الجمعة، 19 أكتوبر 2018

رسالة الى اتباع الإخوان المسلمين


لا اتحدث الى قيادات الإخوان المسلمين بل الى من هم أسفل الهرم ويد القط التي بها يدافع القادة وبها يشتمون وبها يتظاهرون
يقولون انهم مسلمون , ويطالبون الناس تصديقهم بأنهم مسلمين
ولكن كم من خلق الاسلام ينقصهم؟!! وكم من خلق القرآن ينقصهم؟
يتناقلون اخبار وانباء واشاعات نسو ما قال من كان رسول الله صلى الله عليه وسلم استاذه ومعلمه فقد قال ابن عمر رضي الله عنه " زعموا مطية الكذب "
بل خالفوا حتى قول رسول الله صلى الله عليه وسلم " كفى بالمرء كذباً أن يحدث بكل ما سمع "

فهل أنتم مسلمون حقا؟ او هي مجرد هوية تحملها وتستعملها وقت ما تريد وتخفيها عندما تريد؟
يرددون اخبار نقلا عن قناة يسيطر عليها الإسرائيلي عزمي بشارة وغيره من كل الملل والنحل. يضارون به المسلمين, ويحاولون هدم جزء ركين من الأمة.
يناصرون به مسجد الضرار الذي يدعى "الجزيرة" وغيرها من "المنار" و "الحقيقة" و "العربي" و "الحوار" وكلها اسماء ما سميت الا وهي عكس مسماها فلا هي منار ولا عربي وليس للحوار فيها الا تدمير الاسلام والعروبة.
متى تصحوا؟
متى تفيقوا؟
متى تعرفون ان ما أنتم فيه لا علاقة له بالإسلام, انظر عن يمينك وعن شمالك. هل ترى مسلمون ام ترى غيرهم, اجتمعت بهم في الدينا فهل ترجوا ان تفترق عنهم في الآخرة؟
صالح بن عبدالله السليمان

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

; أتمنى لكم قراءة ممتعة مفيده
أرحب بكل أرآكم ومقترحاتكم يرجى ذكر الاسم أو الكنية للإجابة - ونأسف لحذف أي
تعليق لا علاقة له بموضوع المقال