الأحد، 2 سبتمبر 2018

الأسلوب

الكثير يسمعون عن التحدث بأسلوب لبق او اسلوب دبلوماسي يوصل الفكرة ويبقى الجميع راضي. وسأضرب مثال عن الأسلوبين
دخل المدرس على الفصل وقال
نصف هذا الفصل من الأغبياء !!
هنا حزن وزعل جميع الطلاب.
دخل مدرس آخر على فصل آخر فقال
نصف هذا الفصل من الأذكياء
هنا فرح الفصل وسعدوا بما قال الاستاذ
بالطبع المعنى واحد ولكن الأسلوب اختلف, الأول ركز على الغباء والآخر ركز على الذكاء

ليكن دائما أسلوبنا راقيا سلسا لا نحزن من نحدثه ونوصل الفكرة التي نريد ونركز على الجوانب الإيجابية ما استطعنا
لنتعلم كيف نكون في رحاب قول الله تعالى: (وقولوا للناس حسناً)؟
صالح

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

; أتمنى لكم قراءة ممتعة مفيده
أرحب بكل أرآكم ومقترحاتكم يرجى ذكر الاسم أو الكنية للإجابة - ونأسف لحذف أي
تعليق لا علاقة له بموضوع المقال