الأربعاء، 26 أكتوبر، 2011

حوار الليبي مع الكاتب السعودي صالح السليمان



لولا الغترة و العقال لقلنا أنك ليبي
حوار الليبي مع الكاتب السعودي صالح السليمان
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وجدنا اسم صالح السليمان يتكرر على صفحاتنا يتابعنا , يراقب الموقف عن كثب . ولو لم نرى الغترة والعقال على صورك لقلنا أنك ليبي, ولو أننا الآن في استطاعة لأن نفعلها لمنحتك الجنسية الليبية...
.ومن هنا ومن خلال متابعتك للوضع في ليبيا:




1. "رب أخ لك لم تلده أمك" من هو صالح بن عبدالله السليمان كيف تعرف بنفسك للشعب الليبي؟


كاتب مسلم عربي سعودي , أؤمن بحرية الفكر وحرية التعبير , وان حرية التعبير كفلها الله سبحانه وتعالى في شريعته قبل أن تكفلها القوانين والدساتير الأخرى .


2. ما الذي جعلك ترتبط بالشعب الليبي هكذا بالرغم من أنها نقطة حساسة لحكومة السعودية ’ وخاصة ان محاولة اغتيال الملك جعلت كثير من السعوديين يحذروا مع التعامل مع رموز ليبيا , وأنت تتعامل الآن مع أهم الرموز"الشعب الليبي"؟


السؤال هذا أقسمه إلى أربع نقاط وليس نقطة واحده .
الأولى : ارتباطي بالشعب الليبي قديم , قدم الإنسانية , فنحن شعب واحد تقسم على أرضين , فالبعد الجغرافيا لن يكون حائلا دون التفاعل ,
الثانية : ما يحدث بين الحكومات العربية لا يهمني , سواء اتفقوا أم اختلفوا , وحذر بعض الكتاب قد يفسر أنهم تفاعلوا ولكن لم يكتبوا ,
الثالثة : نعم أتعامل مع أهم رموز ليبيا , وهو الشعب الليبي , وأي رمز آخر لا يعتبر ذو أهمية إلا من خلال قيمته لدى الشعب الليبي والتعامل مع الشعب يتميز بالتلقائية والعفوية والبحث عن الحقيقة , وهذا أسهل واطهر أنواع التعامل .
الرابعة أعود لمحاولة اغتيال الأمير عبدالله (الآن الملك) هذا شأن بين معمر و عبدالله وليس لي رأي فيه ولا يؤثر على مواقفي من قريب أو من بعيد


3. من هنا نود معرفة من أين جاءت فكرة "سعوديون من اجل ليبيا" ؟


لم يكن هنالك أي تجمع يضم الشباب الليبي والشباب السعودي , وكان التواصل بينهما يتم بصورة فردية , ووددنا كمجموعة أن نضع لهذا التواصل هيكل يجمعه , بالطبع هذا هو الهدف الاستراتيجي , هنالك أهداف مرحلية تحقق بعضها وبعضها في الطريق إن شاء الله ولكن الأهم انه أصبح هنالك طريقة لكي يتواصل الليبيون والسعوديون كمجموعة على صفحات الفيسبوك ,




4. رافقتنا طيلة هذه الفترة وهاهو النصر قد أقترب , ولبداية الدولة التي نطمح لها؟ برأيك ما الذي قد يعيق ليبيا في المرحلة المقبلة؟


اخطر ما أخاف منه هو التفرق والتشرذم , أخاف أن يتفرق من كانوا ثوارا على جبهة واحدة , أن يتنازعوا بينهم , يجب أن يكون الحوار أسلوب التعامل , أؤيد اختلاف الرأي و أؤيد تعدد وجهات النظر , ولكن لا أؤيد التنازع والتخوين والتفرقة , فكل ليبي يجب ان يعتبره الآخرون وطنيا ’ ولكن ذو وجهة نظر مختلفة , تماما مثل الدين , فهنالك مذاهب كثيرة مثل الشافعي والمالكي والحنبلي والحنفي وهي أيضا تنقسم داخل نفسها , ولكن كلها إسلام ولا يستطيع أن يكفر احدهما الآخر , فكل من له وجهة نظر في السياسة , قد لا نتفق معها ولكن يجب أن نحترمها , ويجب أن يكون المعيار هو القبول الشعبي عبر صناديق الانتخابات .


5. في بعض المحطات نجد السؤال الذي يطرحه اغلب الإعلاميون "ليبيا والقاعدة" ومحاولة ربط المرحلة المقبلة بالتشدد الإسلامي فلما هذا التحوير في الصورة برأيك؟


أود أن اسأل . ما هو التشدد الإسلامي ؟ هل المحافظ على دينه بكل جزئياته يعتبر متشددا ؟ ولماذا هذا الخلط بين فكر القاعدة وهو فكر معروف ومنهجية معروفة وفكر آخر لم تحدد معالمه ؟
التشدد الإسلامي منهجا غير محدد المعالم , فانا أصلي خمسي وسنني وازكي وأحج واعتمرت كلما سنحت لي الفرصة ولم اقترب مما نهى الله عنه وأغثت الملهوف واعنت أخي ودعوت للمعروف ونهيت عن المنكر , هل أنا متشدد ؟
أم إن التشدد هو استعمال السلاح في فرض الرأي ؟
محاولة إدخال ليبيا في مرحلة فرض الرأي بالسلاح ينافي مبدأ إسلاميا , والقائمون على ذلك لا يعتبرون متشددين إسلاميين , بل يعتبرون متشددين لرأيهم , وقد يكون لغيرهم من المسلمين رأي آخر لا ينافي الشريعة , ولكن هؤلاء يحاولون فرض فهمهم هم , وهذا لن يقبل به الليبيون ,
فالذي اعرفه أن الليبيين شعب مسلم محافظ على دينه ينبذ العنف , وآي محاولة لربط هذا الفكر الوسطي بفكر آخر متشدد يعتبر جريمة فكرية ,


6. برأيك ما الخطوات التي على ليبيا كدولة أن تقوم بها فور سقوط النظام رسمياً بالقبض على القذافي وتحرير كامل البلاد؟
النظام سقط , أما القبض على معمر وغيرة فهذا يجب أن يقوم به الجيش الوطني الليبي والشرطة الليبية , ويجب على الحكومة الليبية بقياده المستشار مصطفى عبد الجليل , أن تبدأ فورا في إنشاء قيادة عسكرية موحدة لكل الوحدات العسكرية وتعطى الصلاحيات الواجبة لتطهير البلاد ,
ويتفرغ هو بقية المجلس والحكومة في بناء الدولة الليبية وتوفير الاحتياجات الرئيسية لليبيين والبدء في مسئوليتها كحكومة رسمية .
أي محاولة لربط إنشاء الحكومة وقيام الدولة بالقبض على معمر القذافي تعتبر محاولة للتنصل من مسئوليات وواجبات أصبحت معلقة في رقابهم ,
النظام قد سقط , والجمهورية الليبية قد قامت , ويجب أن يبدأ المجلس في أداء واجبه ,


7. الربيع العربي هبت رياحه بقوة , وبما أنكم قمتم بدراسة عن البروتوكولات اليهودية , من خلال دراستكم ما دورها في الربيع العربي ورياح التغير؟


التجربة الإنسانية تجربة واحدة متكاملة , والحكمة ضالة المؤمن , أنى وجدها فهو أحق بها , لا يهم أن كانت الحكمة أتت من مسلم أو من غيره , والبروتوكولات حملت مخطط للسيطرة على العالم , ولكن حملت في ثناياها نتائج جانبية, منها ما نادت به الفرنسية من حرية ومساواة , فهذه مبادئ إسلامية قبل أن تكون مبادئ فرنسية ,
أخوف ما يخاف منه الصهاينة هو قيام دول مسلمة بحكم أنفسها , ولذلك وطوال النصف الثاني من القرن العشرين إلى الربع الأول من القرن الحادي والعشرين ونحن نحكم بحكومات كرتونية , تأخذ شرعيتها من الصهاينة في الخارج وليس من شعوبها ,
سقوط هذه الحكومات وقيام حكومات تأخذ شرعيتها من الشعوب , هو أول الطريق الصحيح لاستعادة فلسطين والقضاء على هذه المخططات .
أنا أثق ثقة مطلقة بالشعوب , وأحب أن أرى الحكومات كوكيل عن الشعب وليس كسلطة على الشعب , واعلم أن أمة محمد لن تجتمع على ضلال أبدا .


8. هل بسقوط القذافي يسقط علي عبد الله صالح وبشار الأسد ؟


بل وستسقط الكثير من الأنظمة الشمولية وستتغير الكثير من الأنظمة , وسيزهر ربيع العرب إن شاء الله


9. لماذا رفضت السعودية استقبال القذافي؟


السعودية بلد مسلم ولا تقبل أن يلجأ إليها كافر, وتعلم الحكومة السعودية أن الشعب السعودي لن يقبل أن تتحول الأرض المقدسة إلى مكب قمامة تستوعب الحكام القتلة


10. الشعب الليبي بصوت واحد يقول الآن "دم الشهداء مايمشيش هباء" ويهتف ليزلزل الأرض ويحرر باقي أرضه ماذا يقول الأستاذ صالح السليمان لهذا الشعب الذي قدم أنهار من الدماء ثمن للحرية؟


أقول للشعب الليبي , أولا , لقد رفعت رأسنا , وحررت نفسك وحررت أخوانك , فتقبل مني خالص وعميق شكري وامتناني ,,
ثم ارجوا أن لا تكون خلف هذا الشعار رغبة في الهدم والقتل , بل دعوني أقول لكم , آن من يرغب في أن لا يضيع دم شهيد , فليحقق حلم الشهيد , في بلد مستقر وآمن , يحترم فيه الإنسان , يكون الليبي فيه حر الفكر وحر التعبير , بلد متقدم مزدهر , إذا حققتم هذا فستحققون هتافكم .
أما غير ذلك وحتى أن أخذتم بثأر الدم ولم تحققوا حلم الشهيد , فسيكون دم الشهيد هباء , وسيتحول إلى دم قتيل وليس دم شهيد .


إعداد:منى بلال

هناك تعليق واحد:

  1. كفيت ووفيت وأجدت ووجدت ...صح لسانك وبارك الله فى قلمك ولا تنسى سوريا واليمن وباقى ثورات الشعوب المظلومة ...كل يوم يزيد على كاهلك العبء لكن ماذا تفعل فى أناس وجدوا فيك نعم الأخ ونعم النصير ...ربى يحفظك ويحفظ لك أسرتك ويحمى لك وطنك العربى الكبير وربى يوحدنا على كلمة سواء " لا اله الا الله محمد رسول الله " ربى يعينك ويقويك على من يعاديك ويحقق لك كل أمانيك

    ردحذف

< أتمنى لكم قراءة ممتعة مفيده
أرحب بكل أرآكم ومقترحاتكم يرجى ذكر الاسم أو الكنية للإجابة - ونأسف لحذف أي
تعليق لا علاقة له بموضوع المقال