الأربعاء، 21 سبتمبر، 2011

هل لمثل هذا قامت الثورة ؟


للثورة وجهان , وجه حسن ووجه آخر قبيح , وجه الثورة  الحسن لا نراه إلا بعد فترة , وهو التحرر ونيل الكرامة والحقوق ولكننا نحس به دائما , وهذا هو الهدف الأسمى لكل ثورة , ولهذا كل حر يؤيد الثورة ضد الظلم.
 ولكن للثورة أيضا وجه قبيح , وجه بشع , انه وجه من يتسلق الثورة , وجه من يتربح بالثورة , وجه من يخون أهداف الثورة , وجه من يستعجل الحصول على المكسب السريع دون أن يلتفت إلى الهدف الأسمى .
الوجهان موجودان في أي ثورة حصلت في التاريخ , وليست الثورة الليبية بدعا من هذا المسار , قد يحتمل الناس بعض هذه الأوجه , قد يحتملون بعض هذه المشاكل , من قل في الموارد والدخل وضعف في الخدمات , وغلاء في الأسعار , فالليبيون أكلوا السم وهم يحاربون الطليان , ولم يشتكوا من نقص طعام . فهم لم ولن يشتكوا ,
ولكن لن يسكتوا أبدا ولن يصبروا على أخطاء شنيعة كالتي ترونها في هذه الصورة ,
أحب ليبيا , أحبها لأني رأيت نور الحرية ينتشر من أرضها  يغطي كل الوطن العربي , اعلم أن ثورة ليبيا هي المفتاح لنا نحن العرب لكي نتحرر .
أخاف عليها , أخاف عليها من سلاح انتشر وينتشر في كل مكان , أخاف عليها من سلاح في يد لا تقدّر خطره ولا تفكر في أثره , سلاح بيد لا نعلم ماذا تريد ؟ ولا إلى ما ترمي ؟
يجب أن يتعاون الشعب والمسئولين في جمع هذا السلاح , يجب أن تنظم كل الثوار المقاتلين إلى الشرطة والأمن والجيش , يجب أن يختفي السلاح من المدن , ولا يعود إلا بيد من يعرف كيف يستخدمه , ويعلم انه لحماية ليبيا وأهلها ,
لا لسلاح يباع في الأسواق
لا لسوق سلاح في المدن
لا لسلاح يروع به الأطفال والأمهات
لا لسلاح يقتل الأبرياء في منازلهم
لا لسلاح يهدد به المدنيون
لا وألف لا لسلاح ليس في يد رجل أمن  أو عسكري .

ليقبض على كل بائع للسلاح , مهما كان المتستر عليه , ولا  لأي ثائر يعمل خارج شرعية الوطن وخارج شرعية الأمة ,
والله لو تساهلتم مع تجار السلاح ستضيع الثورة , وسيضيع حلمكم وحلمنا بالحرية .
إنها صرخة , إنها صيحة ,
أتمنى أن تجد من يسمعها , وان تجد من يطبقها ,
والله إننا ندعو الله في كل وقت , وعقب كل صلاة  أن تنجح  ثورتكم فانتم طليعتنا , نجاحكم نجاحنا وفشل ثورتكم  ( لا قدر الله ) فشل للأمة كلها .
اقبلوها نصيحة من محب , محب لليبيا , محب لأهلها ومحب لثورتها
صالح بن عبدالله السليمان
كاتب مسلم عربي سعودي

هناك 8 تعليقات:

  1. بنت عروس البحر21 سبتمبر، 2011 12:58 ص

    بارك الله فيك على النصائح الرائعة،والتى يجب إن يأخذها الجميع بعين الاعتبار، ولكن عندى لك طلب لو فى الإمكان الظهور على شاشة التلفزيون فى أحد القنوات الليبية لان ليس كلهم يستخدموا النت ولكن التلفزيون معظم الناس يشاهدوا القنوات وخاصة القنوات التى تهتم بالثورات ، نسأل الله أن يجعل لنا من كل هم فرجا ومن كل ضيق ومخرجا ويحفظنا من الفتن ما ظهر منها وما بطن، اللهمّ إنا نسألك السلامة لنا، اللهمّ بدّل خوفنا أمنا، اللّهمّ أظهر أمر الدين في أرض المختار،وولّ علينا أخشانا لربّنا وأتقانا له، اللهمّ ولّ علينا من يحكّم فينا شرعك، اللهم احفظنا واحقن دمائنا وآمننا في أنفسنا وأموالنا وول علينا خيارنا، اللهم احفظنا من الفتن ما ظهر منها وما بطن، اللهم اكفنا شر الأشرار وكيد الفجار وطوارق الليل والنهار إلا طارقا يطرق بخير يا رحمن. اللهم احفظنا واحقن دمائنا وآمننا في أنفسنا وأموالنا وول علينا خيارنا، اللهم احفظنا من الفتن ما ظهر منها وما بطن، اللهم اكفنا شر الأشرار وكيد الفجار، وطوارق الليل والنهار إلا طارقا يطرق بخير يا رحمن، اللهم عجل الفرج وأرح العباد والبلاد ممن خربوها وأذلوا أهلها،اللهم كن لنا ناصراً ومعيناً، اللهم ارزقنا الأمن والأمان والسلامة والإيمان، اللهم اعصم دماء المسلمين و أعراضهم و أموالهم، اللهم خذ الظالمين أخذ عزيز مقتدر،اللهم أبرمنا أمرا رشيدا؛ تُعِز فيه أولياءك، وتُذِل فيه أعداءك، ويُعمل فيه بطاعتك، اللهم يا حي يا قيوم يا من بيده ملكوت كل شيء أنت تعلم ما حل بنا فمن لتلك الأعراض ومن لتلك الدماء ومن لتلك الأرواح إلا أنت اللهم احفظنا بحفظك وأمن خوفنا وأبرم لنا أمر رشد يعز فيه أهل طاعتك ويذل فيه أهل معصيتك اللهم آمين والحمد لله رب العالمين.
    اللهم آمين
    اللهم آمين
    اللهم آمين

    ردحذف
  2. لافض فوك ياأخي..بارك الله في عمرك

    ردحذف
  3. أخي سليمان، جزاك الله خيرا على ما خطته يداك، بس وددت أن أخطرك بمعلومة مهمة فيما يتعلق بهذه الظاهرة، فهي ليست حديثة ولكنها نشأت منذ بداية الثورة، وبالتحديد عندما كانت مصراتة محاصرة تحت نار الكتائب الغاشمة، حيث لم يكن عند أهلها ما يدافعون به إلا القليل جدا من السلاح البسيط على عكس مدن الشرق الليبي، فأرسل المجلس العسكري ببنغازي شحنات محدودة من السلاح، وبعدها استمرت عملية جلب السلاح عبر البحر تحت إشراف ثوار مصراتة، ولكن يبدو أن المجلس العسكري لبنغازي استغل الحاجة الملحة للسلاح وسخاء أهل مصراتة فصاروا يبيعونه وبأزهد الأسعار، فتخيل أن تصل بندقية الكلاشنكوف إلى 3000 دينار وسعرها الحقيقي لا يتجاوز الألف، ولكن ثوار مصراتة ربطوا جأشهم وصبروا على ذلك بغية حفظ تلاحمهم مع أهل بنغازي الذين هتفوا باسمهم ودفعوا ثمن ذلك من دمهم.

    ومما لا شك فيه أن السوق السوداء التي كانت تمارس هي من صنع الجيش والصاعقة الذين هم أصلا هو من إخراج الفقيد، فهم كانوا في مقدمة الجبهة ليكونوا أول من يسطوا على مخازن السلاح عند غزوهم، وبدلا من أن يستخدموا هذه الغنائم في الحرب يخزنوها في مخازنهم وبيوتهم هي والمساعدات القادمة من قطر لبيعها لاحقا، ولم يتقوا حرمة ذلك حتى بعدما أفتى الشيخ صادق الغرياني بذلك على الهواء، استمروا حتى حققوا أرباحا هائلة بعشرات الملايين غنموها من جيوب تجار مصراتة ومن حلي نساءهم.

    والآن بعد أن امتلأت مخازن مصراتة إثر تحريرهم لزليتن وتقدمهم إلى طرابلس طلب منهم إخوتهم في الشرق التفضل بما أنعم الله عليهم، فهل تتوقع أنهم ردوا الصنيع، لا فقد قاسوهم إياه مجانا دون منة، وأثبوا بذلك وعيهم وحسن أخلاقهم، أسرد لك كل ذلك لأبين لك أن حامي الحمى في بنغازي من جيش وقوى نظامية مدربة سابقا هم الحرامية الذين سببوا هذه الظاهرة كما بهذه الصورة التي التقطت قديما في بنغازي.

    ردحذف
  4. عصام الشريف22 سبتمبر، 2011 1:37 ص

    الاخ DarkyStar
    لا اعتقد انك من مصراته لان اهل مصراته الشرفاء لا يقولون مثل قولك ..لانه واضح انك تريد ان تؤجج نار الفتنة بين مصراته والشرق وهذا هدف اتباع الطاغية القذافي ولن يناله احد باذن الله .. اتق الله في نفسك انا من بنغازي وفعلا رأينا ناس تبيع السلاح لإهل مصراته .. وناس تعطي السلاح ولا تأخذ مقابل .. وناس تبكي دما على مصراته ومايحدث فيها .. وانت تعلم ان مصراته ماخرجت الا نصرة لبنغازي .. والذي لا تعلمه ان هناك افراد جأو من مصراته واخذو اسلحة من مواطنين بدون مقابل وبيعت في مصراته وقالو انهم اشتروها .. في كل مدينة تجد الصالح والطالح .. والتعميم هنا ظلم للناس التي وقفت مع مصراته .. لا احد يخفى عليه ماعنته مصراته وماقدمه رجالها الشرفاء من تضحيات وكل مدينة في ليبيا قدمت ولا زالت تقدم .. ولكن من قدم في سبيل ان يقال عليه بطل فهذا قد خسر اجر جهاده .. انا كنت اقدم العون مع لجنة النازحين واعلم ماذا قدمت بنغازي لأهل مصراته من اغاثة .. وهذا ليس بجميل لاننا اهل ولا نريد جزاء ولا شكورا .. فنسأل الله يااخي لك الصلاح وان تفكر قبل ان تتكلم او تكتب

    ردحذف
  5. أخي DarkyStar اعلم هداك الله أن هذا لم يحصل ، وإن حصل فهي تصرفات فردية من بعض الأشخاص و لاتعمم ، والله أثناء أحداث الزاوية ومصراتة كنا نحترق ألما بسبب ما كنا نرى ونسمع فكيف تظن بنا اليوم ظن السوء باننا بعنا السلاح لكم ولم يصلكم مجانا ، أنا شخصيا عندي ابن خالي من مدينة بنغازي كان من الأوائل الذين أوصلو السلاح إلى مصراتة في أخطر الظروف حتى قبل قرار الحظر الدولي ، انا من البيضاء ولاأريد أن أحدثك عن الأاطنان من الأسلحة والذخائر التي كانت في البيضاء وضواحيها التي اوصلوها إلى مصراتة في الوقت الذي كنا في الشرق أيضا بحاجة إلى سلاح للشباب الذين يدافعون عن الجبهة الشرقية ومع ذلك آثروا أهل مصراته لأنهم كانوا في أمس الحاجة إليه ، وتأتي أنت اليوم لتنكر كل ما فعله أهلنا بسبب فعل شخص او شخصين أو عشرة لتعممه على الجميع ، هذه ليست من اخلاق الليبيين الأحرار إن كنت لا تعلم ذلك .....
    هدى الله الجميع لما فيه الخير والصلاح

    ردحذف
  6. جزاك الله خيراً على هذا الحرص منك ((ليبي حر))

    ردحذف
  7. ابو الفضل احمد30 سبتمبر، 2011 10:15 م

    ابو الفضل احمد - المصراتى
    نحن ناخدها بدراعنا والا بفلوسنا خير من جميل حد والرازق حي

    ردحذف
  8. DarkStar
    اتق الله في نفسك
    ولا تعمم أرجوك ..
    إن كنت لا تعلم فإن هناك الكثير من الاشخاص من اشتروا السلاح ليقدموه لمصراتة
    اقد كنت من الذين يحملون الذخائر في الميناء أنا وباقي الشباب وكلنا فرح وأمل أن تصل هذه الأسلحة اليكم .. وكانت بينغازي .. بل كل المنطقة الشرقية تعتصر ألما لما يحصل في مصراتة
    لماذا تتنكرون للجميل ..
    لعلمك إن كنت لا تعلم بأنه تم إرسال حوالي 1500 رجل مقاتل منهم 75 من خيرة المقاتلين والقادة المتمرسين في بداية الاحداث واختلطت دماء أهل بنغازي والمنطقة الشرقية بدماء اهل مصراتة الابية دفاعا عنها .. كما قال العقيد رمضان جربوع رئيس المجلس العسكري بمدينة مصراتة

    عيب ياولد عمي هذا الكلام .. والله عيب .. في ساحة الحرية ببنغازي كلما ذكرت مصراتة بالذات اشتعلت الساحة بالتكبير والدعاء والاهازيج التي تؤازر مصراتة
    واود ان أذكرك بأن عبارة(ثوار بنغازي) لن تجدها أبدا قاموسنا او (ثوار البيضاء) او أجدابيا .. فنحن فقط ثوار ليبيا
    والحمد لله بفضل الله ثم بفضل هذه الثورة انعتقنا من الجهوية والقبلية ولاول مرة شعرنا بحب الوطن ليبيا بشرقها وغربها وجنوبها

    ردحذف

< أتمنى لكم قراءة ممتعة مفيده
أرحب بكل أرآكم ومقترحاتكم يرجى ذكر الاسم أو الكنية للإجابة - ونأسف لحذف أي
تعليق لا علاقة له بموضوع المقال