الأحد، 2 مايو 2021

الإخوان المسلمون وغضب من اللجوء

الغضب والقلق الذي ظهر في منشورات بعض أعضاء تنظيم الاخوان المسلمين حول البيان الذي أصدره بعض قادتهم بعد اجتماعهم مع حزب السعادة التركي ذو الخلفية الإسلامية والذي وصف أعضاء الحزب الموجودون في تركيا بأنهم " لاجئون “.  حيث استقبل رئيس الحزب تمل كرم الله أوغلو، وفدا من أعضاء تنظيم الإخوان المتواجدين في أنقرة، ويضم مسؤول الجماعة في تركيا همام علي يوسف، وقيادات في التنظيم بينهم مدحت الحداد، ومحمود حسين.

هذا الغضب من توصيف قادتهم لحالتهم توصيفا دقيقا دون مواربة أو تدليس، بل يضع النقاط على الحروف.

هم تضايقوا من وصفهم بلاجئين. وهو الوصف الحقيقي، وإلا فما هم؟

هم موجودون في بلد غير بلدهم الأم. فهم إما سياح او مستثمرون او في زيارة خاصة او رسمية او هم لاجئون.

أسأل من يعترض، ماذا انت؟

هل وجودكم في تركيا للسياحة؟ ام أنتم مستثمرون او في زيارة خاصة او رسمية؟

الإجابة بالطبع لا. انتم لاجئون، هربتم بجرائمكم من بلدكم الأم مصر. هربتم بعد فضح مخططات قادتكم الذين تهاجمونهم اليوم, بدأ بمقتل المدعي العام المصري مرورا بالأسلحة التي نشر عن وجودها في الاعتصام برابعة. الى تعاونكم مع عدو امتكم سواء العدو التركي الذي اتضح عداءه بما لا يقبل الشك. الى تعاونكم مع عدو اوطانكم الأزلي الذي يدمر اوطان العرب في العراق وسوريا ولبنان واليمن ويؤمن بولاية الفقيه الاثنا عشري.


وضع قادكم يدهم مع أعداء الأمة التي تدعون انكم تدافعون عنها. سواء الصوفي اردوغان او الاثنا عشري خامنه إي. ابعد هذا خيانة؟

تأنفون من تلقيبكم بلاجئين بينما هذه الصفة حقيقة لا تقبل الشك ولا النقاش، حقيقة بديهية ولكنها لا تكفي بل يجب اضافة صفة أخرى، انتم لاجئون خونه, او خونة لاجئون.

خنتم صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم بوضع يدكم بيد من يكفرهم ليل نهار ويلعنهم في كل جين.

خنتم أمهات المؤمنين بوضع يدكم في يد من يتهم زوجات رسول الله صلى الله عليه وسلم بالزنا والعياذ بالله.

خنتم امتكم بوضع يديكم في يد من يطمع في سوريا والعراق وليبيا وقالها صراحة في الكثير من تصريحاته.

أنتم خونه ولاجئون، هذه الصفة التي لصقت بكم ولن تزيلها عنكم الا توبة نصوح ورجوع الى حضن امتكم وتحمل نتائج افعالكم.

صالح بن عبدالله السليمان




هناك 5 تعليقات:

  1. سالم العشبة2 مايو 2021 في 10:42 م

    أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف
  2. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف
  3. لم لا تغرد عما يحدث في فلسطين؟ أم أن القلم ينشط للهجوم على طرابلس ويرتخي أمام أفعال بني العمومة؟

    ردحذف
  4. جاوبني بصدق. أيهم أسوأ: إسرائيل أم الاخوان المسلمين؟

    ردحذف
  5. تفسيري الوحيد لكراهيتك الشديدة للاخوان انك كنت منهم والان تريد الانسلاخ عنهم. ماضيك معروف للكل يا هذا

    ردحذف

; أتمنى لكم قراءة ممتعة مفيده
أرحب بكل أرآكم ومقترحاتكم يرجى ذكر الاسم أو الكنية للإجابة - ونأسف لحذف أي
تعليق لا علاقة له بموضوع المقال