الخميس، 11 ديسمبر، 2014

نحن مسلمون رغما عن أنوفكم

وأنا أرى ما يحدث اليوم من تكفير لعامة المسلمين وخاصتهم وما يحدث بسببه من أعمال عنف وإرهاب وحرب, تذكرت بعض ما كان يحدث قديما.
اذكر قديما قدوم مجموعات من باكستان إلى السعودية يسمون "جماعة التبليغ والدعوة" يقيمون في مسجد النور في الخبر, كان من اكبرا لمساجد وأنظفها وكل المساجد نظيفة ومكيفة ولله الحمد, كانوا ينامون في المسجد, فيمتلئ بروائح عرقهم وطعامهم. كنا والكثير مثلنا نهرب من هذا المسجد إذا قدموا إلى مساجد أخرى. يسمون هذا "سياحة من أجل الدعوة"
الغريب أنهم يأتون إلى منطقة مسلمة تمتلئ مساجدها بالمصلين ومساجدها في كل شارع وكل حارة, ليقوموا بأعمال الدعوة!!!

يأتون إلى مسلمين تعلموا الإسلام من نعومة أظفارهم، كل منهم يحفظ جزء عم إن لم يكن حافظا,
مدينة تحظى بمراكز لدعوة غير المسلمين من الوافدين, وترجمة كثير من الكتب الدعوية إلى لغات العالم
يطرقون الأبواب في مدينتي لدعوة أهلي وجيراني إلى الإسلام.
لا أقولها كبرا وبطرا, ولكن حمد لله الواهب, ولكن كيف يدعوا جاهل عالم, كيف  يدعوا من لا يفقه القران من هو اعلم منه؟

 لو أتوا  للتعلم من علماء مدينتي لقلت حيهلا, لو أتوا  ليتعرفوا على أهلها لقلت أهلا بهم وسهلا, ولكن أن يـأتوا لدعوتنا إلى الإسلام ونحن ولله الحمد أهله. فهذا لا يقبله عقل
لماذا لا يذهب من قدم إلى مدينتي إلى قرى مجاهل أفريقيا ؟
لماذا لا يذهبون إلى قرى لم تسمع عن الإسلام في أمريكا الجنوبية؟
لماذا لا يذهبون إلى قرى في أسيا لم ترى مسلما في حياتها؟
أليست هذه أحق بالدعوة منا؟ ألا تستحق أن يشد إليها رحال الدعاة بدل أن يقدموا إلى مدينتي ألمسلمة؟
ألا تعتبر زيارة هذه المناطق  غير المسلمة أحق  بالسياحة من اجل الدعوة من مدينتي؟
 تذكرت هذا وأنا أرى واقرأ عن بعض الغلمان وحديثي الأسنان وبعض من لم يجد له مكان في قلوب المسلمين يخرج أمة الإسلام من دينها.
يخرج حفاظا للقران الكريم, يخرج من يعبد الله خوفا وطمعا, يخرج من قال ربي الله ثم استقام من ربقة الإسلام, ثم يجبره على إتباع رأيه هو أو رأي شيخه على إسلام أحدثوه, إسلام يرفضه عقل المسلم وفطرته.
لا أقول إلا حسبنا الله ونعم الوكيل, فهذه فتن كقطع الليل المظلم تجعل الحكيم فيها حيران.

اللهم أحينا  مسلمين وأمتنا مسلمين ,مؤمنين بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر والقدر خيره وشره, لا نعرف ولا نؤمن بدين غيره.
استيقظوا يا أتباع هذه الفتن, لا يغرنكم تنميق قول ولا تحريف آية نزلت في كفار لتلصقوها بالمسلمين, واعلموا أن هناك كفر دون كفر , وان من قال اشهد أن لا إله إلا الله دخل الجنة ,قالها المصطفى عليه ازكي الصلاة والتسليم. لا نريد فهمكم للإسلام , ونحن أحرار لا يحق لكم إجبار احد أن يتبع فهمكم السقيم.
أقول لكم, نحن مسلمون رغما عن أنوفكم  رغمت أنوفكم
اللهم أرنا الحق حقاً وارزقنا إتباعه وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه
وصلى الله وسلم على نبي الرحمة والهادي للحق.
صالح بن عبدالله السليمان

http://salehalsulaiman.blogspot.com


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

< أتمنى لكم قراءة ممتعة مفيده
أرحب بكل أرآكم ومقترحاتكم يرجى ذكر الاسم أو الكنية للإجابة - ونأسف لحذف أي
تعليق لا علاقة له بموضوع المقال