الأربعاء، 21 مارس، 2012

هل نجحت الثورة الليبية أم فشلت ؟


قد تكون كلماتي هذه مزعجة للكثير , ولكني آليت على نفسي أن لا أقول إلا ما أومن به , وما احتسبه عند ربي , يقول البعض ان الثورة الليبية قد فشلت , وأقول لهم انتم مخطئون تماما , فهي لم تفشل أبدا , فلقد حققت الكثير 
تخلصت من طاغية قلّ مثيله في التاريخ .
تخلصت من كتم الحريات وتكميم الأفواه
تخلصت من السكوت على الظلم والقبول به

ويقول فريق آخر , إن الثورة الليبية نجحت , وأقول لهم , انتظروا فلم يكتمل الطريق بعد , بقى الكثير حتى نستطيع الحكم بالنجاح . 
بقي التخلص من آثار الفساد ومن المفسدين وسراق المال العام
بقي تأسيس الجيش القوي الذي يحمي حدود البلاد ومنشآتها
بقي نشر الأمن على كافة ربوع الدولة 
بقي قيام حكومة قوية تستطيع إدارة شؤون الدولة باحترافية ومهنية عالية وأن لا يستلم المنصب إلا من يستحقه ويستطيع القيام بمهامه .
بقي إحساس المواطن بالثقة بالدولة والحكومة وبأخيه ., فيثق الليبي بالليبي ولا يشعر بالتهميش والإقصاء 
بقى إزالة مظاهر التسلح والمليشيات وأن لا يبقى السلاح إلا بيد الشرعية .
بقى أن تشعر ألأم والأب والبنت والزوجة بالأمان على نفسها وأبنها وأبيها وزوجها .


هذه الأمور يجب أن تتحقق اليوم وليس غدا , 
وأن يبذل الجهد العام والخاص على تحقيقها حالا وفورا . فلا تحتمل التأخير . 


حينها نستطيع أن نقول إن الثورة قد حققت معظم أهدافها وبقيت الأهداف البعيدة ألمدى وتكون الثورة سارت على الطريق الصحيح .
بالطبع , أعلم أن الطريق طويل وشاق , والمصاعب كبيرة , والعقبات كثيرة , ولكن يجب أن نعلم خطورة المرحلة , وأن نعي نتائجها ونتائج التقاعس فيها , وأن نخرج من فرحة الماضي بسقوط الطاغية , وأن تبقى جذوة الثورة الحقيقية في قلوب الثوار .


يجب أن يبقى حب الوطن في قلوب الجميع
يجب أن تبقى الرغبة في التضحية في قلوب الجميع
يجب أن تبقى الثورة على الفساد في قلوب الجميع


فلقد أخطأ من قال إن الثورة قد فشلت , وأستعجل من قال إن الثورة قد نجحت , فالأمور يحكم عليها بنتائجها .


والله إنها لكلمات محب , مخلص , أرى بعين محايدة , بعيدة عن كل غرض شخصي , أتمنى وادعوا وأعمل جهدي أن تنجح الثورة الليبية , وان تحقق جميع أهدافها.


حينها فقط سأفخر أني شاركت بها , ولو بالقليل .
صالح بن عبدالله السليمان

هناك تعليقان (2):

  1. بنت مصراتة23 مارس، 2012 12:07 م

    يجب أن يبقى حب الوطن في قلوب الجميع
    يجب أن تبقى الرغبة في التضحية في قلوب الجميع
    يجب أن تبقى الثورة على الفساد في قلوب الجميع
    كلام نتمناه جميعا ولكن كيف يمكن تحقيقه ليشمل الخونة والمتسلقين والجبناء ومستغلي الفرص ومحبي السيطرة والطغيان؟؟
    هل بتبديل الدماء الفاسدة التي تجري في عروقهم او بتغيير عقولهم و ضمائرهم الميتة؟
    ربما هذه الامنيات ستتحقق بعد جيلين من الزمان , الجيل الاول سيكون متأثر ببعض السلبيات ولكن سيكون افضل من الموجودين الان وسيكون فادر على بناء جيل اخر تتحقق فيه الامنيات . اعتقد انه بعد 32*2= 64 عام ستتحقق اهداف ثورة الليبيين الاحرار

    ردحذف
  2. مايحدث في ليبيا من اقتتال واختلاف أمر متوقع أضن واجب على الليبيين أن يؤسسوا مجلس شيوخ مرحلي يكون أعضاء المجلس معروفين بصلاحهم وحكمتهم وممثلين عن كل مدن ليبيا تكون مهمتهم الإشراف على بناء مؤسسات دولةالحكم الرشيد

    ردحذف

< أتمنى لكم قراءة ممتعة مفيده
أرحب بكل أرآكم ومقترحاتكم يرجى ذكر الاسم أو الكنية للإجابة - ونأسف لحذف أي
تعليق لا علاقة له بموضوع المقال