الخميس، 3 نوفمبر، 2011

يا رجلا ينادي بوحدة شعب


أبيات ارسلتها لي احدى الأخوات وأود أن اشكرها عليها  و تقول في رسالتها :-

أسمح لي ان انتهز هذه الفرصة وأتقدم لك بخالص الشكر والعرفان لما قدمته لمساندة ثورتنا ولما ما تزال تقدمه للوصول بها لبر الأمان.لك مني بسم كل الليبيين والليبيات باسمي آيات الشكر والعرفان ودمت ودام قلمك الحر  

كلماتي المتواضعة جدا والتي لا تفيك حقك.وهي وللصدق لا تخلو من اقتباسات قمت بالتغيير فيها وتعديلها لأخصك بها ولأبين ما أكنه لك ولقلمك.وبارك الله فيك وأدامك.

يا شاعرا ذاب بالجمال ولوعا  ******  فمضي عنه يسأل الأنساما
ويبث الحنين شعرا تمادي  ******  في وضوح يحادر الأبهاما
لا يبالي ان أرسل الشعر عفوا  ******  بالذي فيه يبتغي الاحكاما
لو سرت فيه نفحة من جيد  ******  لتسامي عذوبة وانسجاما
غير أن الإبداع رهن مناخ  ******  فيه ينمو فيسبغ الأقلاما
فيري الجيل في مراياه جيلا  ******  غيره جانب لصواب التزاما
داك سر الخلاف بين عقول  ******  تتغاظي وقد تثير الخصاما
لو أراد المبالغون صوابا  ******  لأنتهي الأمر حجة و احتراما
كل عقل له اجتهاد ورأي  ******  قد يصيب الهدي وقد يتعامي
ما نري فيه للجمال اتساقا  ******  غيرنا قد يراه قبحا تمام
فلنكن عادلين فالعدل أهدي  ******  لو رضينا لنوره الأحتكاما
ولنكن أوفياء نكرم رجلا  ******  كان بدءا ولن يكون الختاما
عانق حريتنا يوم كانت بعيدة  ******  وتصدي يرد عنها السهام
يوم لاشئ نمتلك غير كبت  ******  مخرس كل من أراد الكلاما
يا رجلا ينادي بوحدة شعب  ******  كان يبغي له الظالمون اقتساما
وينادي بحق كل ضعيف  ******  سرق الناهبون منه الطعاما
ويري النصح للصلاح سبيلا  ******  فهو حينا يصانع الأقواما
ذاك ماكان يستطيع ويكفي  ******  منه فضلا يستوجب الإكراما.

ولك أستاذي صديقي أخي.وأبي مني فائق الاحترام والعرفان.
أختك في الله / ميامي جلال

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

< أتمنى لكم قراءة ممتعة مفيده
أرحب بكل أرآكم ومقترحاتكم يرجى ذكر الاسم أو الكنية للإجابة - ونأسف لحذف أي
تعليق لا علاقة له بموضوع المقال