الخميس، 12 أبريل، 2012

الضرب في الميت حرام


قرأت تعميم وزير الشئون البلدية والقروية صاحب السمو الملكي الأمير منصور بن متعب بن عبدالعزيز يطلب فيه من الإدارات  تطوير الخدمة التي تقدم للمواطن ,
وذلك بسبب الشكاوي التي تصل إلى الإعلام , وحالة التذمر من تردي الخدمات ,

 قد أسعدني وأسعد الكثيرين أن نرى القيادة تستمع للإعلام ولشكاوي المواطنين , ولكن  وأسمح لي سمو الأمير أسأل سؤال أعلم انك اعرف مني بإجابته .

هل تطوير الخدمة يتم بالتعميم على الإدارات  أم بالأنظمة والتدريب والرقابة ؟

أرى انه يجب أن يكون التطوير نابع من الداخل , ومن الأعلى . من خلال خطوات ملموسة ومحسوسة ,
يجب وضع نظام لخدمة المواطن يقوم أساسا لخدمة المواطن وليس للتضييق عليه , يقوم بحماية مصالحة وحقوقه أولا ,
يجب وضع خطط لتدريب الموظفين على خدمة المواطن , وتعريفهم بمبادئ الشرع الحنيف الذي يحفظ الحقوق والكرامة , وأن الله كرم الإنسان , وان المسئول راع ومسئول عن رعيته أمام الله , وتدريبهم على معاني حقوق الإنسان التي يجب أن تحترم , وكيف يتعامل مع الجمهور ,

يجب وضع نظام لمراقبة ومعاقبة الموظف والمسئول المقصر والمتهاون وأن لا ننتظر أن يشكو أحد على الموظف لكي يحصل على حقه ,

يجب استقبال شكوى أي مواطن بصدر رحب وأن لا يكون الموظف هو القاضي والحكم , وان تكون الفرضية أن المواطن هو المخطئ , بل يجب معرفة أن المواطن لم يلجأ للشكوى إلا بعد أن ضاقت به السبل

يجب القضاء على الواسطة التي تفتح الأبواب وتسهل الصعب وتلغي الأنظمة أو تيسرها للبعض وتصعبها وتشددها على البعض.
أما التعميم بتطوير الخدمة , فدعني أقولها وبصراحة , لو استطاعوا التطوير لما احتاجوا أن يعمم عليهم ,
وأخيرا أقول , الضرب في الميت حرام . وأرجوا أن لا يكونوا قد ماتوا .
صالح بن عبدالله السليمان

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

< أتمنى لكم قراءة ممتعة مفيده
أرحب بكل أرآكم ومقترحاتكم يرجى ذكر الاسم أو الكنية للإجابة - ونأسف لحذف أي
تعليق لا علاقة له بموضوع المقال