الثلاثاء، 18 أكتوبر، 2011

ساعدوني فلقد عجزت



 يعجز الفكر عن تفسير بعض الظواهر الفيزيائية أو بعض الظواهر الكونية  , ولكنه يضع لها نظريات , يحاول تحليلها وتقريب فهمها , ويعجز أيضا عن تفسير سر البشاعة التي يظهرها الحكام العرب من أمثال معمر القذافي وبشار الأسد وعلى صالح , وهؤلاء فقط أمثلة , كيف يسمحون لأنفسهم برؤية تلك البشاعات التي يقوم بها أعوانهم ؟  
 هذا إذا لم يكن هم من أمر بها حسب ما يروج له إعلامهم , ولكن حتى هذا قد نجد لها تفسير , فهم يحاولون المحافظة على الدجاجة أو الإوزة التي تبيض لهم ذهبا , يحاولون المحافظة على سلطتهم وعلى كراسيهم , قد يكون سبب غير كاف , وخصوصا لمن يعلم أن التاريخ لن يرحم .
وهكذا نجد تحليل أو نظرية تساعدنا على فهم هذه الظواهر وهذه الممارسات , قد لا تكون مقبولة لا عقلا ولا شرعا ولا إنسانية , ولكنها على الأقل قابلة للفهم وإن لم تكن مقبولة .
ولكن كلما رأيت فيديو للأجرام الذي حدث في عهد القذافي , و البشاعات والمقابر الجماعية والقتل في الحاويات والثلاجات , بل وكما رأيت مؤخرا خبرا عن العثور على جثة مجمدة في ثلاجة لمدة ثمان وعشرين عاما , وفظاعة ما وجده الثوار الليبيون في مباني مدينة سرت , إذ عثروا على جماجم لنوع من الغزلان وقد وضعت لها عيون إنسانية , مما يعني أنهم اقتلعوا عيون إنسان ووضعوها في الجماجم , كطقس من طقوس السحر والذي ثبت بما لا يدع مجال للشك أن القذافي استعمله ,
وكلما رأيت فيديو أو صور عن جرائم نظام بشار في سوريا وقتل الأطفال وقطع أعضائهم التناسلية , وسلخ جلودهم , وفلق رؤوس البعض والكثير من الجرائم البشعة التي لا تقبلها نفس بشرية سوية .
وكلما رأيت البشاعات التي يرتكبها نظام على صالح من قتل للشباب بدم بارد , وآخرها الهجوم على مظاهرة نسائية , واستخدام سيارات الإسعاف في القتل .
كيف يجبر مسلمون على السجود لصورة طاغية ما ؟ ولماذا يقتل مواطن لأنه رفض ان ينطق كلمة الكفر  ويؤله طاغية ؟
بالطبع هذه ليست كل جرائم هذه الأنظمة بل ذكرت أمثلة منها , وقد فسرنا سبب إقدام الطغاة من الحكام عليها برغبتهم في المحافظة على كراسيهم وثرواتهم التي نهبوهما وهو عذر وسبب إن يكن غير مقبول ولكنه معقول .
ولكن الذي يستحيل أن افهمه هو الأدوات التي تؤدي لهم مثل هذه الأفعال . فمعمر أو بشار و صالح لم يقوموا بهذه الأعمال بأنفسهم , بل استخدموا أدوات لهذا , أدوات على شكل بشر , أدوات محرومة من نعمة العقل , محرومة من نعمة التفكير , محرومة من نعمة الإحساس , محرومة من الكرامة الإنسانية , فهم ليسوا بشر , لأنهم لو كانوا بشرا , فهل من المعقول أن يفعلوا مثل هذه الأفاعيل ,
حاولت وأجهدت عقلي في التفكير , ومحاولة فهم كيف يفكر هؤلاء , أيعقل أن نقول عنهم ساديون ؟ ولكن الساديه وهي حب تعذيب الآخرين لا تصل إلى هذا المستوى , فالسادي قد يقوم بهذا لفرد ما , وليس لشعب , ثم كيف انتشرت السادية إلى هؤلاء الآلاف اللذين يقومون بهذا , فهم ليسوا فردا أو أثنين أو عشرة أو مئة , بل هم بالطبع الآلاف .
فليس من المنطق أن تكون السادية وباء يصيب هذا العدد من البشر , إذن لا يعقل هذا التحليل  , هل يعقل أنهم وحوش على شكل آدميين ؟ وهذا أيضا ليس منطقيا , حاولت وأجهدت نفسي  محاولا تحليل موقف هؤلاء أو هذه الأدوات , ولكن أبدا لم يمكن ,
يعقل أن يبع احدهم آخرته من اجل دنياه , ولكن هل يعقل أن يبيع احدهم دنياه وآخرته من اجل حاكم , هل يعقل أن يتلذذ احدهم ليس بتعذيب آخرين فقط , وليس بقتلهم فقط , بل وبالاحتفاظ بجثتهم في ثلاجة لثمان وعشرين سنه , أيعقل أن يقوم جنود من الشعب بالتلذذ بقتل الشعب , أيعقل أن يقتل الأخ أخاه ولا يكتفي بقتله بل بقتل الأطفال وقلع أظافرهم وتعذيبهم وتشويه جثثهم .
كم أتمنى أن أجد ا أحد هؤلاء لكي يفسر لي كيف ولماذا يقوم بهذه الأفعال الشنيعة ؟
اعلم أنهم لن يتكلموا , اعلم أنهم لن يظهروا , ولكني فقط أحببت أن أشرككم معي في التفكير , هل هؤلاء بشر ؟
وعلى دروب الحرية والكرامة نلتقي
صالح بن عبدالله السلميان
كاتب مسلم عربي سعودي

هناك 5 تعليقات:

  1. ام شهاب الدين18 أكتوبر، 2011 6:34 ص

    ويظل السؤال كيف انتشرت السادية إلى هؤلاء الآلاف ؟؟؟؟
    هل هي جينات وراثية ام سلوك مكتسب ؟ ربما هي سلوك مكتسب لان ما نشاهده الان في ثورة ليبيا ان اغلبية سكان (وليس ابناء) المدينة الواحدة لديهم نفس المبادئ والاخلاق وفي نفس الوقت لا يمكننا تجاهل حديث الرسول عليه الصلاة والسلام تخيروا لنطفكم فإن العرق دساس وهذا ما اثبته اغلبية ابناء القبائل الموالية للقردافي حتى الذين يسكنون في مدن مجاهدة فالخيانة تجري في دمهم .

    هل ابنائهم سيكونون اكثر عنفا من ابائهم وخصوصا ان ابائهم قتلوا على ايدى الثوار والنيتو وكذلك نظرة المجتمع عليهم ستكون قاسية حتى وان حاولنا دمجمهم في المجتمع اكيد الشعور بالنقص و الكره سيكونان مسيطران علي ابنائهم .

    ردحذف
  2. لن تكون كاتب بدون ان تكون قارئ!
    اجيبك بسؤال هل قراءت عن الشيطان وعبده الشيطان وطقوسهم. الشيطان موجود ولا فائدة من نكرانه وهؤلاء هم جنوده على الأرض فكما يوجد رجال صالحين يخافون الله يوجد رجال شياطين يخافون الشيطان. فان لم يخاف هؤلاء من الله فمن يحكمهم يامرهم غير الشيطان. اعود بالله من الشيطان ومن شياطينهم.

    ردحذف
  3. بنت عروس البحر18 أكتوبر، 2011 11:54 ص

    والله من بداية الثورات العربية وأنا عندى صداع قوى ولكن أمس لما رأيت الجثت فى الثلاجات أصيبت بصداع أقوى إلى اليوم ولا يؤثر فى أى دواء، هؤلاء وحوش بلا قلوب أعمالهم تقشعر لها الأبدان ويتمزق القلب والفؤاد ولأسف الشديد يا أستاذ صالح مازال فى ناس مواليين له وهم من الطبقة الفقيرة وموجودة داخل المؤسسة التى اشتغل فيها ومازال يسبوا فى الثوار تقول عليهم عاشين فى المدينة الفاضلة وإلا السحر مازال مؤثر فيهم ولا يروا الجرائم البشاعة، ولا تستغرب ممكن حتى تحت بيوتنا جثت ونحن لا نعلم هؤلاء قطعوا أيديهم من ربهم وليس مسلمون ولا يؤمنوا بالله ورسوله لعنة الله عليهم دنيا وآخر وإن شاء الله لا تختم عليهم ختامة خير، والحمد لله فى ليبيا أمطار غزيزة مطار خير وبركة اللهم اجعله غيثاُ نافعاً ، ولمن يسجود هؤلاء المتخلفين ، يسجود على صور ...
    لله ... ما أجمل السجود رسالة حية مباشرة لكل ملوك الأرض، معناها:أن الملك حقيقة هو الذي في السماء وإشارة مفهومة لكل طواغيت الدنيا مفادها: آمنا بالله وكفرنا بالطاغوت وموقف حازم جازم فحواه: الكل يفنى إلا الله، الجميع ينتهي إلا الله، الناس فقراء إلى الله، الخليقة فانية إلا الله
    حسبي الله ونعم الوكيل فيهم

    ردحذف
  4. و الله يا استاذ سليمان نحن ايضا عجزت عقولنا عن التفكير في ماذا يدور بعقول هؤلاء و هل هم يحسبون من البشر ام انهم مجرد دمي خالية من الشعور و اداة للتعذيب و القتل

    ردحذف
  5. السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    تحية من صفحة الحدث الي اخونا العزيز
    في البداية في صفحتنا صفحة الحدث علي الفيس بوك نتابع كل مقالاتك و ننشرها باستمرار لانها فعلا تعبر عن اللحمة بين العرب في الازمات خاصا, و الله لا نستطيع ان نرد لك صنيعك في وقوفك مع ثورتنا و صدقني ان قلمك عندنا كان اقوي من المدافع.
    بالنسبة الي تساؤلاتك اخي و بصراحة هي كذلك موجودة لدينا و نحن في ليبيا خاصا مصدومين من مدي وحشية هؤلاء القوم دائما نتسائل كيف تربوا بيننا و كيف كان شكل عائلاتهم التي تربوا فيها, هل من المعقول ان يصبح انسان بلا هوية و بلا عقل من اجل باطل ؟
    هل من المعقول ان يتم طمس ان بادرة للتفكير لديهم باشياء واهية لا وجود لها ؟
    اعتقادي ان هؤلاء القوم لهم عقول لا يفكرون بها الا في الاجرام.
    اخي العزيز في هذه الثورة لقد صدمنا بمدي تستر البعض و عند بداية هذه الثورة كشروا عن انيابهم و صدقني كان لنا اصدقاء يتسترون بالدين بالصلاة في المسجد و عند بداية ثورتنا بدأوا و بكل اسف ينشرون الاكاذيب و يحاولون جاهدين لتشويه هذه الثورة بكل ما يستطيعون و لكن الحمد لله لم تنجح خططهم لم يجدوا اذان صاغية و تم كشفهم علي حقيقتها و بعدها غيروا استراتيجيتهم بانهم قبلوا بالامر الواقع امام بعض الناس و امام البعض الاخر لازالوا في غيهم و كأن عقولهم تحجرت.
    و بكل اسف هذه الظاهرة تحتاج الي دراسات عميقة لهؤلاء القوم لتحديد هويتهم و التشخيص الصائب لهم.
    و في الختام جزاك الله عن الليبين كل خير و ندعوك لزيارة بلدك الثاني ليبيا متي سنحت الفرصة لذلك.
    اخوك الادمن الرئيسي لصفحة الحدث Alhathat Libya

    ردحذف

< أتمنى لكم قراءة ممتعة مفيده
أرحب بكل أرآكم ومقترحاتكم يرجى ذكر الاسم أو الكنية للإجابة - ونأسف لحذف أي
تعليق لا علاقة له بموضوع المقال