الاثنين، 21 نوفمبر، 2011

إجابة لسؤال متكرر و غريب


 سؤال يتكرر كثير , ورددت عليه كثيرا , في البداية كنت استغرب أن أسأل مثله , ولكن الأغرب من ذلك أن يتكرر وبشكل يومي .
أجبت عليه في مقالات , وأجبت عليه في مقابلات , ولكنه ما يزال يتكرر ,
السؤال عن سر اهتمامي بالثورة الليبية . واستغرابي نابع من جهتين , الأولى وهي أن تستعمل كلمة " سر " , بينما اهتمامي علني , والثانية هو اعتقاد السائل أن الثورة الليبية تهم من يحمل الجنسية الليبية فقط .
ولكني سأجيب على سؤال أصيغه بطريقة أخرى قد تكون اقرب للصواب ,

ما  أسباب اهتمامي بالثورة الليبية ؟
وسأجيب على هذا السؤال , بعد الاستعانة بالله سبحانه وتعالى .

أولا :-
ألا تظنون أن عدم الاهتمام بالثورة الليبية أدعى للاستغراب من الاهتمام بها . وخصوصا من النخبة والكتاب والمثقفين والمؤرخين ؟


ثانيا :-
الثورة الليبية . هي الثورة العربية الوحيدة حتى الآن التي تدّخل فيها كل أطياف العالم , تدخلا مباشرا , إما مع أو ضد . وحتى من لم يتدخل تدخلا مباشرا  نجده  تدخل من وراء ستار .فكانت ثورة محلية الحوادث ولكنها دولية التأثير والصراع ,  فلا  يستغرب أن يتدخل كاتب مسلم عربي .

ثالثا :-
منذ أن قامت الثورة المباركة , وجدت أن من كنا نحسبهم في طليعة كتاب التحرر , أصبحوا ضدها , ويكفي التلميح عن التصريح . وجدت الاتهامات تكال لها من كل جانب , فكان لا بد أن أرد عنها ,

رابعا :-
بحكم علاقتي بالإعلام وجدت إن صياغة الأخبار خلال جميع مراحل الثورة  كانت ضد الثورة , ولم أجد كاتبا ليبيا أو غير ليبي يتولى الرد على صياغة الخبر بطريقة تسيء للثوار وإن كانت ظاهرها معها فجعلت من اهتمامي صياغة الخبر , بطريقة هي الأقرب للصحة

خامسا :-
رأيت الخوف من الكثيرين من الكتابة في الشأن الليبي , خوفا من دموية القذافي , لأن الكثيرين كانوا يعتقدون أن سقوط القذافي كاملا يشبه المستحيل حينها , فكان خوفا على طريقة " الباب اللي يجيك منه الريح سده واستريح" فرأيت أن أكون في المقدمة حتى لا يخاف من بعدي .

سادسا :-
كان القذافي المثال الدموي للحكام العرب , حتى إن على صالح اليمن وبشار سوريا , استنسخوا أساليبه , فبعد أن كان على صالح يحاول الخروج من أزمته بالحلول السياسية  قبل الثورة الليبية , نجد انه تحول إلى الحلول  الدموية  بعد الثورة , وكذلك بشار الأسد , استنسخ أساليب القذافي , وهنا يجب أن نعمل كل من مكانه على نصرة الليبيين على التخلص منه , حتى يكون الليبيين مثالا للشعوب . كما كان حاكمهم مثال للحكام.

سابعا :-
نظرية الدومينو توجب استمرار سقوط الأنظمة المتسلطة في الوطن العربي , وإذا توقف احد أحجار الدومينو فسوف تتوقف حركة التساقط , فكان لزاما أن يعمل كل مسلم حر على أن يسقط نظام القذافي حتى لا تتوقف حركة السقوط ,

ثامنا :-
تقارب المجتمع الليبي مع مجتمعات الخليج وخصوصا المجتمع السعودي في العادات والتقاليد وحتى في اللهجة المحكية , كان سبب رئيسي في زيادة الاهتمام , إذ كانت هذه مفاجئة جميلة شعر بها كل إنسان في الخليج . فأحسسنا إننا كيان واحد فرقته الجغرافيا فقط

تاسعا :-
إنما المؤمنون أخوة . قالها رب العالمين في كتابه العزيز , فكيف إذا كان أخيك محتاج لكل من يقف إلى جانبه . ألا يعتبر التقاعس عن نصرته نقيصة ؟

عاشرا :-
كلما تعمقت في المجتمع الليبي الأصيل أحببته اكثر ,  فهم فرسان , ومن لا يحب فرسان ليبيا ؟ ومن لا يحب حرائر ليبيا ؟  من لا يحب من تقبل رأس ابنها الشهيد ؟ ذكرتني بالخنساء . من لا يحب من يصلى تحت النار , من لا يحب من سلاحه الأقوى " الله اكبر " ؟

أتمنى أن تكون العشر نقاط السابقة كافية . لأني لو بقيت اعد في أسباب تعلقي بالثورة الليبية لوجب أن اذكر كل شهيد وكل جريح وكل مجاهد وكل أم وكل بنت وكل أب وكل أخ لشهيد أو جريح أو ثائر , لوجب أن اعد كل حرة اغتصبت , وكل حرة تأيمت وكل بنت يتمت . وما أكثرهم .
لوجب أن اعد مدن وقرى ليبيا كلها , من درنة والمرج وطبرق وبنغازي وأجدابيا والبريقة والعقيلة ,  إلى مصراته وزليطن والزنتان , وجب ان أذكر معشوقتي الزاوية وأهلها , وجب أن اذكر ككله وغدامس ... 
أرجوكم , لا تسألوني عن سر اهتمامي بالثورة الليبية . فهو أوضح من أن اكتب عنه , أو أشرحه , وهل تحتاج الشمس لدليل ؟
وعلى دروب الحرية والكرامة نلتقي
صالح بن عبدالله السليمان




هناك 15 تعليقًا:

  1. جزاك الله خيرا

    ردحذف
  2. شكراً كثيراً يا أستاذ صالح على تعاطفك مع الثورة الليبية والشعب الليبي ،،، وكم نفرح نحن الليبيون عندما نعرف إن إخوتنا في كافة الدول العربية تتفهمنا وتقف بجانبا ولو بالكلمة الطيبة ...من بنغازي ليبيا لك الأحترام والتقدير

    ردحذف
  3. بارك الله فيك وفي أخواننا السعوديين والمسلمين والعرب أجمعين.

    ردحذف
  4. بارك الله فيك وجزاك خيراً على المشاعر النبيلة الأصيلة. والله يأخى حتى قبل ان تقوم الثورة الليبية بدمويتها وكم العنف الذى هز العالم وساعد فى سقوط كثير من الاقنعه فكما سقط قناع المنادين بالعدل والحريه هز ما حدث الجانب الخير فى آخرين كانو يلبسون قناع اللامبالة فبان معدنهم الاصيل ونخوتهم. قبل ان تقوم الثورة الليبية من منا لم يتفاعل مع الثورة التونسيه ومن بعدها الثوره المصرية؟ مايحدث فى الساحة العربية يلمس فى الصميم كل عربي اصيل فالحمد لله مازالت تجرى فى عروق معظم العرب دماء الفرسان العربيه الآصيلة التى تربط المسلمين بالحب والتآخى فى الله وان غابت عند البعض ممن اعتبرهم ذوى الدماء المختلطة. ورائ الشخصى ان ما يحدث يخيف جهات معينه ترى فى هذا الارتباط خطر عليها فتحرك اصحاب الدماء المختلطة لمحاولة خلط الاوراق وتحويل التركيز عن هذا التحول بالتشكيك فى كل شئ. الا أنني متفألة بأن هؤلاء لن ينجحو فى خلط الاوراق مرة اخري وأننا متمسكون بهذا الاكتشاف العظيم والمتمثل فى هذا الإحساس بالاخرين ومناصرة قضايا الحق وأقول لهؤلاء موتو بغيظكم فأن مايحدث فى ليبيا ومصر وتونس واليمن وسوريا يهم كل عربي ويعيشه كل مسلم محب للعدل والخير  ولسنا ملزمين بالإجابة عن السؤال الغبي عن لماذا تتبني مواقف العدل والخير والتآخى فى الله. فحتى فى خضم ماكان يحدث فى ليبيا فكما كنا نتابع اخبار الثوار فى مختلف جبهات ليبيا كنا نتابع بنفس اللهفه اخبار اشقاءنا الثوار فى اليمن وسوريا وندعو لهم مع دعائنا لثوارنا. فمصداق لكلامك ان ما يحدث شكل تحول ايجابي فى نفوسنا ولسنا ملزمين بشرح اسباب ذلك غير اننا نشعر ان هذا أعطى معني اجمل لحياتنا وتفاؤل بما هو قادم..... ليبيه حره

    ردحذف
  5. لـــيبي حـر :
    تحــيتي واحــترامي لك يا استاذ صالح على دعمك ووقوفك بجانبنا كليبيين واخوة مسلمين يجمعنا العديد من الروابط ,, عكس البعض من الاخوة الذين للاسف لم نرى منهم شيء
    تحيتي وتحية الشعب الليبي لك ولكل من دعم ثورتنا

    ردحذف
  6. خليفة العمامي
    أشكر الله أن زقنا أخ مثلك .. أشكرك على هذه المشاعر الفياضة التي تصل إلى القلب مباشرة لأنها صادرة من القلب .. حفظك الله وزادك رفعة وسمو

    ردحذف
  7. بارك الله فيك و جزاك الله خير

    ردحذف
  8. شكرا الأستاد سليمان على هذه النقاط الرائعة والتي تخرج من القلب وتصل إلى القلب وهكذا هي نصرة المسلم لأخيه المسلم وخاصة في وقت الشدائد وليس كما يفعل الكتاب القوميون كعبدالباري وهيكل ونسأل الله أن يكثر من أمثالك

    ردحذف
  9. وفـــاء وأخـــلاص وإبـــداع وقـــلم ثــــائـر حـــاضر في كــل الأوقــات " صفــات " لا تـُفـــارق صديقنــا واخــونــا ورفيــق دربنـــا " الاستـــاذ صــالـح السليــمـــان " ,, الرجــولـة مــواقف والاهم هو التاريخ الذي سيسجل موقفك الشجاع فهنيئا لك لأنهم قلائل الذين يذكرهم التاريخ ... وبالتأكيد لن ننساك او ننسى مواقفك الشجاعة نحن وكذلك احفادنا ,,, شكرا أخى صالح شكراً لموقفك النبيل شكراً ياأصيل ياأبن الأصل والأصـــول . ...

    ردحذف
  10. بارك الله فيك والله (مسحت اكبودنا بهذا المقال ايضا) والله كل ماشعر بأني لا افهم شئ اوتحدث لحظات فيها خوف او تشاؤم من بداية ثورتنا المباركة اعود لكتاباتك وتفسيراتك المنطقية التي تثلج صدري وتحي الامل والحياة فيا من جديد ....شكرا شكرا واتمني ان تزورنا قريبا سلام عليكم

    ردحذف
  11. بارك الله فيك اخي والله ان لك في القلب لمكان وان لكلماتك لبلسم على جراحنا ايام الثوره وها هي الان اشبه بباقت ورد عطره .... فجازاك الله كل خير

    الغرياني

    ردحذف
  12. مشكور بارك الله فيك اخي الكريم على تعاطفك مع اخوانك نسال الله ان يجعله في ميزان حسناتك, والله احبك في الله, مقالاتك اخي دائما اكثر من رائعة وعلى الجرح. بارك الله فيك وياريت تزورنا في بلدك الثاني ليبيا

    ردحذف
  13. طارق الكوافي18 يناير، 2015 3:40 ص

    بارك الله لك وفيك وجعل الجنه مثواك

    ردحذف
  14. طارق الكوافي18 يناير، 2015 3:42 ص

    بارك الله لك وجعل الجنه مثواك

    ردحذف

< أتمنى لكم قراءة ممتعة مفيده
أرحب بكل أرآكم ومقترحاتكم يرجى ذكر الاسم أو الكنية للإجابة - ونأسف لحذف أي
تعليق لا علاقة له بموضوع المقال