السبت، 4 فبراير، 2012

أخبار هامه متفرقة


في محطة العرب اليوم وفي النشرة الاقتصادية , كان المذيع يعطي مؤشرات البورصة العربية  ويشير أنها خلال الفترة الماضية كانت تشهد ارتفاعا بنسب جيده , وان الصناعات الدوائية العربية حققت أعلى ارتفاع بعد إعلانها عن اكتشاف  مصل يقضي على جميع أنواع الفيروسات التي سببت الكثير من الإمراض المستعصية  ونجاحه في جميع الاختبارات وترخيصه من هيئة الدواء العربية .
أدرت المحطة , فوجدت لقاءا مع وزير الخارجية العربي يتكلم عن الطلب الذي تقدمت به  الولايات المتحدة للرئيس العربي لكي يتدخل لوقف اعتداءات الجيش المكسيكي على الحدود الأمريكية , وكيف سيؤثر الرد العربي على مسار المحادثات الصينية الهندية العربية حيث أن الصين تقف مع المكسيك وتوقع توتر بين العرب والصين بسبب الاعتداءات المكسيكية .

ثم ظهر في الشريط الإخباري خبرا عن وصول المركبة الفضائية العربية إلى مدارها حول القمر استعدادا للهبوط على المحطة الفضائية العربية على سطح القمر .

تناولت الصحيفة فكان العنوان الرئيسي , الشعب الروسي يطالب خلال مظاهرات مليونية  بالتدخل العربي لوقف اعتداءات الحكومية الروسية وسفك دماء الشعب الروسي , وزيارة لمفتي روسيا  للعاصمة العربية , يطلب التدخل الرسمي العربي ,

وفي زاوية الصحيفة قرأت عن أبحاث استخراج الطاقة النظيفة من رمال الصحراء الكبرى التي تقوم بها جامعة عمر المختار ,  وأنها قد تكون وصلت إلى مراحلها الأخيرة .
تذكرت الخبر الذي قرأته قبل أيام بنجاح جامعة  صنعاء  عن نجاحها المذهل في زراعة البحر باستخدام تقنية قامت باكتشافها وتطويرها .

وفجأة رن صوت المنبه يوقظني  من نومي , وافقت من الحلم ,

يا ترى , هل هي رؤيا أم أضغاث أحلام ؟

إنها بيدكم شباب أمتي.

إن عملتم من الآن عملا جادا , فلا أظن أننا نحتاج لأكثر من عشرين سنه لنحقق هذا الحلم .
أما إن استمر النزاع و التفرقة والتدمير والعمل الأناني , وعدم وضع الله أمام أعيننا , فهو لن يكون إلا أضغاث أحلام .
وعلى دروب الحرية والكرامة نلتقي .
صالح بن عبدالله السليمان

هناك تعليق واحد:

  1. عندما قرأت المقال لم استوعب في البداية المكتوب فيه وقلت في نفسي ربما الكاتب تناول حبة هلوسة اثناء كتابته للمقال الي ان قرأت الجملة "وفجأة رن صوت المنبه يوقظني من نومي , وافقت من الحلم "
    مدام لدينا الحرية في الاحلام لماذا لا نحلم وخصوصا اننا لا ندفع عليها ضريبة للدولة !!!!

    ردحذف

< أتمنى لكم قراءة ممتعة مفيده
أرحب بكل أرآكم ومقترحاتكم يرجى ذكر الاسم أو الكنية للإجابة - ونأسف لحذف أي
تعليق لا علاقة له بموضوع المقال