الأحد، 27 نوفمبر، 2011

بين الكاتب والقارئ والنوايا


 كنت أتناقش مع احد الكتاب قبل أيام  , و كان يحدثني بقلب مفتوح حول بعض القضايا التي تهم المواطن العربي , قضايا هامة وشائكة . فسألته لماذا لا ينشر ما يقوله لي , فلقد كانت بعض آراءة وجيهة وتستحق التعميم . ولكن رده أصابني بدهشة وألم , 

قال :- القارئ العربي كثيرا ما لا يقرأ المكتوب , بل يحاول جهده وهو يقرأ أن يسبر نوايا الكاتب ليحكم عليها . يقرأ الكلمات الواضحة ويتركها ليسبر النوايا , ويحاول أن يحكم ليس على الأفكار الصريحة المكتوبة والمعلنة . بل إلى أفكار خيالية يبتدعها . 
بالطبع عانيت أنا من هذه النوعية ولكنها قليلة جدا . عانيت من أناس  يظنون أنهم عرفوا النوايا بغير ما دليل على ذلك . 


وهنا كان رده أعجب وأغرب , فقال لي , أنت لم تحاول أن تكتب في ما يختلف الناس عليه ,  بل معظم كتاباتك في ما يتفق الناس عليه , هذا من ناحية , ومن ناحية أخرى أنت لك قراء عرفوك من خلال وقوفك مع الثورة بدون أن تكون لك فائدة مباشرة , أما لو شكوا أن لك فائدة في ما تكتب , مجرد شك بدون دليل , فستجد أبواب جهنم فتحت عليك .


مثل هذه الهجمات والتجريح في الكاتب , وهو إنسان يجرحه الكلام الجارح ويؤثر فيه , تجعله يتوقف عن ملامسة القضايا الهامة وإبداء الرأي فيها , مما يحرم المجتمع والأمة من نتاج عقل من العقول . 
ويقول صاحبي , إن كل البشر يحاكمون حسب أعمالهم سواء كانوا سياسيين أو اقتصاديين أو حتى مجرمين , إلا الكاتب فكثيرا ما يحاسب حسب نوايا ابتدعها البعض أو تخيلها البعض .


قد يكون كلامه صحيحا بعض الشيء, ولكني أطرح سؤالا هنا وأتمنى أن أجد جوابا عليه ,
السؤال ليس موجه للكل , وإن كان الكل مدعو للإجابة .


لماذا يحاول القاري سبر نوايا الكاتب ؟ لماذا لا يأخذ الأفكار الصريحة المعلنة ويناقشها , إن كانت صحيحة أيدها وإن كانت خطأ ناقشها وبين خطأها ؟ لماذا الحكم على النوايا التي لا يعلم بها إلا الله ؟


صالح بن عبدالله السليمان



هناك 5 تعليقات:

  1. نوايا بين الكاتب وقارئ - الكاتب لديه نية في توصيل ما يدور في فلكه .أماالقارئ لديه نية في البحث على ما يشفي غليله .فاإذا استطاع القارئ الدخول في فلك الكاتب, وا وجد ما يشفي غليله فاالنتيجة إجابية للطرفين . فا سنة الله , يوجد قطب إجابي و قطب سلبي

    ردحذف
  2. نوايا بين الكاتب وقارئ - الكاتب لديه نية في توصيل ما يدور في فلكه .أماالقارئ لديه نية في البحث على ما يشفي غليله .فاإذا استطاع القارئ الدخول في فلك الكاتب, وا وجد ما يشفي غليله فاالنتيجة إجابية للطرفين . فا سنة الله , يوجد قطب إجابي و قطب سلبي

    ردحذف
  3. نوايا بين الكاتب وقارئ - الكاتب لديه نية في توصيل ما يدور في فلكه .أماالقارئ لديه نية في البحث على ما يشفي غليله .فاإذا استطاع القارئ الدخول في فلك الكاتب, وا وجد ما يشفي غليله فاالنتيجة إجابية للطرفين . فا سنة الله , يوجد قطب إجابي و قطب سلبي

    ردحذف
  4. mr. صالح بن عبدالله السليمان ,i ask you for a favor - i am a libyan & i know that our king IDRIS EL-SENOUSI grave is in your country Saudi Arabia , if you can visit his grave site and take pictures to my king and all the free libyans , we really missed our king , if you can make a short video and tell us who are our king neihbors and friends , i thank you mr. saleh

    ردحذف
  5. أعتقد بوجود أكثر من سبب، ولعل أهمها :

    1. أن معظمنا للأسف لم يتعود على المنهجية في حياته بحيث يركز جهده عند القراءة على فهم المسطور لا النفاذ إلى المستور (ألنوايا)..

    2. كتابات البعض أحيانا تساهم في تكريس هذه الظاهرة، حيث يكتب البعض لذات الكتابة ليبرز اسمه أو ليثير زوبعة في فنجان أو لغرض دوني، لا ليثير موضوعا او فكرة جديرة بالنقاش، فتجد كتابات مجنحة لا تعرف لها رأسا من ذيل ..!

    هذه من الأهم وليس الكل .. وتعددت الأسباب والمرض واحد .. وربنا يهدي ويوفق.

    فتحي عقوب

    ردحذف

< أتمنى لكم قراءة ممتعة مفيده
أرحب بكل أرآكم ومقترحاتكم يرجى ذكر الاسم أو الكنية للإجابة - ونأسف لحذف أي
تعليق لا علاقة له بموضوع المقال