الأربعاء، 15 ديسمبر 2021

من العجائب التي نعرفها وننساها

اليس من العجيب أنك سترفض يوم القيامة اعطاء  والدتك حسنة واحدة ...
بينما تعطي حسناتك رغما عن انفك لشخص تكرهه !!
لأنه اغتبته او سببته او اهنته في الدنيا..
امسك عليك لسانك
قال: ﷺ (أمسك عليكَ لسانكَ وليَسعْـكَ بَـيـتـُك وابكِ على خطيئتكَ)
وقال الأمام الشافعي
اِحفَظ لِسانَكَ أَيُّها الإِنسانُ ** لا يَلدَغَنَّكَ إِنَّهُ ثُعبان
كَم في المَقابِرِ مِن قَتيلِ لِسانِهِ ** كانَت تَهابُ لِقاءَهُ الأَقرانُ
ألم نسمع جميعا حديث الرسول صلى الله عليه وسلم المعروف بحديث  المفلس وينساه بعضنا؟
فعن أبى هريرة، رضي الله عنه، أن النبي، صلى الله عليه وسلم، قال: (أتدرون من المفلس - قالوا : المفلس فينا من لا درهم له ولا متاع؛ فقال: المفلس من أمتي من يأتي يوم القيامة بصلاة وصيام، وزكاة؛ ويأتي وقد شتم هذا، وقذف هذا، وأكل مال هذا، وسفك دم هذا؛ وضرب هذا؛ فيعطى هذا من حسناته، وهذا من حسناته؛ فإن فنيت حسناته قبل أن يقضي ما عليه أخذ من خطاياهم فطرحت عليه ثم طرح في النار).

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

; أتمنى لكم قراءة ممتعة مفيده
أرحب بكل أرآكم ومقترحاتكم يرجى ذكر الاسم أو الكنية للإجابة - ونأسف لحذف أي تعليق
لا علاقة له بموضوع المقال
لا يلتزم بالأخلاق ااو الذوق العام