السبت، 24 مارس، 2012

رسالة من المدرسة الليبية في كوالالمبور



هذه الرسالة وصلتني من أحد الليبيين المقيمين في كوالالمبور – ماليزيا , تتحدث حول المدرسة الليبية هناك , فأحببت أن أعرضها عليكم أخواني , لأني أعلم أن فيكم الكثير ممن يقيم في ماليزيا , وأود أن تتضح الصورة , فهي ليست أول رسالة تصلني حول أوضاع إدارة المدرسة وحول مبنى المدرسة , وأظن أن السفارة في كوالالمبور تسعى بأقصى طاقتها لرعاية المقيمين هناك . أتمنى أن أعرف رأيكم . قبل أن أتكلم في هذا الموضوع . 

نص الرسالة
-----------------------------------------
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إلي الأستاذ الفاضل الكاتب صالح بن عبدالله السليمان
نشكرك على ما بذلته وما تبذله من اجل الشأن ألليبيي
أردت أن اكتب لك لتعرف ما حصل لأطفال ليبيا بعد الثورة .
كنا ننتظر يوم عيد الأم والطفل بفارغ الصبر عندما كنا ندرس في المدارس أيام عهد الطاغية ومازالت ذكريات الاحتفالات في ذاكرتي وكأنها الآن مع أنها كانت بسيطة كنا نغنى ونمارس الرياضة ولا نكلف مدارسنا أي مصاريف. 
في هذه السنة وبعد انتصار الثوار نجد الطلبة الليبيين الدارسين في المدرسة الليبية بكوالالمبور يحرمون من الاحتفال وذلك لان مدير المدرسة - مهندس ويحضر الدكتوراه- ونائبه -محامي ويحضر الماجستير - قررا منح الطلبة الدارسين في الصف الرابع حتى السادس عطلة ومنعهم من الحضور إلي المدرسة و من مشاركة الاحتفال مع الطلبة من السنة الأولي حتى الثالثة ابتدائي وذلك بحجة عدم توفر الميزانية للحفلة . 
ماذا سيدور في بال الأطفال الذين حرموا من حضور الحفل غير أنهم كانوا أحسن حالا في عهد المقبور القذافي ؟
وماذا سيكون رأيهم في مديرهم ونائبه اللذان اقسما على المصحف أن يكونا حماة الحق والعدل واحترام القوانين العادلة ؟
ربما يا أستاذ صالح تعتبر موضوع منع الأطفال من الاحتفال موضوع غير مهم ولكن في نظري يدل على أننا فعلا نرجع إلي الوراء .
لو تعلم يا أستاذ صالح كيف يعامل الطلبة في هذه المدرسة من قيل نائب المدير لعلمت إننا فعلا خسرنا الثورة وان دماء الشهداء بدأت تضيع .
قضينا على الجلاد واستبدلناه بعدد اكبر من الجلادين و المتسلقين هذه هي نتاج الثورة الليبية 

-------------------------------

مناظر من المدرسة صور الخراب الذي فيها !!!!

هناك تعليق واحد:

  1. والله عندي أكثر من تعلق على المخالفات الشرعية في كلام صاحب المقال, وفي المدعو صالح المتحمس لمثل هذه التفاهات, لكن وقتي اضيق من ارد عليكما, قال ايش قال: ننتظر عيد الطفل, ونرقص ونغني..............؟ ربي يشفيكما

    ردحذف

< أتمنى لكم قراءة ممتعة مفيده
أرحب بكل أرآكم ومقترحاتكم يرجى ذكر الاسم أو الكنية للإجابة - ونأسف لحذف أي
تعليق لا علاقة له بموضوع المقال