الثلاثاء، 8 نوفمبر، 2011

استمعوا لمهاتير محمد الليبي


 من ليبيا يأتي كل جديد , كثيرا ما ترددت هذه المقولة أثناء ثورة 17 فبراير المجيدة . وكان دائما ما يكون الجديد الليبي مصدر فخر وإعتزاز لنا نحن العرب ,
ولكن هذه الأيام أتانا جديد لم نكن يوما لنتخيل أن نسمعه أو أن نراه , جديد ولكن هذه المرة ليس من أبطال ليبيا وثوارها , بل من تحالف بدأ يظهر على الساحة بين الليبرالية الليبية وفلول القذافي وبقايا رموزه .

وهذا التحالف لبس رداء الوطنية والخوف على استقلال ليبيا . والحط من شأن رموز المرحلة في الثورة الليبية . وإظهار هذه الرموز بمظهر الخونة والمتآمرين على ليبيا ,
إنها نفس مقولة المقبور القذافي ولكنها بدأت تظهر بزي جديد . زيّ لا يختلف كثيرا عن أزياء معمر التي اشتهر بها ,
تناوب هؤلاء على وسائل الإعلام , فمرة يقول احدهم أن مصطفى عبدالجليل ضعيف والآخر يقول انه خائن , ومتآمر على ليبيا .
تناوب يطال دولة قطر التي اختلط دم أبنائها بالدم الليبي على تراب ليبيا الحبيبة , ووقفت مع الثورة الليبية وقفة جادة وشجاعة , أصبحت تريد احتلال ليبيا ,
ولم يقف عند هذا بل قسموا الثوار إلى جماعات , جماعة الزنتان أصبح إبطالها  لصوص , وثوار مصراته أصبح أبطالها متكبرون جبارون ظلمة .
حملات تلو حملات , كظلمات فوق ظلمات , يحار فيها الإنسان ويفقد بوصلة الاتجاه .

ولكن من هم أبطال هذه الحملات ؟ ومن هم في المقدمة ؟ ومن هم مطلقو هذه الشائعات ؟
لنأت على بعضهم , ممن اظهر نفسه للعلن , ومن المؤكد أن هنالك آخرون مازالوا يخبئون رؤوسهم ولكنها ستظهر في وقت من الأوقات . إذا سنحت الفرصة وتمكن من كان منهم في المقدمة من تدمير حصون الثورة , سيدخلون في المشهد ويغنموا لبيبا .
أولهم  السيد عبد الرحمن شلقم , الذي خدم مع القذافي 42 عام , وله من المقابلات المسجلة ما يعظم فيها  ويبجل المقبور . السيد شلقم الذي اختفي أوائل الثورة لفترة طويلة ولم يعثر عليه رغم بحث أعضاء الوفد الليبي عنه لمدة أسبوع , وكان السيد إبراهيم الدباشي هو من يقود الحملة المؤيدة للثورة , ولم يظهر السيد عبد الرحمن إلا بعد أن تأكد أن المجتمع الدولي عازم على إزالة القذافي , وانه لن يبقى في الحكم , هنا قفز عن المركب الغارق ,
حسنته الوحيدة والتي وظفت توظيفا جيدا لصالحة هي كلمته الشهيرة أمام مجلس الأمن في الأمم المتحدة , ولكنها كانت كلمة موجهه للرأي العام العالمي وليس لمجلس الأمن الدولي .فمجلس الأمن لا يتخذ قراراته بناء على خطب ومقولات . بل تكون القرارات قد اتخذت من قبل ’ وبعد مباحثات ومشاورات بين الدول الأعضاء ولا تدخل مرحلة التصويت إلا بعد أن تكون قد أشبعت بحثها ومناقشة وأصبح القرار فيها معروفا مسبقا , ومثل هذه الكلمات هي لتسجيل مواقف وليست لاتخاذ قرارات , إذن حسنته الوحيدة هي حسنة إعلامية وليست حسنة حقيقية . وحتى الدموع الحقيقية التي ذرفها الدباشي جيرت لصالح شلقم . أما ما كان قبل الثورة من السيد شلقم فمعروف , وما كان بعد الثورة فهو معروف أيضا ولكن يحاول البعض طمسه , ونسأل من يقف مع شلقم سؤالا , أتمنى أن يجيبوني عليه ,
أليس هو من دعا إلى مؤتمر روما الشهير ؟
ذلك المؤتمر الذي كان محاولة للالتفاف على الثورة . ومحاولة لتنحية المجلس الوطني الانتقالي عن قيادة الثورة وإعطاء مؤيدي القذافي الغطاء الدولي لقيادة الثورة ثم إزالتها من محتواها , هل كان مع الثورة آن ذاك ؟  
فهذا هو رأس الحربة التي يحاول الليبراليون استعماله إعلاميا لتدمير أسس الثورة التي بدأت بالله اكبر واستمرت بالله اكبر وما زالت تنادي بالله اكبر .
والمضحك أن رمزا آخر من رموز القذافي دخل على خط الثورة وبدأ بتخوين رموزها وتدمير قواعدها وهو السيد محمد عبدالمطلب ألهوني , ولمن لا يعرفه فهو مستشار سيف القذافي , لبس عبدالمطلب لباس الثوار ,وخرج يخون عبدالجليل كما كان بعض السابقون يخونون جبريل ويخوفون من سيطرة قطرية على ليبيا .
كل هذه الحملات انطلقت بقوتها بعد اختيار السيد عبدالرحيم الكيب لرئاسة الوزراء في ليبيا , وعندما أعلن أن الشريعة هي مصدر القوانين , أو المصدر الرئيسي للقوانين , ولم يفتح الباب أمام شلقم ومن يماثله لكي يتولى مناصب في الحكومة , فمعياره  الذي أصدره صراحة , أن لا لرموز الحكم السابق ,
وهكذا اتفقت المصالح بين الليبرالية والعلمانية ورموز الحكم السابق , فأصبحوا يتعاونون , احدهم يصرح , ويتلقف الآخر تصريحه لكي يخوف الليبيين من الإسلام بتخويفهم من بعض الإسلاميين , ويربط الإسلام بالتبعية للخارج .
وهنا لا بد أن نذكر أمرا مضحكا , فعندما تأسست مجموعة أصدقاء ليبيا , وهي مجموعة من الدول تهدف إلى مساعدة ليبيا على الخروج من أزمتها , دون التدخل في قراراتها السيادية . بل كمجموعة استشارية دولية , وهي هدف نبيل , نعم هدف نبيل , حيث أن وجود مثل هذه المجموعة يمنع التدخل الفردي من الدول الغربية في الشأن الليبي . ويكون لليبيا مصدر آمن ومأمون للتعاون في الأمور التخطيطية في ظل انعدام مؤسسات المجتمع المدني وحتى هيكلية الدولة التي دمرها القذافي خلال فترة حكمه ,
فمجموعة أصدقاء ليبيا هي لحماية ليبيا من التدخلات الخارجية , والأطماع الخارجية , وحماية لاستقلال ليبيا واستقلاليتها في قراراتها السيادية ,
المضحك أن اعتراض هؤلاء على رئاسة قطر لهذه المجموعة , ولماذا  ترأسها قطر وهي تحتوي على الكثير من دول العالم , كأنهم يريدون أن تتولاها أمريكا أو بريطانيا أو فرنسا , ولكن ليس قطر .
لهؤلاء أقول , إن رئاسة قطر هي صمام آمان لليبيا واستقلالها , فقطر ليس لها أطماع في ليبيا , وهي دولة عربية مسلمة تشابه ليبيا في الكثير من العوامل الاجتماعية والاقتصادية , وهي الأقرب لفهم الاحتياجات الليبية ,  وهي التي وقفت مع ليبيا والليبيين موقف صدق , بالدم والمال والسلاح  والكثير الكثير الذي لا ينكره إلا ظالم .
بهذا القرب الاجتماعي والديني والسياسي واللغوي قطر هي الأكبر , وهي الأسلم والآمن لليبيا والليبيين , وليس المقياس هنا مقياس حجم الدولة أو حجم جيشها , فالمهمة هي مساعدة ليبيا لاجتياز ألازمه ( اكرر مساعدة ليبيا ) وليس احتلالها أو السيطرة عليها لنحسب حساب حجم الدولة أو جيشها .

سأعود لبحث موضوع يطرح بكثرة وهي  شائعة تسليح قطر للجماعات الإسلامية , وإنها ترغب في تكوين حزب مماثل لحزب الله في ليبيا , وهي فرية وشائعة , في مقال قادم . ولكن  أي محقق يعلم استحالة قيام مثيل لحزب الله الشيعي اللبناني في ليبيا , فلا الظروف الاجتماعية  ولا الدينية ولا الاقتصادية ولا السياسية  تساعد على قيام حزب مسلح في ليبيا , وهي محض خيال , وفزّاعة لتخويف الشعب الليبي من أخوانهم العرب , ومحاولة لإخراج العرب من المرحلة القادمة في ليبيا وتركها للقوى الغربية . 
بالطبع أنا هنا لا أدافع عن الأخوان المسلمين أو غيرها من المجموعات الإسلامية , فهم لهم إعلامهم ويستطيعون الدفاع عن أنفسهم .
ولكني أؤكد أن أي مجموعة إسلامية متطرفة لن تستطيع السيطرة على ليبيا , وان الذي يتخوف منه الكثيرون , فيجدون أنفسهم يجب أن يكونوا إما مع العلمانية أو مع الإسلاميون المتشددون , إن تخوفكم غير صحيح , فهنالك الكثير من الاتجاهات السياسية التي ستظهر على الساحة ,ليست بالليبرالية الغربية وليست بالعلمانية الإلحادية وليست بالإسلامية المتشددة , بل بإسلامية شبيهة بإسلامية القائد الماليزي مهاتير محمد وبإسلامية رجب طيب اوردغان , إسلامية تتخذ من حرية  الفرد وكرامته شعار , ولكن مع الصخب اليوم في وسائل الإعلام لا تسمع أصوات هؤلاء , ولكنها ستسمع وقريبا , وستكون لها كلمة الفصل إن شاء الله .
ارجوا من المخلصين الليبيين أن يستمعوا لمهاتير محمد الليبي , وليس لهؤلاء ولا هؤلاء ولا هؤلاء .
وعلى دروب الحرية والكرامة نلتقي
صالح بن عبدالله السليمان

هناك 17 تعليقًا:

  1. الله يعطيك الصحه والعالفيه استاذي صالح واسال الله ان يحفظ اخواننا في ليبيا ويحرسهم من كل شر

    ردحذف
  2. مقال أهنئك عليه سيدى ...اسمح لى بأن اضعه على حائطى....وفقك الله..ولا تتوقف..أخيك سالم بوعيشة

    ردحذف
  3. عبد الرحمن شلقم
    بين
    التقول بما لايملك و نكران الجميل واللعب بنفس سياسة القدافى فى افساد علاقة ليبيا باى دولة تكون لها معها علاقة جيدة


    هاقد خرج علينا القطب الاوحد الجديد الشيخ عبد الرحمن شلقم لكى يزبد ويرعد ويتكلم بما لايحق له اتهام لقطر والادعاء بان الليبيون لا يفهمون وانه الشخص الدى يفهم كل شىء لكنه نسى انه لايفهم فى الحق والعدل ونحن نتسائل
    من الدى اعطاك الحق ياسيد شلقم بان تقول ان الليبين لا يريدون
    من الدى خولك بالكلام نيابة عنهم
    من الدى جعلك متكلم خاص بهم
    هل يجب علينا ان نسير فى فلكك وفى فلك اشباهك لكى ننال الرضى والقبول
    هل الشعب الليبى مغفل لكى يستمع اليك وانت الدى كنت اربعون عاما ونيف ملازما للدجال القدافى ووزيرا لخارجيته
    الى اين اوصلت البلاد ياسيد شلقم عبر سنون طوال
    هل تريد ليبيا الجديدة تسير فى علاقاتها بنفس علاقات القدافى الخارجية وادنابه
    هل تريد لنا ان نكون كما تريد نختصم مع من مد يد العون او ساعد فى انقاد الشعب
    تم من الدى اعطاك حق الحق باسم الشعب الليبى ومادا تريد بالتحديد
    ان حقوقنا نعرفها والليبون يعرفون انكم من بقايا القدافى ونظامه فكرا وهدفا وكدبا ودجلا ونفاقا

    اريد ان اوكد فقط ان بامكان شلقم ان يحاول افساد العلاقة مع قطر وغيرها من الدول بناء على انحصار دوره هو وشلته وهو لايتورع عن اى شىء فى هدا الاطار لانه لايزال يحلم بان يكون له مستقبل لحكم ليبيا حتى ولو قال الف مرة انه لن يترشح فلقد عودونا مند اربعون عام على الكدب فقط دون غيره ولديهم شهادات عليا فى القدرة على الكيد والدس فى العلاقات بين الدول وبين الشعوب هدا ما يحسنون
    على شلقم ان يتكلم على لسان حاله فقط وليس على لسان الليبين من الدى كلفه بان يتكلم نيابة عنا وعن المجلس ان شلقم عبارة عن بوق من ابواق القدافى السابقة لاربعين عاما خلت نرحوا ان يبتعد عن كل ما يسىء ويسمم العلاقات الليبية القطرية وغيرها لقد سمموا العلاقات بين ليبيا والعالم لاربعين عاما واصبحنا ولزمن زمن طويل مكروهين منبدوين كدولة بسبب افعال شلقم وامتاله من بقية الاربعين حرامى وعندما نالت ليبيا حريتها بصنيع رجالها وتضحياتهم وبدت خطوات مباركة فى اعادة بناء علاقات جيدة مع دول العالم اجمع وعلى راسيها دولة قطر التى دعمت ليبيا وشعبها بكل ما تملك الف شكر لدولة قطر اميرا وحكومة وشعبا نرجو نرجوا ان يختفى التمقولون المارقون ناكرى الجميل ومن يدعون انهم فهلويون فى فهمهم دون غيرهم نحن نشكر قطر امير وحكومة وشعبا ونتمنى زيادة التعاون معهم ونتمنى ان يبتعد عنا شلقم وعصابته الى بعيد والا يصرح باسمنا الليبيون يعرفون ما يريدون وشلقم ليس الا فرد انتهت صلاحيته
    عاشت ليبيا حرة ابية

    ردحذف
  4. متابع جيد لما يدور في ليبيا،وفاهم اكثر من فهم كثير من الليبيين...شكرا لك وتخية
    خالد الغول
    كندا

    ردحذف
  5. ليبيا تحتوي على الالاف من الرجال امثال مهاتير محمد واذا لم يتمكنوا في المستقبل القريب لا سمح الله من تحقيق ما يصبون اليه وهو خدمة ليبيا وبنائها سيكون بالتاكيد المستقبل مشرق لابنائنا الذين نتمني ان يكونوا مثل مهاتير محمد لتحقيق ما يصبوا اليه كل الليبيين الاحرار .
    السيد الكاتب صالح بن عبدالله السليمان لماذا لم تعلق على كلام السيد الترهوني بخصوص تسليح قطر لمجماعات من الثوار وذكرت شلقم والهوني ؟؟هل لان شلقم فقد مصداقيته عندما اعلان دخول الثوار لسرت ولان الهوني كان يعمل مع سيف ؟؟

    تمنينا لو ان ثورة 17 فبراير لم يشارك فيها كل من كان ضمن المملكة القردافية بداية من قمة الهرم الذي شمل الوزراء وصولا الي ادنى مستوى في الهرم وهم اعضاء اللجان الثورية لان جميعهم منافقين ومتسلقين ومتخلفين عقليلا

    السيد الكاتب صالح بن عبدالله السليمان من خلال متابعتي لمقالاتك الاخيرة وجدت انك تدافع من خلالها بشدة على دولة قطر ورئيسها التي لا تمتلك حضرتك دليل براءتها من الاعمال المنسوبة لها والتي بالمقابل قد لا يملك السيد شلقم دليل على ادانتها
    الم تكتب في عدة مقالات ان الأسد و القذافي – عينة من الطغيان العربي فهل رئيس قطر ليس من هذه العينة ؟؟؟
    اتمني الاجابة على تساؤلاتي

    ردحذف
  6. الأخت بنت مصراتة
    البينة على من أدعى , هذا هو الشرع والحق , من يتهم يحضر ويقدم دليل , فالبراءة لا يلغيها اتهام مغرض او فاسق او مجرم او متسبق او مغرض . البراءة حق مكتسب لا يزال الا بدليل , هذا هو القانون والمنطق والشرع .

    اما شلقم ففقد باقي مصداقيته في تحظيره لمؤتمر روما ,
    اما تصريحا على الترهوني فكانت تصريحات فردية وكم من تصريحات فردية صدرت ثم تم سحبها .
    اما اتهامات شلقم فقد نفاها المجلس الأنتقالي .
    اما اللذين ما يزالون يدسون بين الشرفاء في المجتمع الليبي او بين الليبين ةاخوانهم القطرين فهؤلاء وان تسموا باسماء ليبية فهم لاشي ولا قيمة لهم , فلقد سقطت الأقنعة .
    اما امير قطر فهو ليس بطاغية , وها هي الأنتخابات ستقام ودستور للبلد والشعب يعيش برفاهية يحسده عليها الأوربيون , ولو كنا نعيش بنصف مستواهم لما ثرنا على الطاغية .

    رديت عليك بدل الأستاذ صالح لأن اسئلتك بسيطة جدا ولا تحتاج للأنتظار للاجابة عليها .

    ردحذف
  7. اولا اخى اسمحى لى كل ليبيا مهاتير محمد ثم ان الشيخ الجليل ليس له اى بصمة على المشهد الليبى من الناحية السياسية او القيادية الا انه رجل طيب وهذا سبب اجماع الليبين عليه فامقارنته بمهاتير محمد هو ضلم للسيد مهاتير وارى انه نوع من الاطراء الزائد وانا من اهل ليبيا ، ثم عن السيد شلقم من حقه ان يقول مايراه صوابا ولا احد ينكر فضله على الثورة الليبية الا جاحد ، اما عن التحالف فنحن لانريد اى تحالف فالشعب يستطيع ان يقرر امره، وانا لا انكر دور قطر وحياها الله هى وكل العالم الذى ساندنا ولكن سيدى نقول لقطر شكرا لكم وشكرا الله سعيكم ان فعلتم مافعلتم لوجه الله ، ودعونا نبنى ليبيا كما نرها نحن ونريدها نحن وحياك الله سيدى وانا كنت اسميك فى ليبيا با صالح الخير ولكن سيدى ليبيا لليبين واهلها ادرى بها ودمت اخا

    ردحذف
  8. لا فض فوك يا أخي صالح فلقد عبرت عن رأي كل ليبي بهذه الكلمات .
    وأما بالنسبة لتصريحات شلقم ومحمد الهوني ...
    طبعا هي تصريحات اظن ان لاعلاقة لها بالواقع ، وهي لا تعبر إلا عن رأي الأشخاص الذين قالوها ، بالنسبة لمحمد الهوني متوقع منه هذا واكثر فمهمته من الأول هي محاربة الثورة الليبية وإن أظهر عكس ذلك لكن مقالاته وكلامه من الاول ثتبت أنه ضد ثورة 17 فبراير ، اما عن شلقم فلقد استغربت منه تلك التصريحات وكنت أظنه أعقل من ذلك ، وصدق فيه المثل الشعبي القائل "" اللي تشكره عقبله قرعته من القريضة ""

    ردحذف
  9. الي غير معرف 4:28
    هل تعتقد ان الشعب القطري يعيش بحرية والتي تختلف اختلاف كلي عن الرفاهية و هم تحت حكم آل ثاني منذ القرن التاسع عشر؟؟؟؟
    حتى ولو عرض على الليبيين الاحرار رواتب مضاعفة عن التي يتقاضاها القطريون ماكانوا ليتراجعوا عن ثورة 17 فبراير التي كان الهدف منها تحقيق الحرية للشعب الليبيي والرقي بليبيا في جميع المجالات واخيرا من اجل رفاهية كل الليبيين.
    اما بالنسبة للاوربيين بالتاكيد سيعرفون الفرق بين دولهم المتقدمة وبين قطر بمجرد دخولهم الي مطار الدوحة والتجول في شوارعها !!!!

    ردحذف
  10. أعتقد بعد حديث السّيد "شلقم" إن النّاس انقسمت إلى 5 فئات: فئة تستنكر تماماً اتهاماته لقطر وتعتبرها اتّهامات باطلة بدون وجه حق كما تستنكر الأسلوب اللاذع المفتقر إلى الدّبلوماسية والكياسة!
    فئة تصدق الاتّهام أو لا تستبعده ولكنها تستنكر الأسلوب!

    فئة "إمعة" تؤمن على كل مايقوله شخص ما حتى وإن كان كلامه بعيداً كل البعد عن الصّواب والمنطق لمجرد إنها تحب ذلك الشّخص!

    فئة "شكّاكة" تنتقد باستمرار وتتبنى أي نقد يٌقال فقط لكي لا يُقال عنهم سذج ولايفهمون في السّياسة!

    الفئة الخامسة وهي أخطر فئة هي المستفيدة وهي التي تبحث باستمرار عن الأرض الخصبة لزراعة الفتن وللأسف تنجح في أغلب الأحيان ولكني أتمنى من الله العلي القدير أن يُزيل الغشاوة عن أعيننا حتى نستطيع التّمييز بين الخطأ والصّواب وحتى نحرق كل جذور الفتن ولا ندع لها مجالاً للنّمو لا بيننا داخل ليبيا الحبيبة بين مدنها أو قبائلها .. ولا بين الدّول الشّقيقة

    أستاذنا الفاضل حمدتُ الله كثيراً لأنك تعرف ماحدث ويحدث حق المعرفة! ربما أكثر من عدد كبير من الليبيين! وحمدتُ الله أيضاً أن الكاتب السّعودي الأستاذ الفاضل "فارس بن حزام" في مقاله " شتم الشعب القطري شتم لنا أيضاً" استنكر كلام السّيد شلقم ولم يستنكر أو يلوم الليبيين! وأظنه أيضاً يعلم جيداً أن "السّيد شلقم" يعبر فقط عن وجهة نظره ولا يتحدث باسم كل الليبيين!
    في الختام أضم صوتي إلى الفئة الأولى وكما قلنا بلهجتنا الدّارجة "حشاهم من قولة جرذان" لثوارنا الأبطال و"حشاهم من قولة سرّاقة" لثوار الزّنتان الشّرفاء .. أقول باسمي وباسم من يوافقني الرأي لشعب دولة قطر ودول الخليج الأشقاء: "حشاهم من اتّهامات شلقم"!!

    عزّة

    ردحذف
  11. بارك الله فيك على دعمك المستمر لثورتنا المباركة ....أستأذنك فى نشره على حائطى .........

    ردحذف
  12. مقال ممتاز ..
    ولكن لماذا الصورة التي مكتوب عليها مهاتير محمد هي شبيهة بمحمود جبريل ؟
    هل تقول بأن محمود جبريل هو مهاتير محمد ليبيا ؟
    أنا لا أوافقك أبدا .. فمحمود جبريل أيضا هو من أزلام النظام السابق .. مثله مثل شلقم .. وليس دفاعا عن شلقم ولكن تهجما على محمود جبريل .. فشلقم حينما تكلم في مجلس الأمن في موقفه التاريخي الذي لا ينكره إلا جاحد رغم اختلافي معه في بقية أفعاله وأقواله قبل وبعد القذافي ولكن هذا الموقف ليس كما ادعيت أخي صالح .. كان ابن شلقم في ليبيا وبين يدي القذافي وتكلم وضحى بأهله في ليبيا من أجل ليبيا الوطن .. أما محمود جبريل فلم يضحي بأي شيء أبدا ..
    يعني شلقم كان سارقا ومفسدا وتابعا للقذافي ولكن موقفه يحسب له ويضاف إلى رصيد وطنيته ..
    أما جبريل الذي يسرق الثوار ويظهرهم قتلة ومجرمون ويجب أن يحاسبوا هو الذي لا ينتمي للوطنية بشي في وجهة نظري

    ردحذف
  13. أهل مكة ادرى بشعابها يا استاذ صالح . شكرا لقطر ولكن لا للتدخل في الشؤون الداخلية لليبيا. السياسة مصالح ولا يستعمل مصطلح الشكر بين الدول عندما يكون لديها مصالح مع دول اخرى. قطر لديها مصالح في ليبيا ولذلك فهي قامت بتزويد الثوار بالمال والسلاح والغذاء ليس حبا في الليبيين بل لمصالحها الخاصة ولمصالح الغرب في ليبيا. أم بقولك بان بعض اتباع القذافي هم من بداو الحملة الاعلامية على قطربلو عليها فنحن كليبيين نعرف جيدا ما تريده قطر. السياسة التي تلعبها قطر في ليبيا واضحة للعيان من تكوين بعض المليشيات واعطائهم السلاح والمال امثال مليشبات عائلة الصلابي والتي ايضا كانت من اتباع المقبور القذافي ( إسماعيل )وعبدالحكيم بالحاج وقصة حاويات السلاح التي اوففت من قبل ثوار الزنتان الخ.....

    ردحذف
  14. يا عبدالله السليمان انت تقول احد الذين يقودون هذه الحملة هو شلقم الذي قال فيه صالح السليمان انه كان يمجد في الطاغية ..... بينما نسيت يا صالح السليمان ان من تدافع عليهم وتدعوهم انت بالوطنيين من امثال الصلابي ومن على شاكلته طبلوا للقذافي ولسيف وكانوا ينعتون القذافي بأنه ولي امر والادلة على ذلك كثير يا صالح السليمان يامن تدعي الثقافة .... على العموم انت شكل اخر من اشكال عبد الباري عطوان ..... يا صالح السليمان ... انت لا تعرف ليبيا لهذا اترك ليبيا لاهلها ولا تدخل انفك فيما لايعنيك .... فدفاعك المستميت على قطر والاخوان المتأسلمين بدأت رائحته تفوح من كتاباتك الموجهة تجاه اطراف بعينها ..... ولهذا اترك مكة لاهلها .. فأهل مكة ادرى بشعابها ... ولا تحاول بأن تخدعنا بكلامك المعسول والذي لن ينطلى الا على امثال الاخوان وغيرهم من الجماعات المفلسة ... الثورية والوطنية لا يعلمها لنا امثالك ولا امثال الصلابي ومن على شاكلته ... وتمسك ياصالح السليمان بالقول الذي يقول رحم الله امرئ عرف قدر نفسه ووقف دونه لانك لو لم تقف دونه ستوقف بطريقة لن تعجبك

    ردحذف
  15. الله يعطيك الصحه وبارك الله فيك .... كلامك صحيح ...ليس لنا الا الاسلام ... وليبيا دولة اسلامية وشريعتها اسلامية وهذا مايريده الشعب الليبي.. الله اكبر ولله الحمد.. سنربي الاجيال القادمة على الاسلام حتى ترجع مكانتنا بين الامم .. ايها العالم اشهد اننا قادمون ... أمة محمد سترى البشرية معها النور بعد طول غياب

    ردحذف
  16. أليس هو من دعا إلى مؤتمر روما الشهير ؟
    ذلك المؤتمر الذي كان محاولة للالتفاف على الثورة . ومحاولة لتنحية المجلس الوطني الانتقالي عن قيادة الثورة وإعطاء مؤيدي القذافي الغطاء الدولي لقيادة الثورة ثم إزالتها من محتواها , هل كان مع الثورة آن ذاك ؟
    يبدو ان كاتب المقال لايعرف الحقائق . مصطفي عبد الجليل نفسه كان مهتم بامر مؤثمر روما . كاتب المقال ليس له درايه بكل الامور هناك امور كبيره غئبه عليه هو فقط يطبل لقطر

    ردحذف

< أتمنى لكم قراءة ممتعة مفيده
أرحب بكل أرآكم ومقترحاتكم يرجى ذكر الاسم أو الكنية للإجابة - ونأسف لحذف أي
تعليق لا علاقة له بموضوع المقال