الجمعة، 18 سبتمبر 2020

وآفته من الفهم السقيم


 اولا وقبل كل شيء انا لست مع الاتفاق بين الامارات والبحرين والكيان الصهيوني, ولكن هذا شأن لا املك حياله الا الدعاء, وعدم اثارة الضوضاء التي لن يستفيد منها الا أعداء الامة, ومن لا يريد بنا خيرا

ثانيا
الصورة هذه يعترض عليها الكثير , ولماذا يسير الاماراتي والبحرني خلف ترامب ونتنياهو,
اقول هذا عرف دبلوماسي, رئيس دولة ومعه رئيس وزراء ثم وزراء الخارجية, ولو كان ملك البحرين او امير الامارات هو الحاضر لرجع نتنياهو الى الخلف وسار ترامب مع الامير او الملك
هذا ليس استخفاف او اهانه بل هو بروتوكول دولي جيث ان الممر لا يتسع الا لشخصين فقط, وكانت المسافه بينهم 3 الى 4 امتار بروتوكوليا .
من لا يفقه في هذه الامور ليته يسكت ولا يفضح جهله

صالح بن عبدالله السليمان



هناك تعليق واحد:

  1. ردي عليك سيقتصر على السطر الأول:
    " اولا وقبل كل شيء انا لست مع الاتفاق بين الامارات والبحرين والكيان الصهيوني, ولكن هذا شأن لا املك حياله الا الدعاء"
    لكنك تخوض في الشأن الليبي حتى كتفيك. هل هو من شأنك؟ لماذا لا تنكر المنكر الواضح الصريح المحرم بنصوص القرأن والسنة؟ موالاة اليهود والنصارى؟ إن كنت ستلزم الصمت حيال هذا. فالأولى أن تصمت بشؤون أخرى تثير عنها الضوضاء والفتنة. أليس كذلك؟

    ردحذف

; أتمنى لكم قراءة ممتعة مفيده
أرحب بكل أرآكم ومقترحاتكم يرجى ذكر الاسم أو الكنية للإجابة - ونأسف لحذف أي
تعليق لا علاقة له بموضوع المقال