الأربعاء، 20 يوليو، 2011

هل للانحطاط حد يقف عنده ؟



 قد ينحط بعض الأشخاص إلى مستويات متدنية من الأخلاق .
وقد يسقط بعض الأشخاص في مستنقع الانحلال والعهر والفساد .
هذه الحالات  مرت وتمر على البشرية في كل العصور .
ولكن أن ينحط نظام كامل . نظام كان من المفترض إن يكون قبل أيام قلائل ممسك بزمام السلطة في ليبيا . ويقود المجتمع , فهذه سابقة لم  يكن لما مثيل في التاريخ .

الجيوش في العالم تحترم موتاها ,وقد يبذل الجنود أرواحهم في سبيل سحب جثث قتلاهم .
إسرائيل بادلت عشرات السجناء ومئات الأسرى الأحياء في سبيل استرجاع رفات جنودها في لبنان .
ولكن حتى هذه المكرمة لا تستطيع كتائب القذافي أن تفخر بها .

فلقد قامت كتائب القذافي وبأوامر عليا من المعتصم القذافي  على تفخيخ جثث القتلى من الكتائب .  وتركتهم في البريقة  . تركتهم بعد أن فخفختهم . حتى يقتل من يحاول أن يرفعهم ويدفنهم دفنا يليق بالإنسان .
المعتصم القذافي ومن قبله أبية . استهانوا بالليبيين الأحياء والأموات واستخدموهم وسائل للقتل والتدمير
الم يفكر من فخخ جثة ليبي ليقتل ليبي آخر بالأمهات ؟
 الم يفكر أن هذا القتيل من الكتائب له أم وأب وأخوة وأخوات ؟
هل بلغت شهوة القتل إلى حد الاستهانة بكل مقدس . فحرمة الإنسان ميتا كحرمته حيا , فلم يكفهم أن دنسوا حرمتهم وهم أحياء وإذا بهم يدنسون حرمتهم وهم أموات ؟؟
أما يعقل من يتبع القذافي وأعوانه أن هذه  العائلة قد وصلت إلى الحضيض ؟
استهانوا بهم واحتقروهم أحياء وها هم  يحتقرونهم أموات ..
فبئس التابع والمتبوع . وبئس القائد والمقود . وصدق القائل :
إذا كان الغراب دليل قوم . . يمر بهم على جيف الكلاب

هذا ردا على الخبر الذي أوردته قناة  الجزيرة من البريقة من أن الثوار عثروا على  جثث كتائب القذافي ملغمة و عندما حاول الثوار  نقل بعض الجثث من الكتائب لدفنها تفجرت عليهم .


صالح بن عبدالله السليمان

هناك تعليقان (2):

  1. بنت عروس البحر20 يوليو، 2011 3:29 م

    طاغوت ليبيا قاتله الله هو وابنائه وأعوانه يقتلون فى شعبنا، ألاَ لَعْنَةُ اللّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ، ورب الكعبة الذي لا إله إلا هو فإن كل من اشترك في هذه المذبحة أو أعان ليها أو أقرهاإن شاء الله فى نار جهنم، اللهم إنا نسألك بأنك أنت الله الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحدأن تنزل على طاغوت ليبيا وابنائه وأعوانه عذاباً من عندك يشف صدور قوم مؤمنين
    فقد قلت في كتابك لقوله تعالي :ولاَ يُرَدُّ بَأْسُنَا عَنِ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِينَ
    اللهم يا ذا الجلال والإكرام ، يا ذا البطش الشديد ، يا عزيز يا جبار يا منتقم اللهم أهلك طاغوت ليبيا وأرنا فيه آية واجعله عبره للظالمين ، اللهم مزقه وابنائه وأعوانه كل ممزق واجعلهم أحاديث، اللهم أقر أعيننا وأعين المسلمين بتطبيق حد الحرابة على هذا الطاغية وأعوانه لقوله تعالى:إِنَّمَا جَزَاء الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَاداً أَن يُقَتَّلُواْ أَوْ يُصَلَّبُواْ أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلافٍ أَوْ يُنفَوْاْ مِنَ الأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ
    اللهم تقبل إخواننا القتلى في الشهداءوأبدلهم دارا خيرا من دارهم وأهلا خيرا من أهلهم، اللهم انتقم من الظالمين
    حسبنا الله ونعم الوكيل
    وإنا لله وإنا إليه راجعون

    ردحذف
  2. ليعرف العالم من هذا القذافي الذي يحكم ليبيا..إنه لا يملك ذرة اخلاق ولا إنسانية..لكن الله يمهل ولا يهمل

    ردحذف

< أتمنى لكم قراءة ممتعة مفيده
أرحب بكل أرآكم ومقترحاتكم يرجى ذكر الاسم أو الكنية للإجابة - ونأسف لحذف أي
تعليق لا علاقة له بموضوع المقال