الاثنين، 6 فبراير، 2012

لقاء حول ملف الجرحى الليبيون في الأردن


في لقاء عبر سكايب مع  الأخ أحمد الجازوي , أحد ثوار ليبيا الذين وصلوا مؤخرا  إلى الأردن لكي يتم حصر المخالفات وإنهاء الفساد والأخطاء التي تحيط بهذا الملف الشائك , غلب علي الحس الإعلامي وطبيعة الصحفي ,

 سألت الأخ مجموعة من الأسئلة وحصلت منه على بعض الإجابات , أشارككم إياها .


ألا توجد سجلات  للجرحى في السفارة الليبية في الأردن ؟
عدد الجرحى الفعليين غير معروف . لأننا وجدنا تجاوزات كبيرة من بعض أعضاء اللجان ومن بعض المرضي أصلحهم الله . مثلا , ولعدم ربط المعلومات بين الماليين الذين يسلمون المنح  وعدم حصر عملها بمجموعة معينة يختص بها . تجد ان هناك من يستغل هذا القصور ويأخذ في المنحة أربع أو خمس مرات . يذهب الى كل مسئول إداري ويستلم ويذهب إلى الأخر ويستلم ولا يوجد ما يثبت انه استلم من قبل . وأيضا تم مسك شخص أحضر  معه عشر جوازات سفر من ليبيا حتى يستلم عليهم منحة وهم في ليبيا . وأيضا القصور كان في انه لا يستلم صاحب الشأن بل ممكن يرسل قريبة ليستلم , هذا القصور موجود في الأردن لضعف في أداء أعضاء اللجنة المسئولة . نحن نقول ضعف حتي لا نتهم  أحد بدون بينه

غير الجرحى كيف وصلوا إلى الأردن ؟

الأردن طبعا مفتوحة وبدون تأشيرة , ويأتي الليبيون  للأردن ولما توصل يكون معها مرضي ويجو إلي اللجنة ويتم ضمهم للعلاج و علاج المرضي مفتوح لكن اختلط أمر الجرحى علي المرضي فالجرحى لهم بعض المزايا وهي أن جميع التخصصات الطبية مفتوحة لهم للعلاج بينما المرضي بعض التخصصات كالقلب والعقم مثلا
وهناك مزايا أخرى  أيضا للجرحى فهم يتلقون  منحة أسبوعية وبعد الانتهاء من العلاج يستلموا مبلغا   ماليا  مثل  العيدية كما يسمونها .
بنما المرضي الدولة تتكفل بعلاجهم في التخصصات المعينة المفتوحة للمرضي فقط ولا تعطي لهم المنحة الأسبوعية
وطبعا أيضا الإقامة الدولة متكفلة بها للجرحى , هنا تم خلط بين اختصاصات الوزارة الجرحى مع وزارة الصحة , وأصبح المرضي يريدون نفس المزايا التي يحصل عليها  الجرحى

اغرب حالات العلاج التي رأيتها ؟

سمعت من الأطباء مثلا في تركيا دكتور قال لنا عن شخص أتى  هو وزوجته يريد عمل عملية تجميل  يكبر صدر زوجته ويريد أن  يكبر عضوه الذكري علي نفقة هيئة الجرحى , ويقول هذا بكل صفاقة وجه فيها ولكن ولله الحمد  الشباب وقفوا له وضربوه وأعادوه  لليبيا , وتبين لاحقا انه من احد الأزلام
ولكن في الأغلب حالات مرضية ولكنها  حالات لا تستدعي الخروج خارج ليبيا
الفساد منتشر وهنالك  أناس تستغل صلاحيتها وتحضر ناس علي كجرحى وتعالج باسم الجرحى وهم مش جرحي

ما هي مهمتكم الآن في هيئة رعاية الجرحى ؟
أن شاء الله سنقوم بإنشاء هيكلية إدارية  ووصف وظيفي لكل شخص يوضح فيه ما هو عمله بالضبط وما هي المهام المنوط  به ولما نبدأ بتشغيل  المنظومة وتكون هناك قاعدة بيانات معتمدة فكل شي يكون واضحا وسوف تقل المخالفات .
وأيضا أسعار العاج والأدوية تضبط ولا يحدث  تجاوز لان التعاقد مع وزراة الصحة الأردنية هو حسب أسعار العلاج والأدوية المعترف بها من وزارة الصحة الأردنية
فكل شي يكون محصور ولا يحصل أي تجاوز إن شاء الله
وقد تم حل مشكلة التسكين بالنسبة للجرحى  حل جذري  فقد تم التعاقد الآن مع شقق سكنية جديدة لم يسكنهن شخص مخصص للجرحى الليبيين فقط وأيضا تم التعاقد مع فندق سبع نجوم لم يتم افتتاحه بعد سوف يخصص للجرحى بالكامل ولمدة 6 أشهر مع توفير نقل من والي المستشفيات
ومن ضمن شروط التعاقد انه يمنع منعا باتا وجود اي مشروبات كحولية في هذا الفندق
مع تخصيص رجال امن من الثوار في كل مبني لمراقبة أي تجاوزات أخلاقية واتخاذ الإجراء اللازم لترحيل المخالف
كما سيتم تخصيص عيادة في كل تجمع سكني مع مكتب إداري لحل اي مشكلة تواجه الجريح وتذليل الصعوبات .


كم قيمة المنحة الأسبوعية ؟
حوالي  في تركيا  كانت 250 يورو وفي الأردن حوالي 300 دولار وقد تم تخفيضها إلى 200 دولار أسبوعيا .
أما العيديه فهي مبلغ 1500 يورو , وعند رجوع الجريح إلي ليبيا يعطى 2000 دينار في ليبيا

ما هو الحل الذي ستقومون به لحل مشكله الخلط بين الجرحى وغيرهم ؟
بالنسبة للمرضي تم تخصيص صالة كبيرة في هوتيل مطار عمان لاستقبال المرضي وعرضهم علي طاقم طبي وتوجيهم إلي المستشفيات كل حسب حالته
وأما من لا تنطبق عليه شروط المريض الذي يجب معالجته على حساب الدولة ,  فيتم نقله وإسكانه مؤقتا  بالفندق ويطلب منه الرجوع إلي ليبيا أو البقاء علي نفقته الخاصة إذا أراد .

هل من الممكن أن التقي ببعض الجرحى ؟
سأقوم إن شاء الله أن انسق  لك لقاء مع بعض الجرحى  وتحديد وسيلة التواصل بينكم .

هل من الممكن أن التقي مع منسق الهيئة ؟
ممكن انسق لك موعد مع منسق هيئة رعاية الجرحى في عمان الذي يقوم الآن بإعادة تنظيم فرع الهيئة في الأردن منسق الجرحى في الأردن وهو المهندس رجب حسن العبيدي الذي قام بكل ما ذكرته لك سابقا .

-----------------
وسأبقيكم على اطلاع بكل المستجدات
صالح بن عبدالله السليمان

هناك 10 تعليقات:

  1. لاحول ولاقوة الا بالله . يتسببون في الفساد وذلك لكي يسرقون اكبر مبلغ من المال وبعد ذلك يقولون بدانا نعالج المشكلة وسننشاء قواعد بيانات علما بان المنظومات التي تستخدم قواعد البيانات تستخدم في العديد من المدن من ضمنهن مصراتة فمنذ سنوات تم استخدام المنطومات حتى في محلات بيع الاحذية .
    احدى الاسر المؤيدة للطاغية والتي تصف الثوار بالثيران يوجد الان ثلاثة من افرادها يعالجون على حساب الدولة الليببية التي دفع الثوار حياتهم من اجل تحريرها .
    يجب محاسبة اعضاء اللجان على اهدارهم للمال العام
    الله لا تبارك في كل من سرق او ساعد على السرقة
    يبدو ان التفكير في بناء مستشفيات جديدة في ليبيا امر مستحيل منه !الصين تبني عمارة من 30 طابق في 15 يوم. يارتينا نبني مستشفي من طابقين في شهرين او حتى في سنتين .

    ردحذف
    الردود
    1. استاذ صالح ارجو منك ان توصل سؤالي الي السيد أحمد الجازوي هل فعلا علاج العقم مسموح به على حساب الدولة الليبية!!!الذي يعرفه الجميع ان علاج امراض القلب والكلى والاورام فقط هي المسموح بها .
      نصيحة لي منكم اذا كنتم تؤمنون بتقليل المخالفات فالاجدر بكم ترك المسؤلية لمن يؤمنون بانهاء المخالفات

      حذف
  2. "بنما المرضي الدولة تتكفل بعلاجهم في التخصصات المعينة المفتوحة للمرضي فقط ولا تعطي لهم المنحة الأسبوعية"
    هذه حتى ايام الطاغية لم تحدث . من يصرف على المريض والمرافق له .

    ردحذف
  3. والله حرام التفرقة هذا جريح وهذا مريض اذا ما الفرق بينكم وبين الحكومة الماضية والله حراااااااااااااااااااام عليكم هناك ناس غلبانة وراقدة ريح ولم تحصل على شيء وهناك من ظروفه تسمح له وتحصل على كل شيء

    ردحذف
  4. الفصل بين المريض والجريح هو انه هيئة الجرحي تختص بالجرحي فقط ووزارة الصحة تختص بالمرضى لانه تم تحميل بعض المرضي علي هيئة الجرحي وهم ليسو من ضمن اختصاصهم اعتقد المسمى واضح هيئة الجرحي للجرحى ووزارة الصحة للمرضى

    ردحذف
  5. ياودي اتلخبيط اللي شفته في الاردن حتي في ليبيا مافيش

    ردحذف
  6. ههههههههههههههي كله كلام زايد ياليبيين في هذا الوقت بقيتوا تتجدوا في الاردنيين بيش تسكنوا ومافيش لا منح ولا سكن ولا علاج

    ردحذف
  7. قبل احفاد المجاهدين وابناء الرفاق والان الثوار والجرحى فما الفرق اذا تيتي تيتي مثل مارحتي مثل ما جيتي

    ردحذف
    الردود
    1. والله انك عديم الاحساس ولا تفهم يا غير معروف Feb 7, 2012 02:08 AM المشكلة ليست في الجرحى الثوار المشكلة في الناس العادية التي تعالج على حساب الدولة الليبيية . الجرحى الثوار فوق رأسك وفوق رؤس كل الليبيين .

      حذف
  8. هذاكله كلام فارغ المفروض ان اللجنة المسؤولة هي هلي تنظم الناس وتكون فيه منظومة تربط جميع الاجهزة ببعضها ولا يوجد فرق بين هذا وذاك حتى لايصير تلاخبيط والله انا شفت ناس ساكنة في مكبات خردة وهذي طبعا على حساب الدولة الليبيية

    ردحذف

< أتمنى لكم قراءة ممتعة مفيده
أرحب بكل أرآكم ومقترحاتكم يرجى ذكر الاسم أو الكنية للإجابة - ونأسف لحذف أي
تعليق لا علاقة له بموضوع المقال