الخميس، 28 يوليو، 2011

أين يلتقي الطغاة ؟


أين يلتقي الطغاة ؟ 
لا يزال كل كارهي الحرية ومعتقدي مجد القذافي رسول الصحراء كما أسمى نفسه , يعملون جاهدين لتشويه ثورة الفرسان ثورة 17 فبراير ثورة الشعب الليبي , أي اسم اخترته لها فهو لائق بها .
الذي جعلني  أفكر في هذه المقارنة إني رأيت بعض أتباع الديانة "القذافية" التي رسولها معمر رسول الصحراء , وكتابها الكتاب الأخضر وجوامعها  هي المثابات الثورية , يسجدون لصور رسولهم ويوقرونها ويضعونها على صدورهم وفوق رؤوسهم,  بل ويقدسونها ويهتفون باسمه معطوفا إلى الله جل في علاه , ورأيت منهم من يحرف القران الكريم ليضاهي به قرآن رب العالمين ويعبث بآي الذكر الحكيم دون ردع أو استنكار , ومنطقيا  فأن عدم الإنكار أو الاستنكار هو قبول ضمني وموافقة عملية .

العبث بالقرآن الحكيم
فلقد قرأت لغلام من غلمان القذافي يضع كلاما يضاهي به كلام رب العالمين . ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم , وتأكدت انه كتبه وأن جميع الصفحات المؤيدة للقذافي نشرت له ما كتب من آيات محرفة , بل وسجل الكثير منهم إعجابه بها دون إنكار لها .
 ومن هنا نعرف إن ما يحدث الآن في ليبيا هو حرب بين فريقين . فريق يقول " أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله " وفريق يقول "ا لله ومعمر وليبيا وبس " . والفريق الثاني يحقد على الثوار لأن في انتصار الثوار زوال لعقيدتهم .
كما أسترعى انتباهي أن الحاقدين عليها يستخدمون نفس الأساليب التي استخدمها كفار قريش , من عباد هبل واللات و العزى . كأنهم ينسخون أساليبهم نسخا .

اعلم أنهم لا يتعمدون تقليدهم ولكن تشابهت قلوبهم فتشابهت أساليبهم .  , إن وحدة القلوب وتشابهها يؤدي حتما إلى تشابه في الأسلوب . وهذا التشابه في الأساليب نتاج حتمية المنطق الإنساني ومنطق الأمور وطبيعتها  فهي  سنة  من سنن الله في خلقة.
فكما تشابهت أساليب الطغاة في عالمنا العربي وفي يومنا هذا . تشابهت أساليبهم مع مشركي قريش .

وكالعادة أحب أن اقرب إلى القارئ الكريم ما أقول . وليس اقرب للفهم من ضرب الأمثلة , وهذا هو منهج ربنا سبحانه وتعالى , فسبحانه وتعالي ضرب لنا أمثلة ليقرب إلينا المعاني العصية ويسهل علينا فهمها .  فاسمحوا لي أن اضرب أمثلة للتشابه في العصرين , عصر صدر الإسلام  وما قبل الهجرة ,  وكيف أستقبل كفار قريش الدعوة المحمدية  . وتشابه أسلوبهم مع الطغاة الجبابرة في عصرنا هذا ,

ولكن بداية أحب أن أبدا بالتشابه بين أساليب الطغاة الموجودون الآن على الساحة  في العالم العربي  , من أمثال معمر القذافي في ليبيا وأبناءه وكتائبه وبشار الأسد في سوريا وآله وشبيحته وعلي عبدالله صالح في اليمن ومجموعته وبلاطجته . كلهم استخدموا نفس الأساليب , وتحججوا نفس الحجج .

نجد أن القذافي وبشار وعلي صالح احتجوا في حربهم على شعبهم بأن من خرج عليهم هم القاعدة , وهم لا يحاربون الشعب , بل الشعب يستنجد بهم لتخليصهم من مجرمي القاعدة , مع أن القاعدة لا وجود لها لا في سوريا ولا ليبيا وحتى في اليمن  , وجودها هو تحت الرعاية الكاملة من الرئيس نفسه . فكم كان غريبا أن يقول معمر إن الثوار أقاموا إمارة إسلامية في درنة والبيضاء ويقول بشار الأسد إن الإسلاميون أقاموا أمارة إسلامية في درعا , ويقول نظام على عبدالله صالح أن القاعدة أقامت نظاما إسلاميا في زنجبار .. سبحان الله . كأنهم ينسخون من كتلوج واحد ,

الدعوى الثانية هو التقليل من شأن الثوار واعتبارهم فئة قليلة لا وزن لها ولا قيمة , ولهذا نجد القذافي يخرج ليدعوا فرسان الثورة "بالجرذان" و يخرج علينا الدكتور بشار بوصفهم "بالجراثيم " وعلي عبدالله صالح يدعوهم "باللصوص وقطاع الطرق" قد يكون على عبدالله صالح اشد تهذيبا من القذافي والأسد بسبب حنكته السياسية ودهائه ومكره .
أعجبني وصف سمعته من أخ عزيز يقول : إن معمر القذافي كلب عقور وعلي صالح ثعلب ماكر , وظهر مكره بعدم استعمال ما يشابه جرذان أو جراثيم بل تأدب . ويا له من أدب .
بالطبع هناك استعمال السلاح ثقيلة وخفيفة , وهناك استعمال الخارجين عن القانون من مجرمين , وهناك القناصة ,هناك الخروج عن كافة القيم والنواميس الإنسانية , وهناك الخروج عن كافة الشرائع السماوية , هناك الكثير من أوجه التشابه بين الطغاة . ولكن تركزي هنا هو كيف يرى الطغاة الثوار عليهم؟ وكيف يعرّفونهم ؟.

نأتي على أوجه التشابه بين ما أطلقه الكفار على سيد الخلق محمد رسول الله وبين ما أطلقه معمر القذافي على فرسان ثورة ليبيا .
لقد دعاهم بالجرذان ووصمهم بأنهم قلة مندسة , وأناس لا وزن لهم ولا قيمة  بل لقد صاح في الشعب الليبي بصوت عالي وكأن له المنة عليهم في انه استعبدهم خلال 42 عام يقول لهم "من أنتم ؟"
 لقد أنكر عليهم وجودهم وكرامتهم بل وحتى إنسانيتهم . وفي نفس الوقت نجد أن الكفار على مر العصور  اتبعوا نفس السبيل في وصف أتباع الرسل عموما , كما ذكر عن وصف قوم هود لأصحابه ( فقال الملأ الذين كفروا من قومه ما نراك إلا بشرا مثلنا وما نراك اتبعك إلا الذين هم أراذلنا بادي الرأي وما نرى لكم علينا من فضل بل نظنكم كاذبين ) وهذه الآية ذكرت لتثبيت خير البشر وإن ما يتعرض له قد تعرض له الرسل من قبله . وهكذا وصم الكفار من خرج على نظامهم المعروف " بالأراذل " وهو نفس وصف معمر القذافي وكذلك حافظ الأسد و على عبدالله صالح .

كما إن معمر القذافي اتهم الثوار بتعاطي حبوب الهلوسة . وحبوب الهلوسة  يعرف الكل تأثيرها على متعاطيها من انه يرى أشياء لا حقيقة لها , ويقول أشياء لا تمت للواقع بصلة .  وقديما لم تكن مثل هذه العقاقير موجودة , ولكن نفس المفعول أو ما يقاربه نجده في الجنون والسحر , وهذا ما أتهم به سيد الخلق صلى الله عليه وسلم , فيقول الله سبحانه وتعالى في محكم كتابه ﴿ويقولون أئنا لتاركوا آلهتنا لشاعر مجنون﴾ , (وقال الكافرون هذا ساحر كذاب﴾ .  وهنا نجد إن وصف من خالف الكفار ومن خالف معمر تساوى في انه " يهلوس " ولا يتمتع بكامل قواه العقلية .

كما يدعي معمر أن ما الثوار يقادون من الصليبيين وانه يعلمون الثوار الثورة , وان الثورة ليست أصيلة فيهم , وهذا ما اتهم به رسول الله صلى الله علية وسلم فقال الله سبحانه وتعالى ( ثم تولوا عنه وقالوا معلّم مجنون ) أي أن هناك راهب نصراني كان يعلم الرسول صلى الله عليه وسلم القران الكريم ,

وكذلك يدعي القذافي إن الثوار قد خرجوا عليه لكي يخربوا البلد ويقسموها ولكي يحولوا الناس عن نظام هو ابتدعه بدعة . وهذا نفس قول الكفار الذين قال الله عنهم (وإذا تتلى عليهم آياتنا بينات قالوا ما هذا إلا رجل يريد أن يصدكم عما كان يعبد آباؤكم وقالوا ما هذا إلا أفك مفترى وقال الذين كفروا للحق لما جاءهم إن هذا إلا سحر مبين)

ونقطة أخرى هامة . كل من يستمع إلى كلمات القذافي منذ خطابه الذي نعى فيه هزيمته في مصراتة , والذي كان موجها إلى بني وليد وكل ما بعدها من كلمات , إلى أن نصل إلى كلمته الأخيرة نجده يستنجد بسكان القرى وبالقبائل الليبية بل وبالأسر الليبية ويحاول أن يستعطفها لتحارب معه أبناء عمهم وإخوانهم الثوار , تجده يذكر القبائل قبيلة قبيلة , والأسر أسرة أسرة, والقرى والمدن , قرية قرية ومدينة مدينة , يحاول ان لا ينسى أي أسم . يذكرهم ببطولات أسلافهم وكفاحهم ضد المستعمر الذي وطأ أرض ليبيا . يحاول أن يجذبهم إلى صفه . وهذا من قبيل التفرقة بين القبائل والأسر ودعوة إلى حرب الأخوة وأبناء العم . وهو أسلوب الطواغيت الذين قال الله عنهم وخص منهم فرعون ليس للحصر ( إن فرعون علا في الأرض وجعل أهلها شيعا يستضعف طائفة منهم يذبح أبناءهم ويستحيي نساءهم إنه كان من المفسدين )

أينما نظرت إلى موقف معمر وبقية الطغاة  من الثوار تجد له ما يقابله من موقف الكفار من الرسل .  يحذون  حذوهم حذو القذّة بالقذّة  ويتبعون خطاهم خطو النعل بالنعل , وهذا لأن مواقف الطواغيت والظالمين من دعوات الحق دائما واحدة , ونهجهم واحد ,  وحججهم واحدة , ولأن الكفر ملة واحده
هدانا الله وإياكم إلى ما يحبه ربنا ويرضاه . وجعلنا هداة مهتدين وممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه .

صالح بن عبدالله السليمان
كاتب مسلم عربي سعودي






هناك 12 تعليقًا:

  1. بارك اله فيك أخي صالح بن عبدالله السليمان

    ردحذف
  2. الله عليك يا استاد سليمان قلت كل ما يجول في خاطري بارك الله فيك والله يرحم والديك .. تحياتي اخوك البوسيفي من ليبيا

    ردحذف
  3. القدافي اى شئ اجرامي ادير فيه ارد فيها في الثوار والقاعدة لكن ماصدقه حد هوا المهلوس وهوا المرتزقة الانه مش ليبي "في امان الله"

    ردحذف
  4. عباس العريفي _البيضاء - ليبيا28 يوليو، 2011 12:55 م

    جزاك الله خيرا ..... اخي صالح

    ردحذف
  5. الله عليك يا استاذ سليمان ... حياك الله والله يحفظك يا اخي
    وحيا الله قلمك وزادك علما ونورا وهدى ... اخوك المحب في الله الليبي

    ردحذف
  6. الحمد لله رب العالمين وبعد... جزاك الله عنا كل خير ياشيخنا على هدا التوضيح لحقيقة الفاجر القدافى وماخفي كان أعظم, ونسأل الله ان يوفقك فى الدنيا والاخرة. حيث انه كنا نظن نحن الليبيون ان مثل هده الحقائق لايعرفها احد غيرنا نظرا للانغلاق الاعلامى و الدى يستفرد به القدافى وزبانيته . اشكرك نيابة عن الشعب الليبي وارجو منك نشر هدا المقال فى اكبر عدد ممكن من وسائل الاعلام لان فيه بيان دقيق وباسلوب يسهل على الجميع فهمه وعسى ان يهدى الله بك وبمقالك من هم فى صف القدافى ونسأل الله ان يهديهم ويصلح بالهم ويرشدهم الى الطريق السوي

    ردحذف
  7. أبو أحمد المصراتي
    شكرا استاذ صالح ..لقد صدقت القول...أطلب من الجميع ارسال هذا المقال عن طريق الفاكس الي الجهات والافراد داخل ليبيا ممن يعرفونهم ومن لا يعرفون وذلك ليحكموا ضمائرهم ويقرروا ما يمليه عليهم الدين والاخلاق والضمير . لماذا لا يصدر د. البغدادي المحمودي تصريح يكذب فيه المبعوث الروسي صراحة عوضا عن التلاعب بالكلمات. هذا ليس بالغريب عن الطاغية القذافي حيث منذ أكثر من 18 سنة جمع القذافي عددا من خبراء النفط في اجتماع سري ومغلق وطلب منهم بأن يجدوا له طريقة تمكنه من تفجير ابار النفط بحيث لا يمكن استخراج النفط بعد ذلك عندما يقرر هو ذلك وقال للخبراء ” كأن يذهب النفط الى باطن الارض” وحذرهم من تسرب ما دار في الاجتماع

    ردحذف
  8. أبو أحمد المصراتي
    شكرا استاذ صالح .. لقد صدقت القول.. أطلب من الجميع ارسال هذا المقال عن طريق الفاكس الي الجهات والافراد داخل ليبيا الى من يعرفون ومن لا يعرفون وذلك ليحكموا ضمائرهم ويقرروا ما يمليه عليهم الدين والاخلاق والضمير حيال هذه الجرائم . لماذا لايصدر د. البغدادي المحمودي تصريحا يكذب فيه المبعوث الروسي صراحة عوضا عن التلاعب بالكلمات. هذا ليس بالغريب عن الطاغية حيث منذ أكثر من 18 سنة جمع القذافي عددا من خبراء النفط في اجتماع سري ومغلق وطلب منهم بأن يجدوا له طريقة تمكنه من تفجير ابار النفط بحيث لا يمكن استخراج النفط بعد ذلك عندما يقرر هو ذلك وقال للخبراء ” كأن يذهب النفط الى باطن الارض” وحذر من تسرب ما دار في الاجتماع

    ردحذف
  9. جزاك الله عنا كل خير...و اسأل الله ان يجمعنا بيك في جنات الخلد...الله يرحم و الديك اللي عرفو ايربو ...الله يرحم البطن اللي جاباتك...و الله اني احبك في الله..

    اخوك احمد الرقيعي

    ردحذف
  10. بارك الله فيك وبارك الله في اليد التي مسكت القلم لتكتب كلمات فيها حق جعل الله ذلك في ميزان حسناتك أختك في الله من ليبيا

    ردحذف
  11. بنت عروس البحر28 يوليو، 2011 8:56 م

    بارك الله فيك وفى علمك وقلمك وأسلوبك الرائع فى الكتابة ووصفك للطغاة وصف فى منتهى الدقة، لعنة الله عليهم دنيا وآخرة، كلهم إخوان القردة والخنازير، وهم وشمة عار عريضة الملامح على جبين البشرية بأسرها، وصفحة سوداء من صفحات تاريخ الأمم والمجتمعات، غابت عندهم جميع معاني الرحمة والإنسانية، وبارت في سوقهم التجارة الربانية، وهدمت في قلوبهم المباني الإيمانية، فالحمد الله فضح مكائدهم، ويهر خستهم ونذالتهم ويعطاهم وساماً يختلف عن جميع أوسمة الكون، إنه وسام الذلة والمسكنة إلى يوم البعث والنشور

    ردحذف
  12. بارك الله فيك استاذي الفاضل على هذا المقال الرائع .... يا أستاذي أريد منك أن تدلني على مصدر تشويه القران الكريم ، لأني عندما أريته لأصدقائي لم يصدقوني و طلبوا مني المصدر و اتهموني بالكذب لأنهم يساندون القذافي المجرم لا بارك الله في عقولهم ، أستاذي أنا الآن في ورطة أرجوك أن تساعدني....هذا عنواني البردي....-snbk7275@live.fr

    ردحذف

< أتمنى لكم قراءة ممتعة مفيده
أرحب بكل أرآكم ومقترحاتكم يرجى ذكر الاسم أو الكنية للإجابة - ونأسف لحذف أي
تعليق لا علاقة له بموضوع المقال