الاثنين، 23 يوليو 2018

ذكور وليسوا نساء ولكن بطبع النساء

بعضهم يذكرني بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم -: "أُريت النار، فإذا أكثر أهلها النساء يكفرن قيل: أيكفرن بالله؟ قال: يكفرن العشير، ويكفرن الإحسان، لو أحسنت إلى إحداهن الدهر ثم رأت منك شيئا قالت: ما رأيت منك خيرا قط". متفق عليه.
المشكلة ان هؤلاء ذكور وليسوا نساء يبقى معك سنين ثم عند أول اختلاف يكشر عن أنيابه لا وقت للخلاف معهإما أن تتبعه في كل ما يعتقد ولو كنت تعتقده خطأ أو انه مفارق لك شاتم كاره

سبحان الله

صالح



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

< أتمنى لكم قراءة ممتعة مفيده
أرحب بكل أرآكم ومقترحاتكم يرجى ذكر الاسم أو الكنية للإجابة - ونأسف لحذف أي
تعليق لا علاقة له بموضوع المقال