الأربعاء، 16 نوفمبر، 2011

حقوق الكاتب , وحقوق النقل في عالم الإنترنت


أحب أن اخرج من جو الثورات والسياسة , أطرح سؤال أود أن استمع لرأيكم ,
تنتشر في عالم الانترنت نقل المواضيع دون ذكر مصدر نقلها أو كاتبها . بحيث يصبح الموضوع يتيما لا صاحب له , وفي بعض الأحيان يغفل اسم من كتب أو رسم أو تصميم ويكتفي بكلمة "منقول"

  • هل تشجع مثل هذا النقل ؟
  • هل من يقوم بمثل هذا العمل يعتبر سارق في نظرك ؟ ام هو حق مشاع لكل من يرغب في الاستيلاء عليه ؟

وقد وردتني رسالة من أخ يطلب نقل مقالاتي دون ذكر مصدرها او كاتبها بسبب ذكره في رسالته فهذا الأخ لا يمكن أن يقال انه سرق . فهو قد إستاذن ولكن هل هذا العذر مقبول ؟

"" أما فيما أخصك به فأنا معجب بكتاباتك ومقالتك وخصوصا عن ليبيا ولكن عندما أناقش مع شخص هو عكس أفكارك من ليبيا لا أستطيع أن أدلل عليه بمقال ليس من كاتب ليبي فهل الضرورة هنا تبيح لي أن أنقل كلامك بدون الإشارة إليك مع العلم يقينا أنك كتبت المقال ورتبت عبارته ولكن ليس كل المقال هو من بنيات أفكار ولكن هو خلاصة أفكار الآخرين مع خبرتك ولكنك لن تستطيع أن تشير إليهم باستمرار لأن هذا محال ""

فهل ما ذكره منطقي ؟

بالطبع , نشر مقالاتي مباح للجميع بشرط نشر أسم  الكاتب , ولكن ما القول في بعض من يود إزالة هذا الحق الذي يكاد يكون أساسيا في عالم الكتابة ؟

هناك تعليق واحد:

  1. لايجوز نقل المقالات او جزء منها بدون ذكر اسم صاحبها او مصدرها ومن يفعل غير ذلك فهو سارق .

    ردحذف

< أتمنى لكم قراءة ممتعة مفيده
أرحب بكل أرآكم ومقترحاتكم يرجى ذكر الاسم أو الكنية للإجابة - ونأسف لحذف أي
تعليق لا علاقة له بموضوع المقال