الأربعاء، 24 أغسطس، 2011

نجحت الثورة الليبية فهل ستنجح حكومتها ؟


الحمد لله كثيرا وسبحان الله بكرة وأصيلا . الحمد لله الذي نصر ثوار ليبيا , ومكنهم في الأرض , وجعلهم مستخلفين فيها ,
قبل أيام سئلت في مداخلة تلفزيونية  " متى تستطيع القول أن الثورة الليبية قد نجحت " فرددت عليه , الثورة الليبية قد نجحت يوم 17 فبراير , نجحت وحققت أهم أهدافها يوم 17 فبراير , في ذلك اليوم تحرر الإنسان الليبي من الخوف , والخنوع والسكوت على الظالم ,

وقلت للمذيع أما سؤالك إن كنت تقصد عن متى تتوقف العمليات العسكرية الرئيسية ويسيطر الثوار على ارض ليبيا ؟
فهذا يكون إذا حقق الثوار شيئان , الأول رفع علم الثورة على ميدان الشهداء في طرابلس الحرة , والثاني هو رفع علم الثورة على معسكر باب العزيزية , فبهذان الرمزان اعتبر أن الثوار أصبحوا هم الحكام  في ليبيا ,
والحمد لله قد تحقق هذان الشيئان ,  فقد رفع علم ليبيا الحرة فوق ميدان الشهداء , ورفع اليوم وبعون الله فوق معسكر باب العزيزية .

وهكذا تحول المجلس الوطني الانتقالي من قائد للثورة الليبية إلى السلطة الفعلية القائمة في الجمهورية الليبية ,  وهنا يجب على الليبيون أن يراقبوهم مراقبة لصيقة ,

يذكر الجميع إني كنت دائما أقول , دعوا عنكم التشكيك في الثوار ’  أو في قيادتهم , ودعوا عنكم حسابهم في تلك الفترة , لأنهم كانوا  يحاربون الطاغوت الأكبر , وليس لديهم الكثير من الخبرة والتجهيز , وقد يقعون في أخطاء , ولكن كان يجب أن يغفر لهم الليبيون أخطائهم .

أما الآن فأصبحوا سلطة حاكمة , وأصبح مصير ملايين الليبيين معلق في رقابهم ويتأثر بقراراتهم , وفي هذه الحالة يكون الخطأ كبيرا ,
الآن أصبح من حق الليبيين أن يحاسبوا السلطة القائمة , ولكن حساب بالعقل , حساب بالمنطق , فلا نحملهم أخطاء الفترة القذافية , نحاسبهم على أفعالهم هم , أو نحاسبهم على فعل واجب لم يفعلوه ,

يجب أن يعلم  كل مسئول انه تحت طائلة المسائلة  والحساب , وانه تحت القانون وليس فوقه أو أعلى منه , انه خادم لليبيين في موقعه وليس سيدهم , يجب أن تتأسس الآن في ليبيا حكومة , شأنها شأن جميع دول العالم , لها وزراء ووكلاء وزارات , يجب أن تبدأ العمل على توفير الأساسيات .

يجب أن ترمى تجربة  القذافي وراء ظهوركم وان لا تتوقفوا عندها كثيرا .

أما بالنسبة للقبض على القذافي أو أبناءه أو أركان حكمه يجب أن لا تكون حجة لتأخير ذلك , فالقذافي تحول من حاكم متجبر إلى مجرم مختبئ ,
فكيف تتوقف دولة بكاملها انتظارا للقبض على هذا المجرم .
أصبح المجلس الوطني الانتقالي هو الحاكم
يملك القدرة على استخدام مقدرات ليبيا وثرواتها ويحظي باعتراف العالم كله, تعترف به كل الدول المؤثرة في القرار ألأممي , ومقابل هذا أصبح عليه واجبات وهموم يجب أن يعالجها , سأذكر هنا أهمها .
الهم الأول , الذي يجب أن تعمل حكومة الثورة عليه هو توفير الطعام والكساء والدواء لكل الليبيين , سواء من كانوا معها أم كانوا ضدها .
الهم الثاني , هو توفير الأمن والآمان " لكل الليبيين" وأن تحترم حقوق الإنسان سواء كان من الثوار أم لم يكن .
الهم الثالث , البدء ومن الآن وبدون تأخير بإصدار قوانين لتأسيس الأحزاب وتأسيس المؤسسات المدنية , وان لا تكون هذه القوانين صورية , بل يجب أن يكون تأسيس الحزب أو المؤسسة بالإبلاغ فقط , وليس بالترخيص ,
بالإبلاغ , يعني أن المسئولين عن الحزب أو المؤسسة المدنية يكفيهم أن يقدموا بلاغ للدولة أنهم أسسوا حزبا أو مؤسسة ويعتبر الحزب قائما بمجرد الإبلاغ , وإذا كان لدى الدولة اعتراض فعليها التوجه للمحكمة لإصدار حكم بإبطال هذا الحزب أو المؤسسة ,
الهم الرابع , إنشاء إعلام وطني حقيقي يخاطب العقل الليبي ويتكلم في الهم الليبي ولا يكون منبرا للدفاع عن السلطة والتسبيح بمآثرها , أعلام يحق لكل ليبي أن يتكلم فيه أو عنه , إعلام يعطي القيمة للكلمة وليس لقائلها , يعطي الحق لصاحبه وليس للمسئول , إعلام يحترم عقول الليبيين ويخاطبهم بالحقيقية , إعلام شفاف .
الهم الخامس , وقد يكون هو الأهم , احترام ليبيا , نعم احترام ليبيا , فليبيا مقدمة على الأشخاص , احترام ثرواتها ومقدراتها ومكامن قوتها واستخدامها في صالح ليبيا والليبيين , والتفكير في المستقبل , فليبيا فيها البترول والغاز وفيها التاريخ والآثار وفيها السياحة وفيها الكثير والكثير . فيجب أن نبدأ من الآن في التفكير  في استخدام وليس استغلال , في استخدامها لصالح الليبيين .

وأخيرا أقول لكل الليبيين , تكلموا , اختلفوا , ولكن لا تتفرقوا , فالاختلاف يجب أن لا يكون خلاف , فليس بينكم خلاف , كل ألذي بينكم هو اختلاف ,
لا يجوز أن يكون الاختلاف و الاتفاق هو مقياس الوطنية , ولا يجوز أن نستخدم الوطنية أو أن نستغل دماء الشهداء في تصفية خلافات , فالوطنية والشهداء اكبر من ذلك كثيرا ,
أن الذي يستخدم الوطنية ودماء الشهداء في مزايدات , ولتصفية حسابات هو أول من يحتقر هذه القيم , ويتاجر بها .
إذا حققت حكومة الثورة واستجابت لهذه الهموم فستكون قد نجحت هي , أما الثورة الليبية فقد نجحت , وبقى على المجلس الوطني الانتقالي أن ينجح في تحقيق أماني الثوار الذين دفعوا دمائهم ثمنا لهذا النجاح .
والله من وراء القصد ,
صالح بن عبدالله السليمان
كاتب مسلم عربي سعودي

هناك 12 تعليقًا:

  1. أتفق معك يا سيدي في كل الامور، مقالك يضع اليد على كل الجروح، ولكن انا اقول لك ان همك الثاني هو همنا الاول ، فكل هم يهون الا هذا الهم
    والسلام عليكم

    ردحذف
  2. لا فُض فوك أستاذنا الفاضل

    ردحذف
  3. الله اكبر على اسلوبك الرائع كاتب الثوره الليبيه العظيم هكذا يحلو لي ان القبك فقد كنت معنا قلبا وقالبا من بداية الثوره
    ومن ساعة سقوط باب العزيزيه و انا كل دقيقه افتح في مدونتك كي ارى ماذا ستكتب لنا
    بارك الله فيك ورعاك وسدد خطاك ونتمنى بعد ان نقبض عالجرذ الاوحد وتستقر اوضاع بلادنا الامنيه ان تزورنا في لييبيا الحره
    عندي سؤال ما الذي دفعك تجاه ثورتنا لكي تكتب لها بكل هذا الحب انت تفوقت حتى على الكتاب الليبين
    وانت بدون ادنى شك افضل قلم عبر عن ثورتنا وكانك كنت معانا لحظه بلحظه مثل محمد عبدالعظيم مراسل الجزيره
    ممكن انت تكون رديت على هذا التساؤل في مقال من قبل بس النت كان منقطع عنا في خلال احداث الثوره ولم يرجع الا في هذه الاونه
    بنت طبرق الحره

    ردحذف
  4. مواطنة ليبية، كما كان املنا في الله كبير بتحقيق الانتصار والوصول اي مبتغانا وهو تحطيم المحطم الذي حطمنا لمدة اربعةعقود فان املنا في الله تعالي كبير وهو استرداد حقوقنا البشرية من اكل صحي علاج وامن فهذه هي اهم تغيير مستقبلي في حياتنا اولي، ثانيا بناء انفسنا من الداخل وليس ما يدورمن حولنا من مباني تثقيف انفسنا و معرفة ما يجب علينا فعله وما الذي يجب ان يفعلو من اجلنا من الحكومة المستقبلية،ثالثا حب والتعاون كلنا كالجسد الواحد اذا اشتكا منه عضو تداعت له باقي الاعضاء بالسهر والحمي ,كما في حربنا علي الطاغية التركيز علي هذف واحد خطوة كالطفل الذي يتعلم المشي وستكون امنا وابينا وحبينا ومساعدنا هو الله تعالي وليس احد سواه والله اكبرررررر.

    ردحذف
  5. احترام ليبيا , نعم احترام ليبيا
    لا يمكن الوصف او الرد فكل ما قيل وكتب رائع جدا .. استوقفني هذا التعبير وفهمته ومثّل لي اشياء كثيره كلها رائعه لا استطيع التعبير عنها .. احترام ليبيا ..

    ردحذف
  6. مقاله رائعه ومختصر لفحوى حديث طويل عن خريطة سير الى بر الامان والله ولى التوفيق .

    ردحذف
  7. وفقنا الله في كل مايحبه ويرضاه ، ووفق ولاة أمورنا لما فيه خيرنا وخير بلدنا ، وبارك الله فيك أستاذنا الفاضل .

    ردحذف
  8. السلام عليكم ورحمت الله وبركاته
    أسأل الله عز وجل ان يجعل هدا المقال فى ميزان حسناتك أخى العزيز والله لاتسعنى الدنيا من الفرح عندما اجد أشخاص تساند هده الثورة وتؤمن بها لأنى للأسف رأية أشخاص كتر لايرو الجوهر وانما يرو الظاهر.......أنى أتمنى أن يرى شعبى ماا أراه فى هدا البلاد والله لو تعاون الناس وتألفو فى مابينهم لاكان بلادا عظيما

    ردحذف
  9. السلام عليكم
    لا تخف فمن اسقط القذافي قادر على ان يسقط كل من لا يريد تحقيق اهدافه

    ردحذف
  10. نسأل الله السلامة

    ردحذف
  11. قلبك ياصالح .....ينضح بماتنضح له قلوب الملايين من السعوديين لاهلنا وعزوتنا في ليبيا

    لكم اعتز وافخر بك ياصالح

    اسأل الله تعالى رب العرش العظيم أن يفرح قلوبنا التي اضناها التعب بنصر شعب ليبيا العظيم وعودة الامن والسلام لارضه الطاهرة .

    اخوك محمد العلي
    مدينة ابها السعودية

    ردحذف
  12. وانثم امتي بصير منكم و ثوروا و الا معندكم فيها الثورة يقطعوا السانك كان حتي اتفكر فيها سموها باسم جدهم وانث
    و كل شعبك السعودي ههههة شعب كولو الزلط

    ردحذف

< أتمنى لكم قراءة ممتعة مفيده
أرحب بكل أرآكم ومقترحاتكم يرجى ذكر الاسم أو الكنية للإجابة - ونأسف لحذف أي
تعليق لا علاقة له بموضوع المقال