الاثنين، 26 مارس، 2012

اتقوا الله في أبطال ثورة ليبيا

يحق للكل أن ينتقد بعض تصرفات المسئولين , أو بعض المظاهر السلبية , هذا حق أصيل , فحرية الفكر والكلمة هي من كرامة الإنسان , والكرامة لا يمكن التنازل عنها .

نعم , ننتقد التصرفات الخاطئة للمسئولين , وننتقد الظواهر السلبية , مثل ضعف الآداء وسوء الإدارة وعدم الحزم , وبعض مظاهر الفساد المادي . لا نختلف على ذلك . 


ولكن لا , وألف لا لانتقاد الأشخاص , والحط من شأنهم , والتقليل من كرامتهم , فهذا محرم شرعا , ومحرم خلقا , ولا يقوم به إنسان ذو مروءة أو كرامه , فكرامتي من كرامة الإنسان .

أتذكر قيام ثورة 17 فبراير , وأيامها الأولى , حين كان الكثير ضدها , والكثير يحاربها , و قياداتها في شرق ليبيا الحبيبة لا يعلمون كيف ستكون الأمور , وكيف تكون النتائج , 
هم من كان يدافع عن الثورة , يبحث عن تمويل وعن سلاح , وعن تدريب , وعن دعم سياسي .

ولكن اليوم أجد هؤلاء العمالقة يتعرضون للهجوم الشخصي , وللاتهامات بالتسلق , وبالخيانة , وبالتبعية لنظام القذافي , و كأن ما عملوه , والجهد الحقيقي الذي بذلوه ما هو إلا سراب .

السيد مصطفى عبدالجليل , السيد غوقه , وغيرهم أصبحوا متسلقين , . حتى الشيخ الغرياني  لم يسلم من هجومهم  فاصبح متسلق , ومتقلب . ومن كان نائما في بيته , أو في الخارج , أصبح هو المدافع عن الثورة وأصبحوا علماء .


 للأسف يقوم البعض بنقد شخصيات من قام بالثورة وساهم بها من أول يوم , ومن شارك في أحلك أيامها وأصبح هؤلاء يهاجمون شخصيا , وكأنها عملية إنتقام من ليبيا ومن ثورتها.

لماذا تصب حمم غضب وسخط البعض على الذين وقفوا وقفة عز وشرف من أول يوم في الثورة .

والله أني لأستغرب أن اللذين وقفوا وقفة الرجال الأشاوس وصدحوا بالحق من أول يوم وظهروا للعالم في العلن وقالوا للقذافي " لا " أصبحوا متسلقين وخونه , 
لم يختبئوا , لم يجبنوا , لم يحسبوا حسابا للغد , ولم تكن بيدهم آلة حاسبة ليحسبوا الأرباح والخسائر , بالله عليكم كيف تفكرون ؟؟؟؟

أنها والله لتصرفات غريبة مريبة, حتى ولو أخطأ رموز الثورة , ورجالها الأوائل , نقف وننتقد خطئهم , ولكن لا نتعدى على شخصهم . 

لا أقول قدسوهم , ولكن احترموهم , احترموا شخصهم , وانتقدوا ما شئتم من عملهم , ونقصهم وسوء إدارتهم . ولكن لا , ليس شخصهم وتاريخهم .

اتقوا الله في ثورتكم , ,واقفوا هذه الحملات على شخص كل من وقف في المقدمة , وتصدوا كل من يهاجم رموزها شخصيا , فهي ليست من علامات المروءة 

صالح بن عبدالله السليمان

هناك 3 تعليقات:

  1. بارك الله فيك

    ردحذف
  2. كلام 100% صح ألسانك

    ردحذف
  3. الله اكبر ولله الحمد ..
    بارك الله فيك وجزاك عنا كل خير قلم ثورتنا ودرعها ضد كل منافق
    وافاق الاستاذ الرائع صالح بن عبد الله السليمان نشكر لك جهودك
    الثائره وضميرك الحي واصلك الطيب واحب ان اعلمك بأن كل ماذكرته حقيقه
    وواقع ولكن هذه الاعمال تصدر من اناس هم انفسهم المتسلقين ولكن يرمون
    احرارنا بهذه الصفات طمعا ً ورغبة ً في الوصول لاطماعهم الدنيئه وهيهات
    ان يفلحوا فقد رعى الله ثورتنا وسوف يرميهم بسوء ما ابطنوا من فساد ومصالح شخصيه .. ونحن فعلا بحاجه الى من يوقفهم عند حدهم واعتقد ان شرفاء ليبيا من عامه
    الشعب هم المقصرين ولابد لهم من صحوه للوقوف بوجه كل من ينتقص او يشكك في نزاهة مجلسنا ووطنيته واعتقد انه لابد لنا من ثورة جديده ولكن هذه المره ليست ثوره على الحكام وانما ثورة ضد هذه القنوات والاذاعات التي تنعق بما لا تعي .
    محبكم في الله انور هارون مواطن ليبي

    ردحذف

< أتمنى لكم قراءة ممتعة مفيده
أرحب بكل أرآكم ومقترحاتكم يرجى ذكر الاسم أو الكنية للإجابة - ونأسف لحذف أي
تعليق لا علاقة له بموضوع المقال