغريدة لم تكن منفصلة  بل كانت ردا على تغريدة إهانة وردت له من شخص ما , كما هو واضح في الصورة المرفقة
بالطبع هنالك نقطتان يجب تسجيلهما ,
حساب تويتر ليس حساب رسمي بل هو حساب شخصي للفريق خلفان , فلا يمثل إلا نفسه فيه , كما,  هو حساب أي شخص , وقد أنتقد وبصفة شخصية ,
كما  أني أعتب وأحزن أن أرى  الفريق خلفان يسقط في جدال عقيم , وكان عليه أن لا يرد على مثل الإهانة التي وردته , وكلنا يرد عليه اهانات وشتائم , وإن رددنا عليها فما هو الفرق إذن بيننا .

ولكن من يحاول الاصطياد في الماء العكر , هو من حاول إخراج التغريدات من مجالها الزمني وإدخالها في مجال آخر يثبت أن له قصدا آخر , فالكلام لم يكن موجها لرئيس مصر , بل موجها للدكتور مرسي , وكان حينها مرشحا تابعا لحزب وللفريق خلفان خلاف فكري مع هذا الحزب .
يجب أن أكون واضحا هنا , فانا لا أدافع عن الفريق خلفان , أو غيرة , بل هي كلمة حق , وإيضاح ما يحاول البعض التدليس به وضرب الأخوة من الخليج بإخوانهم من مصر .
أتمنى أن يكون إعلاميونا على مستوى المسئولية وان يكلفوا أنفسهم عناء البحث قبل النشر , وأن يعلموا أنهم محاسبون على ما يكتبون دون تبين ,
طريقنا إلى الحرية والكرامة يكون بالحقيقة , وبالحق , وليس بنشر أكاذيب أو إشاعات أو إخراج أقوال عن مجالها , واستغلالها في ضرب الأخوة يبعضهم .
وعلى طريق الحرية والكرامة نلتقي
صالح بن عبدالله السليمان

هناك تعليقان (2):

  1. مايعجبني جدااااا في كتاباتك انك موضوعي تدقق في كل كلمة وتقلب جوانب الموضوع وتقنع القارئ بما وصلت له، وهذا ماينقصنا فنحن نقرأ حسب مزاجنا ونتصرف تبعا لما يمليه علينا إنحيازنا ....شكرا لك ونتمنى بصدق ان تكون قدوة لكل اعلامي في الهدوء و ( الروقان ) الذي تحلل به وتناقش به كل من يحاورك،وانك لا تنجرف وراء الاسلوب السوقي ولا يمكن استفزازك بكلمات بذيئة تمس بلدك او شخصك....هنيئا لنا بك وربنا يكثر من امثالك

    ردحذف
  2. جزاك الله خيرا
    اتمني من الأخوه في مصر يعرفوا أن بلاداناً يردون أن يفرقوا بين المصر الحبيبه والخليج كلنا أخوه هذا تدخل أجنبي أتمني من الله أن تكون الفتنه في بلادهم وليس في بلاد العربيه والإسلاميه كلانا أخوا ياعرب

    ردحذف

< أتمنى لكم قراءة ممتعة مفيده
أرحب بكل أرآكم ومقترحاتكم يرجى ذكر الاسم أو الكنية للإجابة - ونأسف لحذف أي
تعليق لا علاقة له بموضوع المقال