الأحد، 31 يوليو، 2011

اللحمة الوطنية مطلب الثوار

اللهم يسّر لإخواننا  الأحرار في ليبيا أمر  رشد يعز فيه أهل طاعتك ويذل فيه أهل معصيتك ,
لقد رأيت الكثير من الشائعات تنتشر على صفحات النت , والكثير من التصريحات هنا وهناك . وكلها تصب في مصلحة نظام القذافي وتشكك في أبطالكم  وتشكك في قياداتكم  وهذه البيانات  تدعو للفرقة وتشكك في القادة الميدانيين وفي القادة السياسيين .  
 واخشـــي ما أخشــاه على ثورتكم هو أنتم وأخوف ما أخافه عليكم, هي  فرقتكم .

أخواني , والله لســت أخاف القذافي عليكم  فهو أضــعف وأدنى وأحقر من أن يؤثر فيكم , ولكن أخاف فرقتكم .
والله ليست كتائب القذافي من أخشى عليكم فهي شراذم من مرتزقة من الداخل والخارج لا تسمن ولا تغني من جوع , لا تدفع الا بسلاح الظلم وسلاح الظلم لا يدوم .ولكن تشرذمكم  هو ما أخشاه.
أرجوكم يا أيها الليبيون في المدن المحررة ,
أرجوكم يا  أيها الليبيون في الخارج , أرجوكم أيتها النخب الليبية .
لا تكونوا الخاصرة الرطبة الرخوة لإخوانكم الذين يقاتلون في الجبهات , ويتلقون الرصاص والصواريخ , يستشهد منهم من يستشهد وهو ينادي باسم ربكم ويردد اسم بلدكم . كونوا لهم الظهر الصلب والركن الركين والدعامة الثابتة .
أنى أناديكم , باسم الله وباسم ليبيا وباسمنا أخوانكم في الله , أن تجتمعوا صفا واحدا, وأن لا يؤثر فيكم نعق ناعق ولا نهيق ناهق ولا يزعزعكم المرجفون في الأرض ,
كونوا يدا واحدة . لقد بايعتم المجلس الانتقالي الوطني "ليس جميعكم بل جلكم"  وبايعه العالم كله كممثل عنكم .
إن كنتم تريدون أن يسحب العالم اعترافه بالمجلس الوطني انتقالي ويرجعه للقذافي ولكن بعد أن يغير لكم شكله , ومن ثم ,  يفتح له مخازن أسلحته ويحرر له أمواله , فنازعوا المجلس , وحاربوه , وسيعود لكم القذافي , إن العالم يخاف من صوملة  ليبيا . ووجود سلطان ولو كان غاشما ظالما خير من انفراط عقد الأمور . وتشكل جماعات متنازعة متناحرة .
التزموا بنصر إخوانكم في الجبهات . واتركوا الفتنة .
إن الله يكره القيل والقال وكثرة السؤال , ويحب من يقاتل في سبيله صفا واحدا
كلي ثقة في الله أولا ثم بشعب ليبيا . وفي أحرار ليبيا ,
أخرسوا كل من يحاول إشعال  نار الفتنة التي يستوقدها أصناف وهم :- إما كتائب للقذافي وأعوان له مؤمنين بما يؤمن به , أو طامع في سلطان أو منصب فحرم منه , أو من يروق له أن تكون بلادكم مفرقة مشتتة تكون مصدرا للسلاح والمخدرات وتجمع للمجرمين وشذاذ الأفاق ,
وأخيرا اكرر ما قلته أولا

اللهم يسّر لإخواننا  الأحرار في ليبيا أمر  رشد يعز فيه أهل طاعتك ويذل فيه أهل معصيتك ,

صالح بن عبدالله السليمان
كاتب مسلم عربي سعودي

هناك 6 تعليقات:

  1. علاء الدين علي الصلابي31 يوليو، 2011 1:23 م

    بارك الله فيك وفتح عليك بفتحه الجميل، اللهم انصر ثوارنا واحمي قادتنا وبلدنا يارب العالمين

    ردحذف
  2. بارك الله فيك اخى الكريم لهدة المواقف النبيلة المؤيد للحق وأسأل الله العزير القدير أن يكتب هدا لك فى ميزان حسناتك

    ردحذف
  3. والله يا أخي جعلتني أحبك في الله و أحببت كل الشعب السعودي
    الدي نراه منك أجمل ما يكون فوالله قلمك خير رصاصة في وجه الطاغيه بارك الله فيك وأتمني أن أصافحك رجل لرجل وأحيك من كل قلبي أستمر في الكتابة وزادك الله من عنده خير والي كل شعب السعوديه فأنتم خير سند لنا بعد الله أبعد الله عنكم كل سوء والسلام عليكم.

    ردحذف
  4. والله يا أخي جعلتني أحبك في الله و أحببت كل الشعب السعودي
    الدي نراه منك أجمل ما يكون فوالله قلمك خير رصاصة في وجه الطاغيه بارك الله فيك وأتمني أن أصافحك رجل لرجل وأحيك من كل قلبي أستمر في الكتابة وزادك الله من عنده خير والي كل شعب السعوديه فأنتم خير سند لنا بعد الله أبعد الله عنكم كل سوء والسلام عليكم.

    ردحذف
  5. الله ايبارك فيك مسحت اكبودنا مرة اخري بمقالك هذا.لوتس المغربي

    ردحذف

< أتمنى لكم قراءة ممتعة مفيده
أرحب بكل أرآكم ومقترحاتكم يرجى ذكر الاسم أو الكنية للإجابة - ونأسف لحذف أي
تعليق لا علاقة له بموضوع المقال