الاثنين، 15 أغسطس، 2011

هل يسير الأسد على خطى القذافي ؟



نسمع أخبار سوريا ’ أخبار مرعبة , لا نكاد نصدق إن بلد الحضارة والتاريخ يتعرض لكل هذا الظلم والقتل والتنكيل . بلد عرفناه صغارا , عرفنا أهله وناسه , عرفنا منهم الدماثة والرقة , عرفنا منهم العمل والصبر على العمل وتحمل الكثير والكثير . عرفنا صباح فخري  وعرفنا محمد الماغوط , عرفنا حمص وحماة  . عرفنا الغوطه وتدمر .
لا نصدق هذا الكم الرهيب من القتل والتدمير , والأغرب من هذا , أن جيش سوريا يقصف سوريا . جيش بناه الشعب بأمواله وبأبناءة وبجهوده  كيف يتحول في لحظات , ويظهر لنا حقيقته ,

أنا لا ألوم عصابة الأسد . فهي عصابة تاريخها معروف منذ الأسد الأب إلى الأسد الابن , لا نلومها , فلوم الأسد عندما يفترس فريسة يعتبر عبثا وقلة عقل  فهو لا يلام , فالأسد حيوان مفترس لا عقل له ولا إحساس , ولكن اللوم يقع على الجيش السوري
يقولون إن الجيش السوري يحارب عصابات . عصابات استباحت الأرض السورية , وهذا ما فتئ النظام السوري على ترديده , ولكن دعوني احلل ما يقولونه . هل هذه الحجة وتعلم هل هي حقيقة أم محض باطل .
تقولون يا إعلام الأسد إن ما تحاربون هو عصابات احتلت المدن , وكلنا يعلم ما هي العصابات , نعلم تكتيكاتها ونعلم طريقة عملها .
العصابات هي مجموعات تعمل على شكل مجموعات صغيرة أو إفراد . ولكن استخدام الجيش الذي لن ادعوه بالجيش العربي السوري , بل بـ "الجيش ألأسدي" , تستخدم الدبابات والقاذفات ومؤخرا استخدم السلاح البحري , إذن المناطق تقصف  بأسلحة لا تتعامل مع أفراد . بل تتعامل مع المنشئات ,  هل المنشئات التي تقصفونها هي العصابات ؟ هل تظنون أن شعوب العالم بهذا الغباء ؟ تقصفون منشآت وتقولون نحارب أفراد وعصابات ,

يتحجج النظام السوري بأن العصابات تقتل الجنود السوريون وكل يوم تخرجون لنا بأسماء جنود قتلوا وجنازات تشيع ونحن نصدقكم في أن هناك جنود قتلوا. ولكن دعوني أسألكم أسئلة , أتمنى أن أجد لها جواب , وجواب مباشر’ لست وحيدا من يسأل بل الشارع العربي كله يتساءل :-

·   لماذا يقتل الجنود فقط ؟ لماذا لا نرى أي جريح ؟ هل يعقل أن كل المصابون قد قتلوا وليس بينهم جريح . أليس هذا مدعاة للتساؤل من قتل هؤلاء ؟ ولماذا قتلوا ؟ هل قتلتهم العصابات ... أليس غريبا أن لا تترك منهم شخصا واحدا جريحا ؟ أليس غريبا أن يبحث الشارع العربي عن جريح , ولكن تزول هذه الغرابة إذا عرفنا أن من يتعثر في هذه المعركة يقتل , وعندما يكون العمى هو  المصير المحتوم ,  فالعور يعتبر نعمة . ونحن ننتظر نعمة العور ,

·   لماذا لم  تترك وسائل الإعلام والمحققون العالمين مع الموتى والقتلى من جنودكم . لماذا لا يفسح لها ويسمح بدخولها ليستطيعوا تقرير من قتل منهم ؟ وكيف قتل ؟ هل قتل بطلقات من بعيد أم بطلقات من قريب ؟ لماذا تخافون من أن يجلس المحققون العالميون مع الأموات ؟ هل تخافون أن يغسلوا أدمغة الأموات ؟

  • لماذا جميع الذين قتلوا هم أبناء المناطق التي يهاجمها الجيش ألأسدي ؟ كل من يقتل هو ابن للمنطقة التي تهاجم ؟ أليس هذا مدعاة للتساؤل ؟

فخامة الرئيس بشار الأسد , لقد أرسلت رسالة مفتوحة لمعمر القذافي في أول مارس , اطلب منه أن يحكم العقل , وان لا يتعامل مع شعبه إلا بما يستحق الشعب .
لقد تعامل مع الشعب الليبي بعنجهية , كان يؤمن بكتائبه الأمنية . وأنت ترى الآن ما هي النتيجة .
قتلى الليبيون وصل إلى ما يزيد عن 100 ألف قتيل من الجانبين
تدمير في المدن والقرى ومصادر الدخل
ولكن الشعب الليبي لم يستسلم , مع أن الناتو حاول أن يدفعهم للتباحث مع القذافي , حاول إرسال رسائل لهم أنهم سوف ينسحبون .حاول بمختلف الطرق أن يجعلهم يقبلون بأقل من إزاحة القذافي .
ولكنهم رفضوا كل تلك الرسائل . وها هم اليوم يحاصرون العاصمة طرابلس .

نعلم انك لم تفعل ما تفعله ألا بعدما رأيت إن العالم قد صبر على القذافي , ولكن كما تعلمت من القذافي القتل والتدمير ارجوا أن تتعلم مما يحدث له اليوم , لم يعد لك مكان في سوريا , أنت في الخيار , إما أن تخرج من سوريا وأنت ما زلت تحتفظ ببعض الكرامة . ولا أقول كل الكرامة , فكرامتك مرغها الشعب السوري بالدم والوحل , ولكن ما زال لك بعض الكرامة في العالم الخارجي , إما إن زالت هذه الكرامة الباقية , فستكون قد وصلت إلى نهاية الطريق .
هذا تحذير صريح . انسحب الآن , فهذه هي الطريقة الوحيدة , والوحيدة التي قد تنقذك , إما إن تبعت طريق القذافي من عنجهية وما يصاحبها من جنون واندفاع في طريق الدم , فاعلم إن الشعب السوري لدية الكثير والكثير .
ليس لك مكان في سوريا , هذه هي الكلمة الأخيرة , إما إن تسمعها الآن فتخرج أو تبقى ولكن لن تسمعها من كاتب في صحيفة , بل ستسمعها من الشعب السوري وهو يدمر أسوار حصنك .
وكما سبق أن قلت لمعمر القذافي  , اللهم هل بلغت , اللهم فاشهد فانا اكرر لك نفس القول , واعلم انك لن تستجيب .
صالح بن عبدالله السليمان
كاتب مسلم عربي سعودي


هناك تعليق واحد:

  1. لو كان الطغاة يسمعون لسمع فرعون من قبل وقد رأى الٱيات

    ردحذف

< أتمنى لكم قراءة ممتعة مفيده
أرحب بكل أرآكم ومقترحاتكم يرجى ذكر الاسم أو الكنية للإجابة - ونأسف لحذف أي
تعليق لا علاقة له بموضوع المقال