الأحد، 24 يونيو، 2012

الإنتخابات بين الحق والواجب


يسأل بعض الأخوة عن الانتخابات , وما هي ؟
الانتخابات :-
الانتخابات هي قيام المواطن باختيار من ينوب عنه في أدارة شئون الوطن .
وأرى الكثير من الأشخاص يخطئون في فهم الانتخابات , فيظنون انه حق لهم , وأقول لا, أنها ليست حقا لهم ,
بل واجب عليهم باختيار الشخص الأفضل , ولذا فان الشخص الذي يبيع صوته في الحقيقة أجرم , لأنه استلم مالا مقابل عدم أداء هذا الواجب بالصورة المطلوبة شرعا , فالمطلوب شرعا وخلقا ونظاما أن تختار الأفضل  ولكن بسبب تأثيرات المال أو الجهوية أو العنصرية او القبيلة , تقوم باختيار شخص تعرف انه ليس الأفضل . وهذه جريمة أخلاقية ومخالفة لقوله تعالى . إن الله يأمركم بالعدل والإحسان , وقوله تعالى وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ
اقرب مثال لعملية الانتخاب هو عندما يتقدم عدة أشخاص لأبنتك أو أختك خاطبا لها ,  فتعطيها لشخص تعرف انه لن يحسن إليها ويعاملها كما أمر ألله , ويؤثر على قرارك المال أو العصبية أو غيرها , ألا تكون هذه جريمة في حق ابنتك أو أختك وسيحاسبك الله عليها ؟

الترشيح :-
أن يتقدم شخص لشغل منصب تشريعي أو تنفيذي متنافسا مع غيره , ويكون المواطنون هم الحكم , فيختارون من يظنون انه الأفضل منهم .
قد يكون الترشح فرديا ويسمى مستقلا , أي أن المرشح لا ينتمي لأي حزب سياسي , أو أن يكون في قائمة حزبية  تابعة لحزب معين ,  ولا يجوز للمستقل الكذب على مواطنيه ويدعي استقلاليته بينما هو منتمي لحزب, ولا يجوز لمستقل مشهور ومعروف أن يكون غطاء لحزب , بحيث يستغل ثقة الناس به لكي يمرر دخول حزب إلى البرلمان.

وفقنا الله جميعا لما فيه خير أمتنا.
صالح بن عبدالله السليمان

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

< أتمنى لكم قراءة ممتعة مفيده
أرحب بكل أرآكم ومقترحاتكم يرجى ذكر الاسم أو الكنية للإجابة - ونأسف لحذف أي
تعليق لا علاقة له بموضوع المقال