الأربعاء، 5 سبتمبر 2018

إبني قتل إبني

من حمل البندقية أبني

ومن أطلق الرصاص أبني
ومن قُتل ابني
والقاتل ابني
ابني هدم بيت ابني
أبني فجر مصنع ابني
أبني دمر الشارع قرب بيت ابني

وانا الوم جاري
فهو الملوم
هو المذنب
هو المجرم
لست انا
ولا ابني القاتل
ولا ابني المقتول
الذي كان احرص الناس على قتل ابني
هكذا انا، لا الوم نفسي ابدا
فالحق دائما على جاري
والمخطئ دائما هو جاري
اما انا فبريء
من يجرؤ على اتهامي؟
فانا دائما بريء
---------------
صالح




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

; أتمنى لكم قراءة ممتعة مفيده
أرحب بكل أرآكم ومقترحاتكم يرجى ذكر الاسم أو الكنية للإجابة - ونأسف لحذف أي
تعليق لا علاقة له بموضوع المقال